ما هي سنن الفطرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ١٠ ديسمبر ٢٠٢٠
ما هي سنن الفطرة

ما هي سنن الفطرة؟

تُعرَف الفطرة بأنها الخلقة التي خلق الله الناس عليها، فقال تعالى: {فِطْرَتَ اللَّـهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا}[١]، والفطرة من السنن التي يكون بها الإنسان نظيفًا طيبَ الرائحة، حسن المظهر، معتدل المزاج، صحيح البدن، كما اختلف العلماء على عدد هذه السنن، فمنهم من قال أن عددها خمسة لحديث عن أبي هريرة أن الرسول صلى الله عليه وسلّم قال: [الفِطْرَةُ خَمْسٌ، أَوْ خَمْسٌ مِنَ الفِطْرَةِ: الخِتَانُ، وَالِاسْتِحْدَادُ، وَنَتْفُ الإبْطِ، وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ، وَقَصُّ الشَّارِبِ][٢]، ومنهم من قال أنها عشرة، وذلك بالرجوع إلى حديث عائشة رضي الله عنها إذ روت أم المؤمنين عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال: [عشرٌ من الفِطرةِ: قصُّ الشَّاربِ، وإعفاءُ اللِّحيةِ، والسِّواكُ، واستنشاقُ الماءِ، وقصُّ الأظفارِ، وغسلُ البراجمِ، ونتفُ الإبطِ، وحَلْقُ العانةِ، وانتقاصُ الماءِ، قال زكريَّاءُ: قال مصعبٌ: ونسيتُ العاشرةَ، إلَّا أن تكونَ المضمضةَ، زاد قُتيبةُ: قال وكيعٌ: انتقاصُ الماءِ يعني الاستنجاءَ][٣].[٤]وسنبين لك فيما يلي تعريف وشرح كل سنة من سنن الحديث الشريف:

  • قص الشارب: وقد اختلف العلماء في كيفيته فمنهم من قال إزالته كاملًا أو إبقاء جزء منه أم مخالفة طريقة المجوس في حلقه، وقد أجمعوا على عدم تركه لأكثر من أربعين ليلة.[٥]
  • إعفاء اللحية: وذلك بإطلاقها وتركها تنمو على عكس الشوارب.[٥]
  • السواك: تنظيف الأسنان والفم بالسواك أمر مستحب وقد ثبت فعله من قِبل الرسول عليه السلام ويستحب استخدامه في مواضع معينة وهي، عند دخول البيت وعند الوضوء والصلاة وعند النوم وعند قراءة القرآن، وقال فيه عليه الصلاة والسلام: [السِّواكُ مطهرةٌ للفمِ مرضاةٌ للرَّبِّ][٦].[٧]
  • استنشاق الماء: وهو شرط أساسي من شروط الوضوء ويعني إدخال الماء في الأنف وإخراجه منه، ففي الحديث الصحيح عن الرسول عليه الصلاة والسلام فيما رواه لقيط بن صبرة رضي الله عنه: [قلتُ يا رسولَ اللهِ أخبرنِي عن الوضوءِ قال أسبغِ الوضوءَ ، وخلّلْ بينَ الأصابعِ ، وبالغْ في الاستنشاقِ ، إلا أن تكونَ صائمًا][٨].
  • قص الأظفار: حكم قص الأظافر واجب، إذ لا يجوز تطويل الاظافر لأكثر من أربعين يومًا للحفاظ على النظافة وعدم السماح للبكتيريا والفطريات بالتسبب بالأمراض للجسم، ويُستحب قصها يوم الجمعة.[٤][٥]
  • غسل البراجم: ويقصد بها العقد بين الأصابع، فهي مكان يمكن تجمع الأوساخ بينها دون الانتباه.[٤]
  • نتف الإبط: ويقصد به إزالة الشعر الذي ينمو تحت الإبط من باب النظافة الشخصية وللتقليل من رائحة العرق، ويمكنك حلقه إذا لم تستطع نتفه ولكن نتفه سنة.[٤]
  • حلق العانة: بإزالة الشعر حول منطقة الذكر فهي تمنع وصول الماء وبالتالي عدم الطهارة، وأفتى العلماء أنه يمكن استخدام طرق أخرى لإزالته.[٤]
  • انتقاص الماء: إزالة ما يخرج من السبيلين بعد قضاء الحاجة وذلك باستخدام الماء، وحكمه واجب لأنه مطلب أساسي للطهارة.[٩]
  • المضمضة: إدخال الماء للفم وإخراجه وهو من سنن الوضوء.[٤]


خصال تخالف الفطرة

سنن الفطرة سنن مؤكدة على كل مسلم القيام بها، إلا أن هناك خصال وسلوكيات يقوم بها بعض الأشخاص يخالفون بها الفطرة، مثل:[٥]

  • تطويل الأظافر: فتقوم بعض النساء وحتى الرجال بتطويل أظافرهم، فإن تطويل الأظافر لأكثر من أربعين يومًا تشبه بالكفار والبهائم، وقد نهى رسولنا الكريم عن التشبّه بأعداء الدين، ولهذا يجب أن تقصّ أظافرك قبل أن تمرّ أربعين ليلة.
  • عدم نتف الإبط: عليك بنتف شعر الإبط، وإذا لم تتمكن من النتف عليك إزالته بطرق أخرى كالحلق أو المواد الكيماوية المستعملة لتلك الغاية، وكذلك العانة، إذ يفضل إزالة شعر العانة بالموس وهذا ما يسمى الاستحداد.
  • قصّ اللحى: أمرنا رسولنا الكريم بترك اللحى وقصّ الشوارب، قال عليه السلام: [خَالِفُوا المُشْرِكِينَ: وَفِّرُوا اللِّحَى، وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ][١٠]، وقد نرى العديد من الشباب يقصون لِحاهم ويحلقونها وهذا مخالف لما سنّه رسولنا الكريم، فقد أمر الرسول بترك اللحى لما فيها من جمال للرجال وعدم تشبه بالنساء وبغير المسلمين.


قد يُهِمُّكَ: الحكمة من مشروعية خصال الفطرة

قد تتساءل عن الحكمة من مشروعية خصال سنن الفطرة وماذا يترتّب عليك إن أخّرت القيام بها، لا بد أن تتذكر أن كل ما ورد في شريعتنا الإسلامية يصب في مصلحة الإنسان، وقد سنَّ رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام سنن الفطرة من أجل الحفاظ على النظافة الشخصية المطلوبة الواجبة على كل مسلم، فالمسلم يجب أن يكون نظيفًا وذا رائحة طيبة، كما أن ترك القيام بالسنن أو تأخيرها يتسبب في رائحة كريهة وصورة غير جميلة أو دخول ميكروبات تحت الأظافر وفي أنحاء الجسم الأخرى، لذا عليك عدم ترك سنن الفطرة لأكثر من أربعين يومًا كما أوصانا رسولنا الكريم، ويمكنك القيام بذلك قبل الأربعين يومًا إذا لزم الأمر، كما أن شعر الإبط والعانة يمنع وصول الماء إلى البشرة بالتالي فإن الغُسل لن يكون صحيحًا بوجود الشعر.[١١]


المراجع

  1. سورة الروم، آية:30
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:5889 ، صحيح.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:261، صحيح.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "أحكام الطهارة سنن الفطرة "، طريق الإسلام، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-07. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت ث "الحكم على حديث:خمس من الفطرة وشرحه"، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-07. بتصرّف.
  6. رواه المنذري، في االترغيب والترهيب، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:1/133، صحيح.
  7. "باب فضل السِّواك وخصال الفطرة"، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 8-12-2020. بتصرّف.
  8. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن لقيط بن صبرة، الصفحة أو الرقم:788 ، حسن صحيح.
  9. "سنن الفطرة"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-07. بتصرّف.
  10. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم:5892، صحيح.
  11. "الحكمة من مشروعية خصال الفطرة، وحكم تأخير فعلها"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2020. بتصرّف.