ما هو غذاء مرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
ما هو غذاء مرضى السكري

مرض السكّري

يزداد مرض السكّري انتشارًا على مستوى العالم، ويصاب الأشخاص بالسكّري عند وجود خلل في البنكرياس في إفراز الإنسولين، فإمّا أنه لا يفرز الإنسولين أبدًا، ويسمى بداء السكّري النوع الأول، أو أنّ كمية الإنسولين التي يفرزها غير كافية، أو بسبب مقاومة الجسم للإنسولين، وهذا يسمّى بداء السكّري النوع الثاني، وفي كلا النّوعين، فإنّ مستويات الجلوكوز في الدم ترتفع، وقد يسبب عدم انتظامه إلى مضاعفات صحيّة خطيرة، لذا ينبغي تنظيم مستوى السكّر في الدم، عن طريق اتباع نظام غذائي صحيّ، والقيام بالأنشطة البدنية.


غذاء مرضى السكّري

قبل تحديد الغذاء المناسب لمريض السكّري، فينبغي وضع القواعد الأساسية لطريقة الغذاء، وهي تشمل:

  • توزيع الطعام على عدّة وجبات: ينصح مرضى السكّري، بتناول 3 وجبات رئيسيّة، و 3 وجبات خفيفة موزعة على مدار اليوم، وذلك للسيطرة على نسبة السكّر في الدم طوال اليوم.
  • تجنّب الإسراف في الطعام: بل الالتزام بكميّة محدّدة، بناءً على الحصة الغذائيّة التي يحددها إخصائي التغذية.
  • توزيع جميع العناصر الغذائية وبنسب محددة على وجبة الطعام: أي أن تحتوي الوجبة الواحدة على النشويّات والدهنيّات والبروتينات.
  • الالتزام بمواعيد محددة لتناول الوجبات: خاصة عند تناول جرعات الدواء، لتجنّب هبوط السكّر أو ارتفاعه.
  • التعرف على أنواع الأطعمة المناسبة لمريض السكّري: وأيها تسبب ارتفاع السكّر، وأيها تعتبر أغذية صحيّة ومناسبة له.


جدول غذائي لمرضى السكّري

ينصح مرضى السكّري بتناول 3 وجبات رئيسية، و 3 وجبات خفيفة بين الوجبات، مع العلم أنّ احتياج كل مريض يختلف من حاله لأخرى اعتمادا على عمر المريض واحتياج المريض ونوع المرض والتدخل الدوائي للمريض، وفيما يلي نموذج لجدول غذائي صحي لمرضى السكّري وهو كالآتي:

  • وجبة الإفطار: تحتوي وجبة الإفطار على رغيف خبز أسمر، أو قطعتين من التوست الأسمر، وطبق من الخيار والبندورة أو خضار، و شريحة من الجبن قليل الدسم، أو بيضة مسلوقة واحدة، أو علبة لبن زبادي، ويمكن إضافة ملعقتين من المربّى الخاصّ بمرضى السكّري، الذي يصنع من المحليات الصناعية، وهو أمر اختياريّ.
  • الوجبة الخفيفة بعد الإفطار: يمكن تناولها بعد الإفطار بساعة واحدة، و هي عبارة عن نوع واحد من الفاكهة التالية: البرتقال، أو التفاح، أو الجريب فروت.
  • وجبة الغداء: طبق متوسط الحجم من سلطة الخضار الطازجة، وطبق صغير من الأرز أو المعكرونة، وشريحة من اللحم المشوي، أو السمك أو الدجاج، إمّا المسلوق أو المشوي، أو المطهو بملعقتين من زيت الزيتون، وطبق من الخضار المشوية، وكوب من عصير البرتقال الخالي من السكّر.
  • الوجبة الخفيفة بعد الغداء: تقدم هذه الوجبة بعد ساعتين من الغداء، وهي عبارة عن كوب من الشاي الأخضر، وقطعتين من البسكويت المملح، أو المصنوع من المحليات الصناعية.
  • وجبة العشاء: رغيف من الخبز الأسمر، وعلبة صغيرة من اللبن خالي الدسم، وطبق من السلطة، أو حبّة متوسّطة من الأفوكادو.
  • الوجبة الخفيفة بعد العشاء: يفضل أن تكون هذه الوجبة قبل النوم مباشرة، وأن تكون كوب من الحليب خالي الدسم.