ماهي فوائد بذور دوار الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٩
ماهي فوائد بذور دوار الشمس

بذور دوار الشمس

وتُعرّفُ أيضًا باسم نبتة زهرة الشّمس أوعباد الشّمس؛ لأنّها تتبعُ مسار الشّمس طوال اليوم، وتُعرف في سوريا باسم اللبّ السّوري، وفي الموصل تشتهرُ باسم فستق المفاليس نظرًا لانخفاض سعرها، وقد عرفها الإنسان القديمُ منذ خمسة آلاف سنة واستخدمها على نطاقٍ واسع لما لها من فوائد عديدة على صحّة الجسم بفضل قيمتها الغذائيّة واحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة، ناهيك عن مضادات الأكسدة وغير ذلك، وينبغي التّنويه إلى أنّ الإسرافَ في تعاطي أيّ شيءٍ مهما كانت فائدته ينطوي على مضارٍّ ومخاطر عديدة، ولذلك ينبغي تناول بذور دوار الشّمس باعتدال وبكميات معقولة دون إفراط أو تفريط، وذلك لضمان تحقيق المنفعة دون آثار جانبيّة قد لا تُحمَد عقباها.


فوائد بذور دوار الشمس

  • الحدُّ من خطر الإصابة بالأمراض السّرطانيّة الخبيثة بفضل احتوائها على نسبة جيّدة جدًا من مضادات الأكسدة، والسّلينيوم وهما مواد مسؤولة عن حماية الخلايا من التّدمير، وتقليص حجم الورم السّرطاني لا سيما في الثّدي.
  • تحسين صحة العظام وحمايتها من الهشاشة والتّرقق بفضل احتوائها على عنصر المغنيسيوم والنّحاس.
  • تغذية بصيلات الشّعر وحمايتها من التّساقط بفضل مخزونها من الزّيوت الصّحيّة النافعة للشعر.
  • مصدر من مصادر البروتين النباتي فكل 100 غرام من بذور دوار الشّمس تحتوي على حوالي 20.78 غرامًا من البروتين.
  • تحسين صحّة القلب والأوعية الدّمويّة بفضل تركيبة التوكوفيرول وهو ما يُعرف بفيتامين هـ.
  • زيت بذور عباد الشّمس يستخدم في علاج التهاب القدم الفطري لما له من تأثيرات مضادة للالتهاب.
  • تحسين صحة الجنين وضمان نموه بصورة ممتازة، ولذلك تعدُّ بذور عباد الشّمس مفيدةً جدًا للمرأة خلال فترة الحمل؛ لأنّها تساعد في إنتاج خلايا لجسم.


تأثير دوار الشمس على الوزن

تُعدُّ بذورُ دوار الشّمس وجبةً خفيفةً متكاملةً تحتوي على العديد من العناصر الهامة لضمان قيام أعضاء الجسام بكامل الوظائف المنوطة بها، وقد أكّدت الأبحاث فاعلية البذور في تخسيس الوزن عند تناولها قبل وجبات الطّعام الرّئيسة لما لها من دورواضحٍ في ملء المعدة وإعطاء الشّخص شعورًا بالشّبع والامتلاء بما يحول دون رغبته في تناول المزيد من الطعام، ناهيك عن احتوائها على نسبة عالية من الألياف الغذائية بما يعني علاج مشاكل الهضم؛ كالعسر والإمساك وغير ذلك من المشاكل التي تُسبّب زيادة الوزن، وعلى أيّ حالٍ فينبغي الحرص على تناول البذور بكميات معقولة مع تجنب تناولها أثناء مشاهدة التلفاز تجنبًا للإفراط إذ إنّه كل 100 غم منها يحتوي 584 سعرةً حراريةً.


مضار بذور دوار الشمس

لا تُعدُّ بذور دوار الشّمس ضارّة في حدّ ذاتها ولا ينطوي تناولها على أيّ آثار جانبية باستثناء الإكثار منها فهو يُسبّب السّمنة، كما أنّها تُسبّب ارتفاع ضغط الدم بالنسبة لمرضى الضّغط إذا كان مضافٌ لها الملح، ولذلك يُستحسنُ تناولها نيئةً أو تجفيفها عبر الشمس ثم إضافة القليل من الملح إليها في المنزل بدلاً من شرائها جاهزة.