ماهي اضرار الحشيش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ماهي اضرار الحشيش

بواسطة: رزان صلاح

 

يُعتبر الحشيش أو كما تشيع تسميته في بعض الميادين بالقنب الهندي واحدًا من الآفات الاجتماعية والصّحية التي يُقبل على استخدامها وتعاطيها فئة معينة من الأشخاص حول العالم، حيث يُشكل خطرًا على الصّحة وتهديدًا حقيقيًا على حياة هؤلاء الأفراد، كونه يؤثر بصورة سلبية للغاية على كافة جوانب الحياة لديهم، سواء الجوانب المادية أو الاجتماعية، أو الاقتصادية، كما ويؤثر على كل من الجانب الأخلاقي والسلوكي للأفراد، الأمر الذي يستدعي ضرورة الوقوف عند هذه الآفة، واستعراض كافة الأضرار التي تنجم عن الإقبال عليها، علمًا أنّه يمكن الحصول على الحشيش بصورة طبيعيّة من أحد أنواع النبات التي يطلق عليها في الميدان العلمي اسم الماريجوانا، وهي عبارة عن أوراق وأزهار أكثر ميولًا للجفاف، تنتشر زراعتها في العديد من المناطق حول العالم، وخاصة في المناطق ذات الظروف الجوية المعتدّلة، وكذلك في المناطق الاستوائية، وفيما يلي سنتحدث بشكل مفصل عن مُجمل الأضرار التي تنجم عن تعاطي الحشيش في هذا المقال.

 

أضرار الحشيش

ينجم عن تعاطي الحشيش بطرقٍ مختلفة العديد من الأضرار الجسيمة، يتمثّل أبرزها فيما يلي:

  • يؤثر الحشيش بصورة سلبية على الجهاز التنفسي للإنسان، كونه يحتوي على نسبة مرتفعة للغاية من المركبات الكيميائية عالية الخطورة، على رأسها كل من مركب أول أكسيد الكربون، الذي يزيد من احتمالية الاختناق وعسر التنفس، كما ويؤثر سلبًا على الرئة، حيث يرفع خطر الإصابة بمرض السرطان، وتحديدًا سرطان الرئة.
  • يقلّل من فعالية الجهاز المناعي في الجسم، ويحد من مقاومته للأمراض المختلفة، ويزيد من فرصة تضرره من الفيروسات والجراثيم المُسببة للعديد من الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى.
  • يشكل خطرًا على صحة الجهاز العصبي والمخ في آنِ واحد، كما ويحد من قوة وظائفهما، كونه يؤدي إلى ضموره، ويقلّل من معدّل وكفاءة الإدراك لدى المرء، ويتسبب في حالة من قلة التركيز والاتزان، ويزيد من احتمالية الهلوسة، الأمر الذي يتسبب في حالة من التخيلات الوهمية، كما وينعكس على النشاط لدى الإنسان، ويحد من التركيز ويزيد من الكسل، ويقلّل كذلك من القدرة على الإحساس بالوقت والأماكن.
  • يؤثر بصورة سلبية للغاية على صحة كل من الحوامل والأجنة على حدٍ سواء، لكونه يرفع من خطر تشوه الأجنة، ويزيد من احتمالية الإجهاض.
  • يشكل خطرًا على صحة العيون، نظرًا لدوره في زيادة معدّل الالتهاب فيها.
  • يلحق ضررًا بالحالة المزاجية والنفسية الخاصة بالأشخاص، ويرفع احتمالية الاكتئاب لديهم، وقد تتفاقم خطورته لمرحلة الإصابة بمرض الانفصام أو الفصام.
  • يضعف الجهاز التناسلي.
  • يؤثر سلبًا على صحة الشعر، ويزيد من مشكلاته، على رأسها الجفاف.
  • يزيد من مشاكل الجلد، وخاصة مشكلة الاصفرار.

 

أعراض تعاطي الحشيش

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على معظم الأشخاص الذين يتعاطون الحشيش، أبرزها:

  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم عن المعدّل الطبيعي.
  • احمرار في العيون، وميول أكبر للنوم.
  • زيادة مستوى تعرق الجسم.
  • النحافة، أو فقدان الوزن.
  • مشاكل في الذاكرة والتركيز.
  • رعشة واهتزاز في الأطراف.
  • تقلبات واضحة في الحالة المزاجية.

 

وفي الختام لا بدّ من وجود العديد من الحلول الناجعة والمؤثرة والتي من شأنها أنّ تحد من انتشار وتفشي هذه الظاهرة، وخاصة في المناطق العشوائية والفقيرة والنامية، وذلك من خلال فرض القوانين الصارمة التي تنص بإنزال أقصى العقوبات بمستخدمي الحشيش وموزعيه وتجاره، فضلاً عن ضرورة نشر الوعي الصّحي حول هذا الموضوع وتعريف الناس بمدى خطورته على صعيد كل من الفرد، وعلى صعيد المجتمع على حدٍ سواء..