كيف يتم تحليل dna

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠
كيف يتم تحليل dna

تحليل الحمض الوراثي DNA

يعد الحمض النووي أحد الأجزاء البيولوجية للكائنات الحية على وجه الأرض، وتحتوي كل خلية في الجسم على الحمض النووي أو ما يُعرف بالشفرة الجينية التي تميز كل شخص عن غيره، إذ يحمل الحمض النووي تعليمات التطور والنمو والتكاثر وجميع أشكال الحياة، وتعد الاختلافات في الشفرة الوراثية هي السبب في امتلاك البعض عيونًا زرقاء وليست بنية اللون وكون البعض أكثر عرضة لأمراض معينة من غيرهم، ومن هنا يأتي دور اختبار الحمض النووي لعينة صغيرة من سوائل الجسم أو الأنسجة من الشخص المعني، ونظرًا إلى أن الحمض النووي هو "البصمة" الجينية الفريدة التي تتكون منها جينات وكروموسومات الشخص، ويحمل كل فرد مزيجًا مشتركًا من الحمض النووي للأم والأب فقط، لذا يستخدم هذا التحليل لمجموعة من الأسباب بما في ذلك كشف الأبوه.[١]


كيفية عمل فحص DNA

تختلف طرق إجراء فحص الحمض النووي على نوع الاختبار إذ تؤخذ عينات من الدم أو الجلد أو السائل الأمنيوسي أو الأنسجة الأخرى وتُرسل إلى المختبر لتحليلها، وذلك كالآتي:[٢]

  • عينة الدم: ياخذ الطبيب عينة الدم من خلال إدخال إبرة في وريد الذراع، ولكن تؤخذ العينة من الأطفال حديثي الولادة عن طريق وخز كعب الطفل.
  • مسحة الخد: تؤخذ في بعض تحاليل الحمض النووي من داخل الخدك لتحليلها.
  • فحص السائل الأمنيوسي: وهو الاختبار الجيني الذي يُجري قبل الولادة، وذلكك من خلال ادخال الطبيب لإبرة رفيعة مجوفة عبر جدار البطن وصولًا إلى الرحم للحصول على كمية صغيرة من السائل الأمنيوسي لتحليله.
  • أخذ عينات من خلايا المشيمة: قد ياخذ الطبيب أيضًا عينة من نسيج من المشيمة عند إجراء اختبار الحمض النووي قبل الولادة، وذلك باستخدام أنبوب (قسطرة) عبر عنق الرحم أو عبر جدار البطن والرحم باستخدام إبرة رفيعة اعتمادًا على الحالة.


شروط عمل تحليل DNA

تشمل شروط عينات تحليل الحمض الننوي كل مما يلي اعتمادًا على العينة:[٣]

  • عينات الدم: يجب ان تكون على الأقل 3 مللي للأطفال و 6 مللي للأشخاص البالغين، ولا تقل عن 3 مل من دم الحبل السري، ومن المهم تبريدها وشحنها مع كيس بارد بسرعة، ويمكن تخزين العينة في درجة حرارة الغرفة إذا وصلت إلى المختبر بعد أقل من 36 ساعة من سحب الدم.
  • عينات ما قبل الولادة: يجب أن تبلغ كميتها 10 ملغ وتشحن مجمدة مع جليد جاف بسرعة، ويمكن شحنها في درجة حرارة الغرفة إذا كانت العينة ستصل إلى المختبر في أقل من 36 ساعة.
  • الخلايا الليفية: ترسل في درجة حرارة الغرفة عن طريق البريد السريع.
  • الأنسجة المجمدة: يؤخذ 3-5 جم ويفضل أن تكون من أنسجة العضلات والرئة والقلب، وتنقل العينة مبردة بسرعة.

وبشكل عام لا تُقبل عينات تحليل الحمض النووي إلا إذا كانت الأحماض النووية معزولة أو مستخرجة أو تم عزلها في مختبر معتمد، وتعتمد متطلبات عينة الحمض النووي على عدد الاختبارات المطلوبة وحجم الجينات، ولكن عادة ما يمكن اتمام معظم الاختبارات باستخدام 15-25 ميكروغرام من الحمض النووي عالي الجودة مع الحفاظ على العينات مبردة إلى حين تحليلها.


متى تظهر نتائج تحليل DNA؟

تعتمد مدة ظهور نتائج تحليل الحمض النووي على نوع الاختبار ومرفق الرعاية الصحية، ويمكن التحدث إلى الطبيب أو أخصائي الوراثة الطبي أو مستشار الوراثة قبل الاختبار حول موعد توقع النتائج وإجراء مناقشة بشأنها. ولكن فور ظهور النتائج يمكن أن تكون إيجابية وهو ما يشير إلى وجود التغيير الجيني الذي يتم اختباره، أو سلبية مما يعني عدم وجود الجين المتغير وهو ما يمكن أن يكون مطمئنًا ولكنه ليس ضمانًا بنسبة 100٪ بعدم وجود أي اضطرابات. ويمكن أن تكون النتائج غير حاسمة أي أن الاختبار لا يقدم أي معلومات مفيدة حول الجين المعني.[٢]


استخدامات تحليل DNA

يمكن أن يطلب الطبيب اجراء فحص الحمض الننوي للأسباب التالية:[٤]

  • تجاوز عمر المرأة الحامل عن 34 عامًا، إذ تزداد فرص المرأة الحامل في إنجاب طفل يعاني من مشكلة في الكروموسومات عندما تكون أكبر من 34.
  • ظهور نتائج غير طبيعية في الفحص القياسي قبل الولادة، فيوصي الأطباء بإجراء اختبار جيني إذا أظهر اختبار الفحص مشكلة وراثية محتملة.
  • الزواج من شخصين يملك أحدهما أو أحد أقربائه مرض وراثي، إذ يمكن أن يحمل البعض جينات الأمراض الوراثية بالرغم من عدم ظهور المرض عليهم، وفي حال وراثة الشخص نسختين من الجين المتغير تظهر الاعراض على الطفل في حين أنها لا تظهر في حال وراثة جينًا واحدًا فقط من أحد الوالدين.
  • امتلاك أحد الوالدين طفل واحد مصاب بعيب خلقي خطير، وهذا لا يعني أن جميع الأطفال المصابين بعيوب خلقية كانت نتيجة مشاكل وراثية، إذ يحدث التشوه الخلقي أحيانًا نتيجة التعرض للسموم أو العدوى أو الصدمة الجسدية قبل الولادة، وقد يكون السبب غير معروف.
  • تعرض المرأة للإجهاض مرتين أو أكثر، إذ يمكن أن تؤدي مشاكل الكروموسومات الشديدة في الجنين أحيانًا إلى إجهاض تلقائي وهي مشكلة وراثية.
  • انجاب طفل مولودًا ميتًا بعلامات جسدية تشير إلى مرض وراثي.
  • وجود مشاكل طبية لدى الطفل قد تكون وراثية والتي غالبًا ما تشمل أكثر من جهاز واحد في الجسم، فتساعد الاختبارات الجينية في معرفة السبب وإجراء التشخيص.
  • وجود مشاكل طبية معروفة لدى الطفل والتي تفيد يأنها جزء من متلازمة وراثية، فتساعد الاختبارات الجينية في التشخيص، كما يساعد أيضًا في معرفة نوع المرض الوراثي أو شدته وهو ما يسهم في الحصول على العلاج المناسب.


تكلفة تحليل DNA

تختلف تكاليف اختبارات لأحماض النووية وتبلغ من 100 دولار إلى أكثر من 500 دولار في حال إجراء عملية الاختبار الكاملة من خلال منشأة معتمدة، ويكون اختبار الأبوة للحمض النووي أكثر تكلفة عادةً قبل الولادة بسبب الفحص بالموجات فوق الصوتية أو إجراء فحص CVS أو السائل الأمنيوسي وتكلفة الطبيب، ولكن هذه التكلفة تختلف من بلد لآخر، وإذا كان التحليل ضروريًا للمريض، فقد يغطي التأمين تكلفة التحليل. [٥]


مَعْلومَة

غالبًا ما تنطوي الاختبارات الجينية على مخاطر جسدية قليلة، إذ أن اختبارات الدم ومسحة الخد ليس لها أي خطر تقريبًا، ومع ذلك فإن الاختبارات التي تُجرى ما قبل للولادة مثل اخذ عينات السائل الأمنيوسي أو أخذ عينة من المشيمة تنطوي على خطر ضئيل لفقد الحمل (الإجهاض)، ويمكن أن تنطوي الاختبارات الجينية على مخاطر عاطفية واجتماعية ومالية أيضًا، ويمكن مناقشة جميع المخاطر وفوائد الاختبارات الجينية مع الطبيب أو اختصاصي طب الوراثة أو مستشار وراثي قبل إجراء اختبار جيني.[٢]


المراجع

  1. Tim Newman (2018-01-10), "What is DNA and how does it work?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-09-26. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Genetic testing", mayoclinic, 2020-04-13, Retrieved 2020-09-26. Edited.
  3. "DNA Diagnostic Laboratory", hopkinsmedicine, 2020-09-26, Retrieved 2020-09-26. Edited.
  4. "Genetic Testing", kidshealth, 2020-09-26, Retrieved 2020-09-26. Edited.
  5. "DNA Paternity Test: Test Details", clevelandclinic, 2020-09-26, Retrieved 2020-09-26. Edited.