كيف تحدد المصروف المناسب لأطفالك؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ٣ سبتمبر ٢٠٢٠
كيف تحدد المصروف المناسب لأطفالك؟

مصروف الجيب للأطفال

لا بد بأن تعلم بأن تخصيص مصروف جيب لطّفلك يساعده على تعلّم قيمة المال، وكيفيّة إدارته ضمن احتياجاته، إذ يتعلّم كيفيّة اتّخاذ القرار حول كيف ومتى ينفق المال، كما يعلمه ذلك ترتيب أولويّاته لإنفاق أمواله وفقها، فهو يعرف قيمة الصّبر والانتظار للادّخار لشراء حاجاته التي يحتاجها، وكذلكَ اتّباع هذا الأسلوب مع الطّفل يعلّمه عواقب إنفاق المال على حاجات ثانويّة، لذلكَ فمن المهم أن تترك طفلك يرتكب بعض الأخطاء بخصوص مصروف الجيب الخاص به، ليتعلّم من هذه الأخطاء، ويعي قيمة الادّخار، لكن كيف يمكنك تحديد المصروف المناسب لطفلك؟ هذا ما ستتعرف عليه من خلال هذا المقال.[١]


كيف تحدد المصروف المناسب لأطفالك؟

يعتمد مصروف الجيب الذي تخصّصه لطفلك على مقدرتكَ الماليّة، ونوع الأموال المتوفرة معك، ما إن كانت عملات معدنيّة، أو عملات ورقيّة، فإن كنت من الآباء الذين لا يتعاملون بالنّقد، ويستبدلونها بالدّفع عن طريق الهاتف الذّكي، أو بطاقات الدّفع، ننصحكَ بالحصول على القليل من العملة لمنحها لطفلكَ كمصروف جيب، ليتعلّم قيمة المال، وكيفيّة إنفاقه، وتستطيع أن تبدأ في سن مبكّرة بإعطائه المال كمكافأة له على حسن سلوكه، وإطاعته الأوامر، أمّا فيما بعد، فلكَ مطلق الحريّة بإعطاء الطّفل مصروفه يوميًّا، أو أسبوعيًّا، والأفضل أن تتنناقش مع طفلكَ حول خيارات الإنفاق والادّخار الخاصّة به، وتستطيع أن تشجّعه على الادّخار بفتح حساب توفير خاص به عند بلوغه سن السّابعة، أو حساب جارٍ عند بلوغه سن الحادية عشرة من عمره، إذ تعد هذه الخطوة طريقة فعّالة في تعريف الطّفل على عالم المصارف، وتسمح له بالشّعور بالاستقلاليّة، والاعتماد على النّفس في استخدام الميّزات التي تقدّمها البنوك، وأهم نصيحة في هذا المجال أن تنتظم على دفع مصروف الجيب لطفلك في الوقت المحدّد، دون أي تأخير، أو تذمّر، ليتعلّم بدوره احترام الوقت، والوفاء بالوعود.[٢]


مميزات إعطاء الطفل مصروف الجيب

عندما تعطي طفلكَ مصروف جيب أنت لا تساهم فقط برفاهه وإسعاده، بل تعلّمه الكثير من الدّروس التي تفيده عندما يبلغ، وفيما يلي مجموعة من الميّزات التي تعود على الطّفل بالفائدة من تخصيص مصروف جيب له:[٣]

  • يصبح أكثر قدرة على وضع الخطط الماليّة التي تحدّد مقدار ما يجب أن ينفقه من مصروفه، ومقدار ما يدّخره منه، وإدارة مصروفه وفق حاجاته، وأولويّاته.
  • انخفاض مخاطر غرق طفلكَ بالدّيون عندما يكبر، فهو يتعلّم قيمة المال، وكيفيّة إنفاقه بعقلانيّة، وترسيخ ثقافة الادّخار التي تفيده في أوقات الأزمات التي يحتاج بها لشراء حاجات أساسيّة طارئة، إذ يعد مصروف الجيب اللّبنة الأساسيّة لتعليم الطّفل الاكتفاء الذّاتي وفق موارده الماليّة عندما يبلغ.
  • يتعلّم الطّفل أن الادّخار أهم من الإنفاق، لأنّه يلبّي حاجات متأخّرة يحتاجها، الأمر الذي يشجّعه على توفير الأموال طوال حياته.
  • كما أسلفنا سابقًا، فإن إعطاء الطّفل مصروف جيب يعلّمه أن يعي قيمة المال، وهذا أمر صعب على الأطفال فهمه، فبالنّسبة لهم في عمر مبكّرة لا قيمة للمال، لأنّهم بمجرّد أن يطلبوا حاجة يلبّيها لهم والديهم، ولكن عندما يعملون في الأعمال المنزليّة مثلًا، ويحصلون على مقابل مادّي، يعرفون أنّ عليهم أن يبذلوا جهدًا ويعملوا للحصول على الأموال، وهو ما يجعلهم يعون قيمتها.
  • مصروف الجيب يزيد من ثقة طفلكَ بنفسه، فمن خلال ثقافة الادّخار والتّوفير لجزء من مصروفه لتلبية حاجة مستقبليّة، والحصول عليها من مدّخراته يجعله يشعر بالسّعادة لبلوغ هدفه، ما يساعده في تعلّم سياسات وضع الأهداف والعمل على تحقيقها.
  • شراء الطّفل حاجاته من مصروفه يجعله يقدّر ممتلكاته أكثر ممّا لو كنت تشتريها له من مالكَ، فهو يعرف بأنّ عليه أن يدفع المال للحصول عليها.
  • امتلاء جيب طفلكَ بمصروفه الخاص به، يقلّل من إزعاجه لكَ لشراء ما يحتاج عندما تكونان معًا في الخارج كأن تكونا في السّوق، أو السّوبر ماركت، لأنّه يعرف أنّه يمتلك المال وله حريّة التصرّف به وفق رغباته، وليس له الحق في طلب المال منكَ، لأنّه يجني المال الخاص به.
  • إن كان مصروف الجيب يأتي نتيجة قيام الطّفل بعمل ما، فذلك يعلّمه قيمة العمل الجوهريّة، وأهميّته لحياته، وأنّه عليه أن يحافظ على عمله ويتقنه ليحصل على المال الذي يساهم في رفاهه، واستقلاليّته الماديّة.


سلبيات إعطاء الطفل مصروف الجيب

إذا أردتَ أن يجني طفلكّ فوائد وميّزات منحه مصروف جيب، عليك أن تكون على دراية ووعي كاملين بالسلبيّات التي من الممكن أن يجرّها عليه مصروف الجيب، ونستطيع تلخيصها لكَ بالنّقاط التّالية:[٤][٥]

  • منح طفلكَ مصروف جيب دون توجيه، أو تعليمات، قد يجعله ينفق المال دون حساب على حاجات غير ضروريّة، وهو ما يزيد من نفقاته وطلباته، وقد تلازمه صفة عدم القدرة على إدارة أمواله عندما يبلغ طوال حياته، فيصبح عاجزًا عن تحديد أولويّاته، وتقرير متى ينفق، ومتى يدّخر.
  • عندما تجري الأموال في يد طفلكَ قد تجعله يقع في الكثير من الزلاّت، بحكم توفّر المال معه لشراء وتجربة ما يريد، مثل التّدخين، أو المخدّرات، أو المشروبات الكحوليّة، فهو في سن صغيرة ليعرف التّفرقة بين الصّواب والخطأ، وكل مجهول بالنّسبة له أمر ممتع ومثير لاكتشافه.
  • منح طفلكَ مصروف جيب دون أن يتوجّب عليه أن يعمل للحصول عليه، يساهم في ترسيخ اعتقاد سهولة حصوله على المال، دون بذل أي جهد، وهنا يأتي دوركَ كأب لتجعل طفلك يعمل، أو يلتزم بالقوانين الأسريّة للحصول على مصروفه، وتستطيع أن تجعل منحه المصروف كمكافأة له على تحصيل علامات عالية في الاختبارات المدرسيّة.
  • إعطاء طفلكَ مصروف جيب كثير مقارنةً بأقرانه، قد يعرّضه لخطر أطماع الآخرين، مثل تخويفه أو الاحتيال عليه للحصول على أمواله، وهو ما عليكَ التنبّه له لحماية طفلكَ من مثل هذه المخاطر التي تؤثّر على نفسيّته، ونظرته للمال.


أخطاء شائعة عند إعطاء الطفل مصروف الجيب

لا يكفي أن تقرّر إعطاء طفلكَ مصروف جيب للحصول على مميّزات هذا الأمر التي تعود بالنّفع عليه، ولكن عليكَ قبلها أن تتنبّه لبعض الأخطاء التي يقع بها كثير من الآباء عندما يبدؤون بمنح الأطفال مصروف الجيب، ومن أبرزها ما يأتي:[٦][٧]

  • تخصيص مصروف جيب لطفلكَ يفوق قدرتكَ الماليّة، إذ عليكَ أوّلًا أن تجري دراسة دقيقة لميزانيّكَ الشهريّة، وتحدد مقدار المال الذي تستطيع تخصيصه لطفلكَ، وأن تلتزم به على المدى الطّويل، وعليك أن تأخذ بعين الاعتبار إن كان لديكَ أكثر من طفل لتخصّص لهم مصروف جيب، فهذا كلّه يُرهق ميزانيّتكَ إن لم يكن مدروس بدقّة.
  • منح طفلكَ مصروف جيب قليل جدًّا يجعله دائمًا غير قادر على الادّخار، بالتّرافق مع الإنفاق على حاجاته الأساسيّة، ما يجعله غير قادر على إدارة شؤونه الماليّة، وذلك وفقًا لدراسة أجريت في جامعة مينيسوتا التي أشارت إلى أنّ منح الطّفل القليل جدًا من مصروف الجيب بما لا يفي احتياجاته يؤثّر سلبيًّا على مدى تحمّله المسؤوليّة في فترة المراهقة، وبذلكَ تكون قد صعّبت عليه حياته الواقعيّة على المدى الطّويل، فالطّفل يجب أن يُمنح مصروفًا يمكّنه من شراء احتياجاته الأساسيّة مثل؛ الألعاب، والأدوات المكتبيّة البسيطة، وأن يكون قادرًا على الخروج بنزهة من أمواله مع أصدقائه عندما يكبر، وإلاّ فالنّتائج ستكون عكسيّة.
  • منح طفلكَ مصروف مع عدم تحديد أهداف له، وحدود للإنفاق قد يوقعه في بعض الممارسات الخاطئة، مثل إنفاق المال على الحلويّات، فوفقًا لدراسة نُشرت في مجلّة BMJ وجدت أنّ الأطفال الذين يحصلون على مصروف يعانون من السّمنة الزّائدة مقارنةً مع الأطفال الذي لم يتلقّوا مصروفًا، لذلكَ يجب أن يتزامن منح طفلكَ مصروف الجيب مع تعليمه كيفيّة تحديد قرارات الإنفاق الحكيمة، وأن تضع قيودًا على استخدامه لمصروفه، مثل أن تحدّد له المقدار المسموح له إنفاقه على الحلويّات، وتطلب منه وضع قائمة بالحاجات الضّروريّة التي يجب عليه توفير المال لشرائها لنفسه، ودائمًا راجع معه هذه القائمة، وناقش معه مدى أهميّتها من عدمه، واطلب منه أن يحذف الاحتياجات غير الضّروريّة، الأمر الذي يعلّمه وضع الخطط الماليّة، وتحديد أولويّاته، والالتزام بالخطّة، ويعلّمه الانضباط وتحمّل المسؤوليّة.
  • الامتناع عن منح طفلكَ لمصروف الجيب كأداة للعقاب، أو التّهديد من عدم الإتيان بسلوك غير جيّد.
  • عدم تعويد طفلكَ على استخدام التّكنولوجيا لتوفير ماله، وإدارة شؤونه الماليّة، فعندما يكون طفلكَ في سن صغير قد يكون من المناسب استخدام الحصّالة لتوفير المال، ولكن عندما يكبر قليلًا عليك أن تعلّمه أنّ هذه الطّريقة لم تعد تناسب سنّه، وعليه أن يتعلّم كيف يوفّر أمواله كالبالغين، ولا يحملها معه أينما ذهب، وأن تفتح له حسابًا مصرفيًا ليبدأ بالتّعامل مع التّكنولوجيا السّائدة في عصره دون أي خوف، أو تعقيدات، ويمكنكَ تعليمه كيفيّة إدارة حسابه المصرفي عن طريق الهاتف المحمول، وتعليمه شراء حاجيّاته والتسوّق بضغطة زر بسيطة على شاشة الهاتف المحمول بدلًا من المخاطرة بحمل المال، وضياعها، أوسرقتها منه.
  • احذر من تحميل طفلكَ مسؤوليّة توفير احتياجاته الأساسيّة مثل الطّعام، والملابس، واللّوازم المدرسيّة، فمصروفه مخصّص ليصرف به على حاجاته التي يرغب بشرائها مثل الألعاب، أو النّزهات مع أصدقائه، وإن احتجت للمال في وقت ما فلا بأس من اقتراضه منه، على أن تعيده له حالما يتوفّر لكَ المبلغ، إذ عليكَ أن تدرك أن مصروف جيبه هو ماله الخاص به، وليس لكَ أو للعائلة حق فيه.
  • أن تسيطر بالكامل على وضع الخطط الماليّة لطفلكَ، وصرف أمواله وفق قراراتكَ أنت، وهو من الأخطاء الشائعة عند إعطاء طفلك مصروف جيبه، ولكن عليكَ أن تحدّد له الخطوط العريضة في كيفيّة إنفاق الأموال، وتشرف عليه من بعيد، ولا بأس إن أخطأ طفلكَ في إنفاق أمواله، فلا بد له أن يُخطئ ليتعلّم الدّرس من خطئه ويتجنّبه في المستقبل، فإن فعلت هذا الأمر الدّيكتاتوري تعلّمه على عدم تحمّل المسؤوليّة، وتعوّده على الاتّكاليّة بدلًا من اعتماده على نفسه، وتحمّل عواقب قراراته.
  • أن تُعطي مصروف جيب لابنكَ أكثر من ابنتكَ، فهذا يزرع الحقد والضّغينة بين الأخوة، وهو تصرّف غير عادل بالمطلق.
  • ربط إعطاء مصروف الجيب لطفلكَ بالقيام بالأعمال المنزليّة، إذ يجب على الطّفل أن يتعلّم مساعدة والديه في الأعمال المنزليّة في بعض الأحيان دون مقابل مادّي، وعليه أن يتعلّم أنّها جزء من واجباته كفرد من أفراد الأسرة، لأنّكَ إن فعلت ذلكَ سيرفض الطّفل القيام بأي عمل منزلي دون مقابل مادّي، أو لأنّ العائد المادّي من وراء العمل المنزلي لا يعجبه، ويراه غير كافٍ، وإن أردت أن تنتهج هذا الأسلوب عليكَ أن تمنحه المال مقابل الأعمال المنزليّة التي تقع خارج نطاق الأعمال المنزليّة الأساسيّة، أو تلك الأعمال الواجب عليه القيام بها دون مقابل، مثل ترتيب سريره والدّفع له مقابل الأعمال الإضافيّة مثل جز عشب الحديقة، أو إخراج القمامة، إن كان سنّه يسمح بذلكَ.


نصائح لتعليم طفلكَ كيفيّة إدارة مصروف جيبه

أشرنا سابقًا إلى ضرورة الإشراف على إنفاق طفلكَ لمصروفه، وهذا يبدأ في سن مبكّرة قبل دخوله رياض الأطفال، أو التحاقه بالمدرسة، وفيما يلي بعض النّصائح التي ستساعدكَ في الإشراف عليه، وتعليمه كيف يدير شؤونه الماليّة:[٨]

  • خصّص له حصّالة شفّافة تبيّن له مقدار زيادة أمواله يومًا بعد يوم، وحدّد له وقت فتحها عند امتلائها بالكامل، ما يعلّمه الصّبر، وتحمّل الانتظار.
  • كن قدوة لطفلكَ في الإنفاق والادّخار، فالأطفال يتعلّمون بالتّقليد أكثر ممّا يتعلّمون بالتّلقين، إذ لديهم عيونًا تراقبكَ بوعي، لتحفظ كل ما تراه منكَ في أدمغتهم ليبدؤوا بممارسته وتقليده عندما يكبرون، فمثلًا إن كنتَ تصرف الكثير من المال على الوجبات الجاهزة، فإنّهم سيلاحظون هذا الأمر ويخزّنونه في أذهانهم، وقد يحاولون تقليدك في ذلك.
  • علّمهم أنّ الأشياء لا تأتي بسهولة، وإنّما تحتاج إلى مقابل مادّي لاقتنائها، مثل أن تأخذ من الحصّالة مبلغًا من المال وتشتري له ألعابًا بسيطة وتجعله يدفع المال بنفسه لصاحب المتجر مقابل الحصول عليها.
  • علّم طفلكَ مبدأ "تكلفة الفرصة البديلة" بطريقة سهلة وبسيطة، من خلال إخباره أنّه إذا أنفق ماله على شراء لعبة، فلن يكون لديه ما يكفي من المال لشراء حذاء مثلًا، فأنتَ بهذا الأسلوب تعلّمه كيف يقيّم قراراته بحكمة، ويتحمّل نتائجها.
  • لا تستجب لاندفاع طفلكَ لشراء شيء ما شاهده للتّو أثناء التسوّق، وعليكَ أن تجعله ينتظر لمدّة يوم كامل، ويعيد التّفكير بالموضوع، وتخبره بأنّ ما يريد شراءه سيكون موجودًا لفترة طويلة كافية ليدّخر الأموال للحصول عليه، فمثل هذا الأسلوب يحمي طفلكَ من الاندفاع في الشّراء.
  • اغرس في طفلكَ أهميّة العطاء لجهات خيريّة، أو منح جزء من مصروفه لشخص يعرفه بحاجة إلى المال، أو الطّعام، فمثل هذا الأمر له تأثير إيجابي على نفسيّة الطّفل.
  • ازرع في طفلكَ القناعة بما لديه من مال، وأنّه لا يجب عليه مقارنة نفسه بمن يفوقه من النّاحية الماديّة.


قد يُهِمُّكَ

في أي عمر يمكنني إعطاء الطفل مصروف الجيب؟ قد يتبادر هذا السّؤال إلى ذهنكَ، وترغب بمعرفة متى تبدأ بمنح طفلكَ مصروف جيب، لجني الفوائد التي ذكرناها لك سابقًا لمنح طفلك مصروف جيبه، فأن تبدأ في سن مبكّرة أو متأخّرة قد يأتي بنتائج عكسيّة، وفي هذا السياق، يقول الخبراء أنّ أفضل سن تبدأ فيه بمنح طفلكَ مصروف جيب هو عندما يكون في سن الخامسة أو السّادسة، ففي هذه المرحلة العمريّة يبدأ الطّفل بإدراك الأمور من حوله، ومن بينها أهميّة المال، وكيفيّة استخدامه، فالأطفال في عمر أصغر لن يفهموا معنى المال، أمّا عن المقدار الذي عليكَ منحه لطفلكَ كمصروف فلا توجد قيود تحدّده، إذ يعتمد على ما يمكن لميزانيّتكَ تحمّله على المدى البعيد دون انقطاع، وما تتوقّع أن يفعله طفلكَ بهذا المصروف، فكلّما كبر الطّفل عليك أن تزيد له مصروفه، لأنّ احتياجاته تختلف عمّا كان طفل في الخامسة عندما كانت اهتماماته تتمحور حول شراء الحلويّات، إذ عليكَ أن تُعطيه مصروفًا كافيًا يمكّنه من الإنفاق على حاجاته، ويسمح له بادّخار جزء منه.[٩]


المراجع

  1. "Pocket money", raisingchildren, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  2. "How much pocket money should we give our kids?", bbc, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  3. "What Are the Benefits of Pocket Money? And How Much Should You Give?", sitters, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  4. "Advantages and Disadvantages of Pocket Money", advantagesndisadvantages, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  5. "Pocket Money for Kids- The Advantages and Disadvantages", oneworldnews, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  6. "10 Pocket Money Mistakes Parents Make", parentcircle, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  7. "5 mistakes parents make when giving kids an allowance", marketwatch, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  8. "15 Ways to Teach Kids About Money", daveramsey, Retrieved 2020-08-27. Edited.
  9. "When to start giving pocket money", livingandloving, Retrieved 2020-08-27. Edited.