كيف أعرف اتجاه القبلة عن طريق الشمس

كيف أعرف اتجاه القبلة عن طريق الشمس
كيف أعرف اتجاه القبلة عن طريق الشمس

قبلة المسلمين

القبلة هي المكان الذي يتوجه إليها المسلمون عند آداء الصلاة، كما يدفنوا أموات المسلمن باتجاهها، ويحجّ المسلمون سنويًا إليها، ومن المعلوم أن قبلة المسلمين هي الكعبة المشرفة في مكة المكرمة، ومن الجدير بالذكر أن المسلمين في بدايات الإسلام كانوا يتوجهون في صلاتهم نحو المسجد الأقصى الذي يعد قبلة المسلمين الأولى، ثم تحولت لمكة المكرمة،[١] قال الله تعالى: {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِك فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ}،[٢] وقد صلى المسلمون لمدة سبعة عشر شهرًا نحو المسجد الأقصى حتى شهر رجب من السنة الثانية للهجرة عندما أمر الله المسلمين بالصلاة نحو الكعبة.[٣]


كيفية معرفة اتجاه القبلة عن طريق الشمس

يعد التوجه نحو القبلة أحد شروط الصلاة، لذلك من المهم جدًا معرفة كيفية تحديدها خصوصًا للمسافرين، ويمكن تحديدها بعدة طرق مثل عن طريق الشمس، فيمكن تحديدها عن طريق الشمس بمعرفة الاتجاه الذي تشرق منه والذي تغيب فيه؛ وبمعرفة ذلك يمكن تحديد الاتجاهات الأربعة (الشرق والغرب والشمال والجنوب) وبالتالي يمكن تحديد اتجاه القبلة، فالشخص الذي يعرف أن القبلة باتجاه الشرق يمكنه التوجه نحو الشرق، والشخص الذي يعرف أن القبلة باتجاه الشمال يمكنه أن يضع الشرق على يمينه، وبالتالي يصبح وجهه نحو الشمال، وهذه الطريقة مفيدة للأشخاص الذين يعرفون مسبقًا اتجاه مكة المكرمة بالنسبة لأماكن بلدانهم.[٤]


تحديد اتجاه القبلة بطرق أخرى

يمكن تحديد اتجاه القبلة بعدة طرق أخرى، من أهمها:[٥]

  • استخدام ساعة العقارب: يمكن تحديد اتجاه القبلة عن طريق استخدام ساعة العقارب بالخطوات التالية:
    • إذا كنت في منطقة في نصف الكرة الأرضية الشمالي، فامسك الساعة أفقيًا ووجّه عقرب الساعات نحو الشمس، فسيكون الاتجاه الذي يقع في منتصف المسافة بين عقرب الساعات وبين مؤشر الساعة 12 في ساعتك هو الجنوب، وبعدها يمكنك بسهولة تحديد الاتجاهات الأخرى.
    • إذا كنت في منطقة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي، فامسك الساعة أفقيًا، ووجه الساعة الثانية عشر نحو الشمس، وسيكون الاتجاه الذي يقع في منتصف المسافة بين عقرب الساعات وبين مؤشر الساعة 12 في ساعتك هو الشمال، وبعدها يمكنك بسهولة تحديد الاتجاهات الأخرى.
  • استخدام التكنولوجيا: توجد عشرات التطبيقات المجانية على المنصات المختلفة للهواتف الذكية ومنصات الحاسوب المختلفة التي تدلك على الاتجاه الصحيح للقبلة بغض النظر عن مكانك.


أهمية الصلاة في الإسلام

تعد الصلاة من أهم العبادات في الإسلام لما لها من مكانة رفيعة، فالصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين، مما يدل على أهميتها ومكانتها في الإسلام، والصلاة هي عمود الإسلام والفارقة بين المسلم والكافر، وهي أول ما يحاسب العبد عنه يوم القيامة، فإن قُبلت قُبل سائر عمله، وأن رُدّت رُدّ سائر عمله، فهي تنهى عن الفحشاء والمنكر والآثام، قال الله سبحانه وتعالى: {وَأَقِمْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ}.[٦]

ومن أهمية الصلاة أن الله جعلها من المعينات على قال الله سبحانه وتعالى: {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ* الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}،[٧] إذ كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم إذا حَزبه أمر واشتدت بها حالةً أمر بلالًا بن رباح - رضي الله عنه - أن يؤذن للصلاة ويقول له صلى الله عليه وسلم: [يا بلال أقم الصلاة، أرحنا بها].[٨]

ولأهمية الصلاة أوحى الله إلى نبيه بها في ليلة الإسراء والمعراج، فهي العبادة الوحيدة التي فرضت على المسلمين ونزل الوحي بها في فوق السموات السبع حينما أُعرج بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج، وهي العبادة الوحيدة التي أمر الله بها نبيه محمد صلى الله عليه وسلم مباشرة دون واسطة الوحي جبريل عليه السلام، وقد فرض الله علينا في بادئ الأمر خمسين صلاةً في اليوم والليلة، فطلب منه النبي محمد صلى الله عليه وسلم التخفيف، وما زال يرجع إلى ربه ويطلب منه التخفيف حتى جعلها الله خمس صلوات في اليوم والليلة، ولهذا كانت الصلاة آخر وصية لرسول الله صلى الله وسلم لأمته عند وفاته، فكان صلى الله عليه وسلم يقول في آخر لحظة من حياته: [الصَّلاةَ وما ملَكَت أيمانُكم، الصَّلاةَ وما مَلَكت أيمانُكم].[٩]


الحكمة من اتخاذ مكة المكرمة وجهة للقبلة

يعظّم المسلمون مكة المكرمة لتعظيم الله لها وأمره لهم بتعظيمها وعبادته فيها، وقد أمر الله تعالى المسلمين بالتوجه إليها عند صلاتهم، قال الله تعالى: {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ}،[١٠] ومن المعلوم بالضرورة أن الإنسان يستقبل جهة ما في كل أحواله، ولذلك نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن استقبال القبلة وقت البول؛ لأن اتجاه القبلة أشرف الجهات فهي جهة الكعبة المشرفة، فقد روي عن سلمان الفارسي قوله : [نهانا أنْ نستقبلَ القبلةَ بغائِطٍ أوْ بولٍ، أوْ أنْ نستنجيَ باليمينِ، أوْ أنْ يستنجيَ أحدُنا بأقَلَّ منْ ثلاثةِ أحجارٍ، أوْ نستنجيَ برجيعٍ أوْ بعظمٍ].[١١] وقد ذُكر أن العرب كانوا يعتزون بالبيت فتعبدهم الله باستقبال المسجد الأقصى، فلما أطاعوا الله في ذلك حولهم إلى المسجد الحرام ليربيهم على طاعته والاتباع لما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى: {سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا قُل لِّلّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}.[١٢][١٣]


المراجع

  1. "qibla", encyclopedia,30-11-2019، Retrieved 16-12-2019. Edited.
  2. سورة البقرة، آية: 144.
  3. "Where was the first Qibla of Islam?", islam.stackexchang, Retrieved 16-12-2019.
  4. "Determining the qiblah by means of the sun", islamqa,14-7-2010، Retrieved 16-12-2019. Edited.
  5. "How to Find the Qibla for Prayer", wikihow,24-10-2019، Retrieved 16-12-2019. Edited.
  6. سورة العنكبوت، آية: 45.
  7. سورة البقرة، آية: 45-46.
  8. رواه أبو داود، في صحيح أبي داود، عن سالم بن أبي الجعد، الصفحة أو الرقم: 4985، حديث صحيح.
  9. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبدالله بن عمر، الصفحة أو الرقم: 5154، حديث صحيح.
  10. سورة البقرة، آية: 149.
  11. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن سلمان الفارسي، الصفحة أو الرقم: 16 ، حسن صحيح.
  12. سورة البقرة، آية: 142.
  13. "الحكمة من الصلاة جهة الكعبة والطواف وتقبيل الحجر الأسود"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 5-1-2020. بتصرّف.

482 مشاهدة