فوائد غذاء الملكات للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٢ ، ٥ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد غذاء الملكات للجنس

غذاء الملكات

يُعرف غذاء الملكات بكونه مادة جيلاتينية ينتجها نحل العسل خصيصًا لإطعام ملكة النحل وصغار النحل، ولقد شكل غذاء ملكات النحل ركنًا أساسيًا من أركان الطب الشعبي، لكن استخداماته ما زالت مثيرة للجدل في أوساط الطب الغربي، وغالبًا ما يُباع غذاء ملكات النحل على شكل مكملات غذائية لعلاج مشاكل صحية متنوعة. وعلى الرغم من أن تركيبته الكيميائية تبقى غير معروفة على وجه الدقة، إلا أن الخبراء ينسبون فوائده إلى أنواع البروتينات والأحماض الدهنية الفريدة التي يحتوي عليها، لكن لا يغيب عن الخبراء التنبيه إلى أن تركيبة غذاء الملكات تختلف باختلاف مصدره[١]. ومن المهم أيضًا ألا يختلط مفهوم غذاء الملكات مع مفهوم حبوب اللقاح أو زعاف النحل؛ فهذه منتجات أخرى لها تركيبتها الخاصة المختلفة عن غذاء الملكات. ولقد استخدم غذاء الملكات في أوساط الطب الشعبي كثيرًا لعلاج أعراض الوصول إلى سن اليأس، بالإضافة إلى اضطرابات طبية أخرى، مثل ارتفاع الكوليسترول، وتقرحات المعدة، والتهاب البنكرياس، وأمراض الكبد أو الكليتين، ومشاكل الخصوبة، وغيرها الكثير من الحالات الطبية التي لا يُوجد الكثير من الدراسات التي تثبت نجاعته في علاجها، ومن الجدير بالذكر أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لم توافق على استخدام غذاء الملكات لعلاج أي من الاضطرابات الطبية التي يُستخدم شعبيًا لعلاجها[٢].


فوائد غذاء الملكات للجنس

تنبع فكرة وجود فائدة لغذاء الملكات للجنس من حقيقة أن غذاء الملكات هو مخصص بالدرجة الأولى لإطعام ملكة النحل التي تختلف عن باقي النحل بخصائص مميزة، منها حجمها الكبير الذي يفوق حجم النحل العادي بمقدار الضعف تقريبًا، كما أن بإمكان ملكة النحل أن تضع حوالي 2000 بيضة يوميًا بعكس إناث النحل الأخرى العقيمة، ومن المعروف أن عمر ملكة النحل يفوق عمر باقي النحل بمقدار 40 مرة تقريبًا، وهذا أثار الكثير من التكهنات فيما يخص أثر غذاء الملكات على تحسين القدرة الجنسية والخصوبة عند الأفراد[٣]. وفي الحقيقة لا يوجد هنالك الكثير من الأدلة التي تُثبت نجاح غذاء الملكات في رفع القدرات الجنسية عند الرجال أو النساء، لكن هنالك بعض الباحثين الذي يشيرون إلى فائدة محتملة لغذاء الملكات في تعزيز الخصوبة، ويستدلون على ذلك ببعض التجارب الأولية التي أشارت إلى أن دهن المهبل باستعمال خليط من غذاء الملكات، وعسل النحل المصري، وخبز النحل، يُمكنه زيادة احتمالية الإخصاب عند الأزواج الذين يُعانون من مشاكل تتعلق بالخصوبة كنتيجة لوجود اضطرابات بحركة الحيوانات المنوية[٤]. ومن جهة أخرى يرى باحثون آخرون أن احتواء غذاء ملكات النحل على كميات كبيرة من الأحماض الأمينية، والدهون، والسكر، والفيتامينات، والحديد، والكالسيوم، يُمكنه فعلًا تعزيز قدرات الإخصاب عند الأفراد، ولقد أشارت بعض التجارب المعمولة على الحيوانات إلى قدرة غذاء ملكات النحل على تعزيز الصحة الإنجابية عند الفئران، ومما لا شك فيه أيضًا أن بعض منتجات النحل الأخرى يُمكنها تعزيز الخصوبة أيضًا، مثل[٥]:

  • حبوب لقاح النحل: ربط العديد من الخبراء بين تناول حبوب لقاح النحل وبين تحسين المناعة ومستوى الخصوبة بين الأفراد، كما أن أحد الدراسات ربطت بين تناول حبوب اللقاح وبين تحسين جودة والحيوانات المنوية عند الرجال.
  • عكبر النحل: أظهرت إحد الدراسات أن إعطاء عكبر النحل مرتين في اليوم للنساء المصابات بالتهاب بطانة الرحم قد أسفر عن زيادة حظوظهن بالحمل بعد تسعة أشهر.


أخطار غذاء الملكات

لا يحمل تناول غذاء الملكات الكثير من الأخطار، لكن يبقى من الضروري عدم إعطائه للأفراد الذين يُعانون من حساسية تجاه منتجات النحل أو أي من مثيرات الحساسية الأخرى، كما لا يغيب عن الخبراء ضرورة التنبيه إلى أن بعض أنواع غذاء الملكات تحتوي على كميات كبيرة من المبيدات الحشرية التي يُمكنها التسبب بحدوث ردة فعل تحسسية أيضًا[١].


المراجع

  1. ^ أ ب Ansley Hill, RD, LD (3-10-2018), "12 Potential Health Benefits of Royal Jelly"، Healthline, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  2. "What Is Royal Jelly?", Everyday Health,11-9-2018، Retrieved 27-12-2018. Edited.
  3. "Royal Jelly", Drugs,7-6-2018، Retrieved 27-12-2018. Edited.
  4. "Royal jelly", Webmd, Retrieved 27-12-2018. Edited.
  5. Mary Jane Brown, PhD, RD (UK) (15-6-2018), "17 Natural Ways to Boost Fertility"، Healthline, Retrieved 27-12-2018. Edited.