فوائد عظيمة مجربة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٩ ، ٢٧ يناير ٢٠١٩
فوائد عظيمة مجربة

فوائد عظيمة مجربة

يرى الخبراء أن من الصعب أحيانًا اتباع الأمور أو العادات الصحية المفيدة، كتناول الأطعمة الصحية وممارسة الأنشطة البدنية، لكونها تتطلب تغييرًا على عقلية الفرد وطباعه التي دأب على اتباعها لفترة طويلة، وقد يتطلب ذلك بعض التضحية أيضًا، لكن التأثير سيكون كبيرًا وعظيمًا على المدى البعيد، بغض النظر عن عمر أو جنس الفرد، أو القدرة البدنية الخاصة به، ومن بين الفوائد التي قد يجنيها الفرد جراء اتباعه للأمور الحياتية الصحية المجربة، كالتغذية الصحية والرياضية ما يلي[١]:

  • التحكم بالوزن: يُساعد الطعام الصحي والتمارين البدنية على تجنب زيادة الوزن والحفاظ على وزن صحي، ووفقًا للخبراء فإنه حتى لو كان وزن الفرد ضمن الحدود الطبيعية، فإن ممارسة التمارين الرياضية سيكون ذا فائدة لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية، وتعزيز الجهاز المناعي، وزيادة مستوى الطاقة.
  • توفير نوم أفضل للفرد: يُعاني الكثيرون من قلة النوم وعدم انتظام مواعيد خلودهم إلى الفراش، وهنا يقترح الخبراء دورًا محتملًا لممارسة التمارين الرياضية المنتظمة لتحسين عادات النوم لدى الأفراد، على شرط ألا تمارس هذه التمارين قبل النوم مباشرة، وإلا زادت من يقظة وطاقة الفرد[٢].
  • تحسين المزاج: يشير الخبراء إلى أن ممارسة الأنشطة البدنية تحفز على إفراز ما يُعرف بهرمونات الإندروفينات التي هي عبارة عن مواد كيميائية تؤدي إلى الشعور بالسعادة والراحة، كما يُمكن لعادات صحية أخرى مثل المشاركة بالأنشطة الاجتماعية، كالتطوع أو حضور فعاليات أخرى، أن يؤدي إلى تحسين الصحة النفسية.
  • مقاومة الأمراض: يؤدي اتباع العادات الصحية إلى انخفاض خطر الإصابة بأمراض عديدة، كأمراض القلب، والسكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، وداء السكري، وبعض أنواع السرطان، والتهاب المفاصل، وغيرها من الأمراض.
  • زيادة الطاقة: يحصل الجسم على الطاقة التي يحتاجها من خلال الطعام، الذي يجب أن يضم أصنافًا من الحبوب الكاملة، واللحوم قليلة الدهون، ومنتجات الألبان، والفواكه، والخضراوات، حتى يُصبح متوازنًا، كما يُمكن للأنشطة البدنية أن تحسن من قوة العضلات وتزيد من مستوى التحمل، وتزيد بالتالي من الطاقة، ويشير الخبراء هنا إلى أهمية النوم الكافي أيضًا لزيادة الطاقة عند الفرد.
  • زيادة عمر الفرد: تشير الدراسات إلى أن الأفراد الذين يُمارسون رياضة المشي -على سبيل المثال- لمدة 30 دقيقةً يوميًا، يقل لديهم خطر الوفاة قبل الأوان أكثر من الأفراد الذي يتجاهلون ممارسة التمارين الرياضية.
  • تحسين الحياة الجنسية للفرد: لا يخفى على أحد أن ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة تؤدي إلى زيادة مستوى طاقة الفرد وتحسين البنية البدينة له، وهذا قد يكون كافيًا لإضفاء مزيد من الطاقة على الحياة الجنسية، وفي الحقيقة فإن هذا لا ينحصر فقط على الرجال، وإنما يتعداه ليصل إلى النساء أيضًا[٢].


أكثر أنواع الفواكه والخضراوات المفيدة المجربة

يؤكد الخبراء على أن تناول الفواكه والخضراوات يُمكنه أن يجلب فوائد عظيمة للجسم البشري، لكن لا تحتوي جميع الفواكه والخضراوات على نفس القيمة أو الفائدة، لذلك فإن الخبراء يركزون اهتمامهم على دراسة أنواع محددة منها لكشف النقاب عن فوائدها، وتتضمن أبرز أنواع الفواكه والخضراوات المفيدة والمجربة بواسطة الباحثين كلًا مما يلي[٣][٤]:

  • الفواكه
    • الجريب فروت: يُعد الجريب فروت من أكثر الفواكه الحمضية فائدة، وهو معروف بمساعدته على إنقاص الوزن وتقليل مقاومة الإنسولين عند الأفراد.
    • الأناناس: يحتوي الأناناس على كميات كبيرة من فيتامين ج والمغنسيوم، كما أنه يحتوي أيضًا على خليط من المركبات المضادة للالتهابات.
    • الأفوكادو: يتميز الأفوكادو باختلافه عن باقي الفواكه من ناحية احتوائه على كمية أقل من الكربوهيدرات، مع احتوائه على دهون أحادية غير مشبعة يُمكنها تقليل الالتهابات والحفاظ على صحة القلب.
    • التفاح: يُعد التفاح أحد أشهر الفواكه الصحية؛ فهو يحتوي على كمية كبيرة من الألياف، وفيتامين ج، والبوتاسيوم، وفيتامين ك، وتشير الدراسات إلى احتوائه على مضادات أكسدة مفيدة لصحة القلب وتقي من سكري النمط الثاني والسرطان.
    • فواكه أخرى: تتضمن قائمة الفواكه الأخرى المفيدة والمجربة كلًا من التوت، والرمان، والمانجو، والفراولة، والليمون، والدوريان، والبطيخ، والزيتون، والعليق، والبرتقال، والموز، والجوافة، والبابايا، والكرز.
  • الخضراوات
    • السبانخ: يُعد السبانخ بنظر الكثيرين من أفضل أصناف الخضراوات بسبب العناصر الغذائية المتنوعة التي يحتويها، مثل فيتامين أ وفيتامين ك، والعديد من مضادات الأكسدة، كما أنه قليل السعرات الحرارية.
    • الجزر: يحتوي الجزر على كمية كبيرة أيضًا من فيتامين أ، كما أنه غني أيضًا بمضادات الأكسدة التي قد تُساهم بمنع الإصابة بالسرطان.
    • البروكلي: يُعد البروكلي غنيًا بمكونات تقوم أساسًا على الكبريت، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما يحتوي البروكلي أيضًا على كمية كبيرة من فيتامين ك وفيتامين ج، وغيرها من العناصر الغذائية.
    • الثوم: استُعمل الثوم منذ القدم لأغراض طبية في الصين ومصر القديمة، وهو معروف حاليًا باحتوائه على الأليسين، الذي يُعد مسؤولًا عن الكم الهائل لفوائد الثوم، مثل تنظيم سكر الدم والحماية من أمراض القلب.
    • خضروات أخرى: تشتمل أبرز الخضروات الأخرى المجربة والمعروفة بفوائدها على كل من الكرنب، والبازلاء الخضراء، والسلق، والزنجبيل، ونبات الهليون، والملفوف الأحمر، والبطاطا الحلوة.


الأنشطة البدنية المجربة والمفيدة

يشير الخبراء إلى وجود فوائد مجربة لأنواع محددة من أشكال الأنشطة البدنية التي بالإمكان ممارستها للحصول على حياة أكثر صحية، منها ما يلي[٥]:

  • السباحة: تُعد السباحة من أفضل أشكال الأنشطة البدنية على الإطلاق؛ فبمقدورها دعم الجسم عبر الطفو وتخليصه من الشد الواقع على مفاصله، لهذا فهي رياضة مفيدة للأفراد الذين يُعانون من التهاب المفاصل.
  • تاي تشي: يُعرف هذا النوع من فنون الدفاع عن النفس الصينية بجمعه بين الحركة الجسدية والاسترخاء، وهذا أمرٌ مفيد لكل من الجسم والعقل.
  • تمارين القوة: يؤكد الخبراء على أن عدم استعمال العضلات على الدوام سوف يُفقدها قوتها، لذلك فهم ينصحون بممارسة معتدلة من رياضات رفع الأثقال لغرض الإبقاء على قوة العضلات.
  • المشي: على الرغم من بساطة المشي، إلا أنه يبقى من أكثر أشكال الأنشطة البدنية تأثيرًا، وهو لا يحتاج إلى أكثر من ارتداء زوج من الأحذية المناسبة، ثم الانطلاق بعد ذلك للمشي في الهواء الطلق.
  • تمرين الضغط: يُعد تمرين الضغط من أشهر وأفضل أشكال التمارين المجربة، لكونه قادرًا على تقوية عضلات الصدر، والكتفين، والذراعين، وغيرها من العضلات بنفس الوقت، كما بالإمكان القيام به في أي مكان تقريبًا ولا يلزم الكثير من الوقت لتنفيذه، وكما هو معروف فإن تمرين الضغط يُمارس عبر الاستلقاء على البطن في البداية، ثم إبعاد اليدين عن بعضهما ووضع كل يد مقابل الكتف الذي يُقابلها، ثم وضع رؤوس أصابع القدمين والركبتين على الأرض، ثم رفع الجسم وإنزاله بصورة متكررة عبر ضغط اليدين عن الأرض وثني المرفقين[٦].
  • تمارين كيغل: لن يكون بوسع هذا التمارين تحسين صورة الجسم العامة، وإنما سيكون بوسعه تحسين شيء مهم للغاية، ألا وهو عضلات الحوض الداعمة للمثانة المرتبطة بعدة وظائف بولية وتناسلية، وللقيام بهذه التمارين لا يلزم أكثر من تحديد هذه العضلات التي هي أصلًا مسؤولة عن مرور البول والغازات، ثم التناوب على عصرها أو انقباضها إراديًا لمدة 2-3 ثواني وتركها بعد ذلك.


المراجع

  1. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (4-8-2016), "The Benefits of Healthy Habits"، Healthline, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Exercise: 7 benefits of regular physical activity", Mayo Clinic,14-12-2018، Retrieved 4-12-2018. Edited.
  3. Brianna Elliott, RD (3-10-2016), "The 20 Healthiest Fruits on the Planet"، Healthline, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  4. Rachael Link, MS, RD (14-5-2017), "The 14 Healthiest Vegetables on Earth"، Healthline, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  5. "5 of the best exercises you can ever do", Harvard Health Publishing, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  6. Matthew Hoffman, MD (12-3-2009), "7 Most Effective Exercises"، Webmd, Retrieved 4-12-2018. Edited.