فوائد عشبة البردقوش للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ٢ يناير ٢٠١٩
فوائد عشبة البردقوش للتنحيف

البردقوش

البردقوش أو ما يُطلق عليه أيضًا اسم المردقوش هو عبارة عن نبات عشبيّ عطريّ معمّر يقع ضمن الفصيلة الشفويّة، ومجموعة النعانيع، ويتراوح طوله بين 30-60 سم، ويمتاز بساقه الصلبة المضلعة الشكل والمُغطة بشعيرات ناعمة، وبورقه الشبيهة باللسان، وأزهاره المغزليّة ذات اللون الأبيض المائل للقرنفلي، ورائحته العطريّة، حيث تعود أصول هذا النبات إلى تركيا وقبرص، كما يشيع انتشاره في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط، وشمال الولايات المتحدة الأمريكية، ومناطق الجزيرة العربيّة والهند، وينبت على المنحدرات المشمسة وفي الأجواء الصعبة والجافّة.


فوائد البردقوش للتنحيف

يعتبر البردقوش علاجًا فعّالًا في حالات التخلّص من الوزن الزائد من خلال عدّة أمور كما يلي:

  • تخلّص الجسم من السوائل الزائدة.
  • التخلّص من السوائل التى تكون محبوسه في الجسم.
  • تنشيط عمل الغدّة الدرقيّة وإفرازاتها.
  • زيادة معدّلات الإفرازات العرقيّة في الجسم، الأمر الذي يساعد على تخليص الجسم من الأملاح الزائدة والدهنيّات المتراكمة الضارّة.
  • دعم عمل الجهاز الهضميّ وعلاج بعض مشاكله كما ذكر سابقًا، ممّا يقلّل تراكم الدهنيّات.
  • تحفيز إفراز عصارات هاضمة في كلّ من المعدة والأمعاء.


طريقة استعمال البردقوش للتنحيف

لتحضير وصفات البردقوش للتنحيف يمكن اعتماد واحدة من الطرق التالية:

  • مغلي البردقوش: تُغلى كميّة من الماء مع بعض أوراق من عشبة البردقوش، ثمّ يُغطّى المنقوع لمدة عشرة دقائق على الأقل، ثمّ يُشرب بمعدّل ثلاث مرات خلال اليوم الواحد، مع مراعاة إبقاء أوراق البردقوش في الماء وعدم تصفيتها.
  • خليط البردقوش وأعشاب متعدّدة: تُسحق كميّات متساوية من عشبة البردقوش، والحرقل، والكادلي ورجل الأسد وبذور الرجلة جيّدًا في الخلاّط، ثّم تُغلى على النار مع القليل من الماء لمدّة خمسة عشر دقيقة على الأقل، وبعدها يؤخذ من الخليط ملعقة بمعدّل ثلاث مرات يوميًّا وعلى مدى أسبوع كامل.
  • خليط البردقوش والشاي الأخضر: يُحضّر هذا الخليط من خلال خلط العشبين ونقعهما معًا في الماء بدون تحلية الخليط، ثمّ شربه بمعّدل ثلاثة أكواب يوميًا.
  • خليط البردقوش مع الشومر والميرمية: يتم تحضير هذا الخليط من خلال مزج ملعقتين صغيرتين من مسحوق بذور الشومر الناعم، وملعقتين من مسحوق أوراق المريمية، وذات الكميّة من مسحوق عشبة البردقوش الناعم، مع ما يقارب لتر من الماء، ثمّ غلي المزيج لمدة خمسة عشر دقيقة على الأقل، ثمّ تصفيته وشرب كوب كامل منه يوميًا قبل وجبتي الغداء والعشاء.
  • خليط البردقوش والنعناع: تُغلى ثلاثة أكوب من الماء مع حوالي ملعقة كبيرة من البردقوش، مع عودين من القرفة من الحجم المتوسط، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من أوراق النعناع المجففة، وملعقة من حبوب الشومر، ثُمّ يترك المغلي فترة ليبرد ويرتاح، ثمّ يحفظ في الثلاجة، بحيث يؤخذ منه كوب يوميًا قبل تناول وجبة الإفطار.


القيمة الغذائية للبردقوش

للبردقوش قيمة غذائية عالية جدًا حيث تحتوي الملعقة الصغيرة منه على:

  • ماء: 0.05 غرام.
  • سعرات حراريّة: 2 كيلو كالوري.
  • بروتين: 0.08 غرام.
  • دهنيات كليّة: 0.04 غرام.
  • كاربوهايدرات: 0.36 غرام.
  • ألياف غذائية: : 0.2 غرام.
  • سكريات: 0.2 غرام.
  • معادن: كالكالسيوم بمقدار 12 مليغرام، والحديد بمقدار 0.5 مليغرام، والمغنيسيوم بمقدار 2 مليغرام، والفسفور بمقدار 2 مليغرام، والبوتاسيوم بمقدار 9 مليغرام، والزنك بمقدار 0.02 مليغرام.
  • فيتامينات: فيتامين ج بمقدار 0.3 مليغرام، والثيامين بمقدار 0.002 مليغرام، والريبوفلافين بمقدار 0.002 مليغرام، والنياسين بمقدار 0.025 مليغرام، وفيتامين ب6 بمقدار 0.007 مليغرام، وحمض الفوليك بمقدار 2 مايكروغرام، وفيتامين أ بمقدار 2 مايكروغرام، وفيتامين هـ 0.01 مليغرام، وفيتامين ك بمقدار 3.7 مايكروغرام.


فوائد البردقوش العامّة

للبرقوش فوائد علاجيّة كبيرة، فيما يلي بعض منها:

  • علاج بعض المشاكل التناسلية الأنثويّة؛ كعلاج ضعف المبايض وتنشيطها، وعلاج تكيسات المبايض، وداعم لصحّة الرحم، بالإضافة إلى مكافحة تسممات الرحم، وتنظيم مواعيد الدورة الشهرية.
  • تنظيم إفراز الهرمونات الجنسيّة الذكريّة؛ ومنها هرمون الألدستيرون، وهرمون الرنين، وهرمون البروستاجلاندين.
  • علاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي؛ وأهمّها تليين المعدة، وتسكين آلامها، وتسهيل حركة الغذاء خلال ممرات الجهاز الهضمي وتسهيل هضمه.
  • علاج النفخات البرديّة وغازات البطن.
  • التخلّص من الوزن الزائد.
  • تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهريّة لدى النساء.
  • زيادة إدرار الحليب لدى النساء المرضعات.


أضرار تناول البردقوش

رغم الفوائد المتنوعة لعشبة البردقوش إلّا أنّ تناوله قد يتسبّب بمشاكل صحيّة، فيما يلي بعض منها:

  • ظهور ونمو الأورام السرطانيّة في حال استعمل لفترات طويلة.
  • قد يتسبّب بتورّم وانتفاخ الجلد أو العينين في حال ملامستهما بشكل الطازج.
  • التسبّب بخلل صحّي في وظائف كل من الكبد والكليتين في حال استعم لأكثر م شهرين متتاليين.
  • التسبّب بالنعاس الشديد لمتناوله، وإرخاء عضلاته.
  • له خطر مباشر على حياة الأطفال وصغار السن.
  • قد يحدث انقباضات في الرحم ويسبب الإجهاض.