فوائد حبوب اللقاح للرجل

فوائد حبوب اللقاح للرجل

حبوب اللقاح

يوجد العديد من أنواع حبوب اللقاح، وتُعد حبوب لقاح النحل أكثرها شيوعًا، ويُطلق عليها أيضًا اسم الحنطة السوداء، إذ تتكون من لعاب النحل، والرحيق، وحبوب لقاح النباتات التي يجمعها النحل العامل، وقد استخدم لقاح النحل في الطب البديل لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض والمشاكل الصحية، مع الإشارة إلى أنها عادةً ما تُباع كمكمل عشبي، كما أنه يُفضل شراؤها من أماكن موثوقة، إذ لا يوجد معايير لتصنيع المركبات العشبية، بالإضافة إلى تجنب إعطائها للأطفال دون استشارة الطبيب.[١]

كما يوجد نوع آخر من حبوب اللقاح وهي حبوب اللقاح الصنوبرية، والتي تُستخرج من أشجار الصنوبر المختلفة مثل؛ الصنوبر الاسكتلندي، والصنوبر الأحمر الصيني، وتوصف بأنها مصدرًا رئيسيًا للعديد من الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، والأحماض الأمينية.[٢]


فوائد حبوب اللقاح للرجل

تمتلك حبوب اللقاح الصنوبرية شعبية كبيرة بين الرجال الذين يتطلعون إلى زيادة مستويات هرمون التستوستيرون الذكوري، إذ تحتوي حبوب لقاح الصنوبر على هرمون التستوستيرون، مما يُفيد الرجال الذين يُعانون من انخفاض مستويات الهرمون، فقد أظهرت دراستان وجود تركيز من هرمون التستوستيرون في حبوب اللقاح، ولكن لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كان لقاح الصنوبر يُحقق أي فائدة للرجال الذين يُحاولون زيادة مستويات هرمون التستوستيرون.

كما يعتقد الكثير من الرجال الذين يتناولون حبوب لقاح الصّنوبر أنه يُمكن أن يقدم العديد من الفوائد مثل؛ تحسين الأداء الرياضي، وزيادة الكتلة العضلية، وتحسين الوظيفة الجنسية، بالإضافة إلى زيادة الطاقة والشهوة الجنسية،[٢]كما أشارت إحدى الدراسات إلى دور حبوب لقاح النّخيل في زيادة الخصوبة عند الرجال، لما تحتويه من نسب مرتفعة من المغذيات، مما يُساعد على تحسين قوام السائل المنوي بما في ذلك؛ حركة الحيوانات المنوية، وزيادة سرعتها، وإطالة مدة قدرتها على البقاء، مما يزيد من فرص حدوث الحمل.[٣]


فوائد حبوب اللقاح للجسم

تمتلك حبوب اللقاح العديد من الفوائد الصحية، ومن أهمها ما يأتي:[٤]

  • حماية الجسم من الجذور الحرة التي تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل؛ مرض السرطان، والسكري من النوع الثاني، نظرًا لمحتوى حبوب اللقاح الغني بمضادات الأكسدة.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، فقد وُجد أن حبوب لقاح النحل قد تُقلل من العوامل المساهمة بالإصابة بأمراض القلب مثل؛ ارتفاع نسبة الدهون في الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، بالإضافة إلى دور حبوب اللقاح في حماية الدهون من الأكاسيد التي قد تتجمع وتتراكم في الأوعية الدموية بعد تأكسدها، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الحفاظ على صحة الكبد، إذ أظهرت الدراسات الحيوانية أن حبوب لقاح النحل قد تعزز من قدرة الكبد على التخلص من السموم، لكن ما زالت الدراسات البشرية التي تدعم ذلك محدودة.
  • تعزيز مناعة الجسم، مما يُساعد على تجنب بعض الأمراض وردود الأفعال غير المرغوبة، فقد أظهرت الدراسات التي أُجريت على الحيوانات وأنابيب الاختبار أن مضادات الأكسدة الموجودة في لقاح النحل قد تقلل من شدة الحساسية وظهورها، كما تؤدي إلى قتل العديد من البكتيريا الضارة.
  • الحد من الالتهابات، إذ تمتلك حبوب اللقاح خصائص مضادة للالتهابات، مما يُساعد على التئام الجروح والحد من الإصابة بالعدوى.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان، فقد أظهرت الدراسات أن مستخلصات حبوب لقاح النحل تُثبط نمو الأورام السرطانية، وتُحفز موت الخلايا المبرمج في كل من؛ سرطان البروستاتا، والقولون، واللوكيميا.
  • التخفيف من أعراض سن اليأس مثل؛ التعرق الليلي، والهبات الساخنة، واضطرابات النوم، والتغيرات المزاجية، فقد أظهرت إحدى الدراسات أن عدد مرات التعرض للهبات الساخنة قد انخفض لدى 65 بالمائة من النساء اللواتي تناولن مكملات حبوب لقاح النحل، بالإضافة إلى تحسن العديد من الأعراض الأخرى؛ كالتهيج، والحالة المزاجية، ومشاكل النوم، وآلام المفاصل، ومستويات الطاقة.
  • تحسين قدرة الجسم على استخدام المواد المغذية؛ نظرًا لمحتوى حبوب اللقاح من البروتينات والأحماض الأمينية عالية الجودة، والتي قد تُساعد على تحسين عملية الامتصاص، فقد أظهرت دراسة أجريت على فئران يُعانون من نقص الحديد أن زيادة امتصاص الحديد ازداد بنسبة 66 بالمائة عند إضافة حبوب اللقاح إلى الحمية الغذائية الخاصة بالفئران، كما أدى إلى امتصاص الفئران السليمة لكميات أكبر من الكالسيوم والفسفور الموجود في الغذاء.


القيمة الغذائية لحبوب اللقاح

يوضح الجدول التالي المواد الغذائية المتوفرة في 100 غرام من حبوب لقاح نحل العسل:[٥]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 400 سعرة حرارية
البروتين 20 غرام
الدهون 0 غرام
الكربوهيدرات 70 غرام
الألياف الغذائية 10 غرام
السكريات 40 غرام


المراجع

  1. "What Is Bee Pollen?", www.everydayhealth.com,11-9-2018، Retrieved 16-2-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Cathy Wong (10-9-2019), " The Health Benefits of Pine Pollen "، www.verywellhealth.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  3. Fatemeh Abdi, Nasibeh Roozbeh, corresponding author2 and Amir Mohammad Mortazavian corresponding author3, "Effects of date palm pollen on fertility: research proposal for a systematic review", BMC Res Notes., Page 363. Edited.
  4. Ryan Raman (13-8-2018), "Top 11 Health Benefits of Bee Pollen"، www.healthline.com, Retrieved 16-2-2020. Edited.
  5. " BEE POLLEN", fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 16-2-2020. Edited.