فوائد بذور الفجل مع العسل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
فوائد بذور الفجل مع العسل

الفجل

الفجل هو من النباتات الجذرية، والاسم العلمي للفجل هو Raphanus sativus الذي ينتمي إلى عائلة Brassicaceae، ويتميز بطعمه اللاذع أو الحلو حسب نوعه، وتوجد له عدة ألوان بما في ذلك الأبيض أو الأحمر أو الأرجواني أو الأسود، أما من حيث الشكل يمكن أن يكون طويل أو أسطواني أو مستدير، كما يمكن تناول الفجل نيئًا أو مطبوخًا أو مخللًا، ويحتوي الزيت الذي يُستخرج من بذور الفجل على عدد من الفوائد لصحة الجسم، إذ يعد الفجل غنيًّا بالعديد من العناصر الغذائية التي تشمل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم وفيتامين ج، كما أنه يوفر العديد من المعادن مثل الحديد والمغنيسيوم، وتحتوي بذور الفجل على العديد من الفوائد خاصة عند استخدامها مع العسل، وهذا ما سنناقشه في السطور القادمة.[١]


فوائد بذور الفجل مع العسل

يمكن تفصيل فوائد بذور الفجل مع العسل كما يلي:

فوائد بذور الفجل

تحتوي بذور الفجل على العديد من الفوائد منها:[٢]

  • التخلص من السموم: تعد بذور الفجل من عوامل إزالة السموم الممتازة التي تساعد في القضاء على المواد السامة والضارة والجذور الحرة في الجسم.
  • السيطرة على ضغط الدم : يساعد محتوى البوتاسيوم في بذور الفجل على خفض مستوى ضغط الدم، إذ يعمل على توسعة الأوعية الدموية وبالتالي المساعدة في خفض ضغط الدم.
  • تحسين الهضم: يعد الفجل مصدرًا طبيعيًا للألياف، بالإضافة إلى احتوائه على الخصائص المضادة للالتهابات التي تسمح له بتعزيز صحة جهازكَ الهضمي، إذ تساعد بذور الفجل على تقليل عسر الهضم والوقاية من البواسير والإمساك.
  • المساعدة في علاج مرض السكري: يمكن أن تؤثر بذور الفجل على معدل امتصاص السكر في الدم، ويعد هذا التأثير قوي بما يكفي ليساعد على خفض السكر في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: تعد بذور الفجل مليئة بالفلافونويد التي تساعد في الحد من العديد من أمراض القلب والأوعية الدموية، إذ إن الاستخدام المنتظم لبذور الفجل مفيد للغاية في الوقاية من مشكلة تصلب الشرايين.
  • الوقاية من السرطان: قد تكون بذور الفجل من أفضل الطرق لتجنب خطر الإصابة بالسرطان، إذ يساعد محتوى البذور من مضادات الأكسدة وفيتامين ج وحمض الفوليك في الحدّ من نشاط الجذور الحرة ويوقف نمو الخلايا السرطانية.

فوائد العسل

يحتوي العسل أيضاََ على العديد من الفوائد التي تشمل ما يلي:[٣]

  • تقليل مدة الإسهال: وفقًا لبعض الدراسات، فقد ثبت أن العسل يقلل من شدة الإسهال ومدته، إذ إنه يحتوي على البوتاسيوم، وهو أمر مفيد خاصة عند الإصابة بالإسهال، كما تشير بعض الأبحاث أن للعسل القدرة على الوقاية من بعض مسببات الأمراض التي تسبب الإسهال.
  • منع ارتجاع أحماض المعدة: أظهرت الأبحاث الحديثة أن العسل يمكن أن يقلل من التدفق التصاعدي لحمض المعدة والأطعمة غير المهضومة عن طريق بطانة المريء والمعدة، وقد يساعد ذلك على الحدّ من مخاطر مرض الارتجاع المعدي المريئي.
  • مكافحة الالتهابات: في عام 2010، أفاد علماء من المركز الطبي الأكاديمي بجامعة أمستردام أن قدرة العسل على قتل البكتيريا تكمن في بروتين يسمى defensin-1، وقد أظهرت دراسة في المجلة الأوروبية لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية أن نوعًا معينًا من العسل يسمى عسل مانوكا يمكن أن يساعد في منع البكتيريا Clostridium difficile.
  • تخفيف أعراض البرد والسعال: قد يكون العسل مفيدًا في تخفيف أعراض البرد أو السعال، إذ توصي منظمة الصحة العالمية بالعسل كعلاج طبيعي للسعال.


القيم الغذائية للعسل

يبين الجدول القيم الغذائية الموجودة في ملعقة واحدة (21 غرامًا) من العسل:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 63.8 سعرة
الكربوهيدرات 17.3 غرام
البروتين 0.1 غرام
الدهون 0 غرام
الكولاين 0.5 مليغرام
فيتامين ج 0.1 مليغرام
البيتين 0.4 مليغرام
حمض الفوليك 0.4 ميكروغرام
البوتاسيوم 10.9 مليغرام
الماء 3.6 غرام


القيم الغذائية لبذور الفجل

يبين الجدول الآتي القيم الغذائية الموجودة في كوب من بذور الفجل (38 غرامًا):[٥]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 16.3 سعرة
الكربوهيدرات 1.4 غرام
البروتين 1.4 غرام
الدهون 1 غرام
فيتامين أ 149 وحدة دولية
فيتامين ج 11 مليغرام
فيتامين B6 0.1 مليغرام
النياسين 1.1 مليغرام
حمض الفوليك 36.1 ميكروغرام
المنغنيز 0.1 مليغرام
الماء 34.2 غرام


المراجع

  1. "17 Surprising Benefits Of Radish", organicfacts, Retrieved 12-4-2020. Edited.
  2. "Health Benefits of Radish Seeds", healthbenefitstimes, Retrieved 12-4-2020. Edited.
  3. "Everything you need to know about honey", medicalnewstoday, Retrieved 12-4-2020. Edited.
  4. "Honey", nutritiondata, Retrieved 12-4-2020. Edited.
  5. "Radish seeds, sprouted, raw", nutritiondata, Retrieved 12-4-2020. Edited.