فوائد الملفوف الاحمر للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٩ ، ٢٣ يناير ٢٠٢٠
فوائد الملفوف الاحمر للتنحيف

الملفوف الأحمر

يُعد الملفوف الأحمر أو الملفوف الأرجواني من الخضروات اللذيذة والمغذية التي شاع استهلاكها في مختلف أرجاء العالم؛ نظرًا لطعمه المميز مع أنواع معينة من السلطات الطازجة، كسلطة الكولسلو، ويحتوي الملفوف الأحمر على مادة الأنثوسيانين، وهي المادة المسؤولة عن اللون الأحمر والبرتقالي والأزرق البنفسجي في العديد من الخضروات والفواكه الملونة، وقد وُجِدَت علاقة بين هذه المادة الكيميائية النباتية وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما يعد الملفوف الأحمر غنيًّا بالعديد من الفيتامينات والمعادن اللازمة لصحة الجسم، كفيتامين ج، ومن أكثر الأسباب التي جعلت انتشاره واسعًا في الوقت الحالي هو احتواؤه على ألياف جيدة ذات سعرات حرارية قليلة، مما يساهم في عملية خسارة الوزن عند اتباع حميات غذائية صحية.[١]


فوائد الملفوف الأحمر للتنحيف

يتمتع الملفوف الأحمر بخصائص مفيدة في عملية التنحيف وخسارة الوزن؛ فهو من الخضروات ذات السعرات الحرارية المنخفضة، إذ يحتوي الكوب الواحد منه على 22 سعرةً حراريّةً فقط، لذلك ينصح بإضافته إلى أطباق السلطة التي يتناولها الرجل أثناء الرجيم، كما يحتوي على كميات كبيرة من الألياف الغذائية، مما يعني أنه مفيد في خفض مستوى الكوليسترول، بالإضافة إلى دوره في إنقاص الوزن الزائد؛ إذ إن تناوله يؤخر عملية إفراز هرمون الجريلين، الذي يُعرف أيضًا بهرمون الجوع، وبذلك تطول مدة شعور المرء بالشبع، ويقل عدد الوجبات التي يتناولها. من جهة أخرى تمتص الألياف الماء في الجسم، وبذلك تشغل حجمًا كبيرًا في المعدة، فلا يشعر الشخص بالجوع إلا بعد مرور مدة طويلة من تناوله الطعام.[٢]


فوائد عامة للملفوف الأحمر

بالإضافة إلى فوائد الملفوف الأحمر في التنحيف فإنه يملك فوائد صحية كثيرة، يُذكر منها ما يأتي:[٣]

  • معالجة قرحة المعدة: تتشابه قرحة المعدة مع أنواع التقرحات الأخرى، التي تكون على شكل قرح مفتوحة يمكن أن تكون ناجمةً عن أسباب مختلفة، لكن عادةً ما تكون بسبب عدوى بكتيرية، يمكن أن يكون من الصعب علاجها، إلا أن المضادات الحيوية عادةً ما تُعطي مفعولًا جيّدًا للتخلص من هذه البكتيريا الضارة، وفي بعض الحالات المزمنة قد لا تستجيب القرحة للمضادات الحيوية، ممّا يُرجح اللجوء إلى العلاج الجراحي. بالإضافة إلى الأدوية يمكن اللجوء إلى العلاجات الطبيعية التي تتميز بقلة آثارها الجانبية، ويُعد الملفوف الأحمر من أكثر الخضروات المفيدة في علاج القرحة؛ كونه مصدرًا جيّدًا للجلوتامين، وهو حمض أميني له مفعول في علاج التقرحات، بالإضافة إلى مساهمته في تقليل الالتهاب وشدة الألم.
  • مفيد لصحة العظام: يُعدّ الهيكل العظمي مهمًا جدًا؛ إذ لا يُساعد فقط على توفير الدعم والقوة، بل يؤدي دورًا مهمًّا في إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء، لذلك من المنطقي الاعتناء به والمحافظة على صحته، ومن المعروف أن عنصر الكالسيوم مهم لصحة العظام، لكن هذا ليس العنصر الوحيد الموجود في الملفوف الأحمر الذي يزيد من قوة العظام؛ فهو يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لها، والتي تحمي من الإصابة بهشاشة العظام مع التقدم بالسن.
  • مكافحة السرطان: عادةً ما يجري علاج الخلايا التالفة والتخلص منها من قِبل الجسم، وغالبًا ما تُستبدَل فقط دون أن ان تسبّب الضرر للجسم، لكن في بعض الأحيان يمكن أن تبدأ الخلايا التالفة غير الطبيعية بالتكاثر بسرعة، مما يتسبب بتشكّل الورم، الذي يمكن أن يكون خطيرًا وسببًا للوفاة، وتعد عملية الأكسدة التي تحدث في الخلايا السبب وراء تشكل الورم، لذلك من أفضل طرق حماية الجسم من الأورام الخطيرة هي تناول الأطعمة التي تمتلك مفعولًا مضادًّا للأكسدة، ويُعد الملفوف الأحمر من أكثر الأطعمة التي تحتوي على مضادات أكسدة فعالة ضد السرطان، بالإضافة إلى أنّه يعدّ مصدًرا جيدًا لفيتامين (أ)، الذي ثبتت فاعليته في تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي: يحتوي الملفوف الأحمر على فيتامين (ج)، الذي يعزّز جهاز المناعة ويدعمه؛ فهو مهم جدًا للحماية من الكثير من الأمراض، خاصةً في الفترات المعينة من السنة التي تشيع فيها العدوى.
  • مفيد لصحة الجهاز العصبي: يُعدّ الملفوف مصدرًا جيدًا لفيتامين B6، الذي قد يُساهم في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي، بالإضافة إلى أهميته للحواس الخمسة.
  • مفيد لصحة العيون: يحتوي الملفوف الأحمر على نسبة جيدة من فيتامين أ، المعروف بفوائده الصحية للعين، بالإضافة إلى المساعدة على الوقاية من الإصابة بإعتام العدسة والتنكُّس البقعي.


القيمة الغذائية للملفوف الأحمر

يحتوي الملفوف الأحمر على عدد كبير من العناصر الغذائية المهمة؛ إذ إنه يحتوي على 21 سعرةً حراريّةً لكل 100 غرام منه، وتمثل 90% منه الماء، ويحتوي على نسبة ضئيلة من البروتين؛ أي ما يقارب 1 غرام فقط لكل 100 غرام من الملفوف، وما يميزه أيضًا احتواؤه على نسبة قليلة من الدهون.

يعد الملفوف الأحمر قليل السعرات الحرارية بسبب قلة نسبة الكربوهيدرات الموجودة فيه، إذ تبلغ حوالي 4 غرامات لكل 100 غرام، وفي المقابل يحتوي على سكريات طبيعية تمد الجسم بالطاقة اللازمة، وتضيف نكهةً مميّزةً لجعل تناوله طازجًا أمرًا محببًا للكثير من الأشخاص.

كما أنّه يعدّ مهمًّا في الحميات الغذائية التي تهدف إلى خسارة الوزن؛ فهو يُعد مصدرًا جيّدًا للألياف؛ إذ تبلغ نسبتها في 100 غرام منه 3 غرامات، ويحتوي الملفوف الأحمر أيضًا على مزيج من الفيتامينات والمعادن، خاصةً الفولات، وهو عنصر غذائي ضروري أثاء الحمل؛ نظرًا لأهميته في مساعدة الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء، كما أنه يحتوي على فيتامين (ج) الذي يعمل في الخلايا كمضاد أكسدة فعّال ضد الكثير من الأمراض، بالإضافة إلى عنصر البوتاسيوم المهم لصحة القلب.[٤]


المراجع

  1. "Vegetable of the month: Red cabbage", health.harvard,2018-5-1، Retrieved 2020-1-14. Edited.
  2. Sandi Busch (2018-4-18), [ https://livehealthy.chron.com/red-cabbage-promote-weight-loss-6695.html "Does Red Cabbage Promote Weight Loss?"]، livehealthy.chron, Retrieved 2018-8-17. Edited.
  3. James Roberts, "10 Health Benefits of Red Cabbage"، 10faq, Retrieved 2020-1-14. Edited.
  4. Nicola Shubrook, "The health benefits of red cabbage"، bbcgoodfood, Retrieved 2020-1-14. Edited.