فوائد شوربة الملفوف لحرق الدهون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
فوائد شوربة الملفوف لحرق الدهون

شوربة الملفوف

يتشابه الملفوف مع الخسّ في الشكل الخارجي، لكنه يُعدّ أحد أهم الخضروات التي تنتمي إلى الخضراوات الصليبية، والتي تضم كل من البروكلي والكرنب، ويتميز الملفوف تحديدًا بقيمته الغذائية العالية وبفوائد الكثيرة، ومن بينها؛ الحماية من الأشعة الضارة، والوقاية من بعض السرطانات، وتعزيز صحة القلب والجهاز المناعي، بالإضافة إلى احتوائه على كمية قليلة من السعرات الحرارية؛ إذ يحتوي كل نصف كوب واحد من الملفوف المطبوخ على 17 سعرةً حراريةً فقط، لذا فإنه يعد من الأطعمة الهامة للراغبين بخسارة الوزن أو حرق الدهون، وفي الحقيقة فإنه توجد حمية غذائية كاملة قائمة على تناول شوربة الملفوف، وقد ظهرت الحمية بداية في خمسينات القرن الماضي، لكنها ما زالت منتشرةً حتى يومنا هذا.[١]


فائدة شوربة الملفوف لحرق الدهون

تُعدّ حمية شوربة الملفوف من الطرق السريعة التي تهدف إلى خسارة الوزن، وقد ادعى مناصروها بأنها تساعد على خسارة 4.5 كيلو من الوزن خلال سبعة أيام فقط، لكن يجب الالتزام بتناول شوربة الملفوف فقط خلال هذه الأيام بجانب أصناف محددة من الأطعمة، مثل؛ الخضروات والفواكه والحليب منزوع الدسم. لكن على الرغم من الشهرة الواسعة للحمية، إلا أن الخبراء ينفون كونها طريقةً صحيةً لخسارة الوزن، كما لا توجد دراسات علمية بحثت في مقدرتها على خسارة الوزن، وعلى أية حال تبقى حمية شوربة الملفوف أحد أبرز الحميات قليلة السعرات الحرارية، ومن المعروف أن لهذا النوع من الحميات مقدرة على خسارة الوزن في النهاية، كما أشارت بعض الدراسات إلى فعاليتها في خفض مقاومة الجسم للإنسولين على الرغم من تأثيرها المحدود على مستوى الدهون في الجسم، ولا تعد شوربة الملفوف مكلفةً، وهي سهلة التحضير، بعكس أنواع أخرى من الأطعمة والحميات الغذائية التي تتطلب منتجات غذائية باهظة الثمن وصعبة التحضير.[٢]

وعلى الرغم من عدم وجود أدلة علمية تثبت أن حمية شوربة الملفوف آمنة أو قادرة على إنقاص الوزن، إلا أن تناولها لوحدها قد يكون أمرًا صحيًا إلى حدٍّ ما وفقًا لبعض الخبراء، ويرجع سبب ذلك إلى حقيقة كون الملفوف غنيًا أصلًا بالألياف والعناصر الغذائية المفيدة في خسارة الوزن؛ فمثلًا أشارت إحدى المراجعات العلمية عام 2017م إلى حقيقة احتوائه على خصائص مضادة للالتهابات وخصائص أخرى قادرة على تنظيم عمليات الأيض في الجسم ومستويات السكر في الدم، كما توصلت دراسة أجريت على الفئران عام 2016م إلى أن الملفوف الأحمر مفيد لخفض مستويات الكوليسترول في الجسم.[٣]


استخدام شوربة الملفوف لحرق الدهون

يمكن تحضير شوربة الملفوف الخاصة بخسارة الدهون عبر إحضار بصلتين، وحبتين من الفلفل الأخضر، وعلبتين من الطماطم، وبعض الكرفس، ورأس من الملفوف، وثلاث حبات من الجزر، وعلبة من المشروم أو فطر عش الغراب، ثم البدء بتقطيع الخضروات على شكل مكعبات صغيرة، ثم وضع بعض البصل داخل وعاء كبير وإضافة بعض الزيت إليه، ثم إضافة الماء والخضروات إلى الوعاء، ويمكن إضافة بعض مرق الدجاج عند الرغبة بذلك، ثم الانتظار حتى يحين موعد غليان الحساء، ثم خفض حرارة الموقد لطبخه على نار هادئة لمدة 30-45 دقيقةً، إلى جانب إضافة بعض الملح والصلصة الحارة وبعض البهارات والأعشاب عند الرغبة بذلك، كما يُمكن إضافة بعض الخضروات الأخرى مثل السبانخ أو الفول الأخضر.

ويشير مناصرو حمية شوربة الملفوف إلى إمكانية تناول نوع أو نوعين من الأطعمة قليلة السعرات الحرارية بجانب شوربة الملفوف من أجل حرق الدهون أو إنقاص الوزن، وقد يُصبح من الضروري أخذ مكملات الفيتامينات لتعويض نقص العناصر الغذائية نتيجة للالتزام بحمية شوربة الملفوف،[٢] كما قد يكون من الأفضل الحصول على الملفوف الأحمر لتحضير الشوربة؛ لأنه يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، ويمكن تحسين طعمها عبر إضافة بعض البهارات الإيطالية والهندية مثل الكاري والكمون[٤].


طريقة استخدام شوربة الملفوف لحرق الدهون

يُمكن ذكر الخطوات أو القواعد الأساسية لاتباع حمية شوربة الملفوف على النحو الآتي[٢]:

  • اليوم الأول: تناول شوربة الملفوف، وتناول الفواكه حسب الرغبة باستثناء الموز.
  • اليوم الثاني: تناول شوربة الملفوف مع الخضروات فقط، وقد يكون من الأفضل التركيز على الخضروات ذات الأوراق الخضراء، وتجنب البازيلاء والبقوليات، لكن قد يكون من المسموح تناول حبة بطاطا واحدة مخبوزة بجانب الزيت أو الزبدة.
  • اليوم الثالث: تناول الخضروات والفواكه حسب الرغبة بجانب شوربة الملفوف، باستثناء الموز أو البطاطا.
  • اليوم الرابع: تناول الموز حسب الرغبة بجانب الحليب منزوع الدسم وشوربة الملفوف.
  • اليوم الخامس: تناول 280-567 غرامًا من لحوم الأبقار، لكن ويمكن استبدالها بالأسماك أو بالدواجن عند الرغبة بذلك، كما من المسموح تناول لحدّ 6 حبات من الطماطم وشرب 6-8 أكواب من الماء.
  • اليوم السادس: تناول شوربة الملفوف، ولحوم الأبقار، والخضروات، ويمكن استبدال لحوم الأبقار بالأسماك عند الرغبة بذلك، لكن يجب عدم تناول البطاطا المخبوزة.
  • اليوم السابع: تناول الخضروات، والأرز البني، وعصير الفواكه حسب الرغبة دون إضافة السكر.

وتتميز حمية شوربة الملفوف بعدم الحاجة إلى ممارسة الأنشطة البدنية أثناء فترة الالتزام بها؛ وذلك لعدم وجود طاقة كافية أصلًا في جسم الفرد للممارسة الأنشطة البدنية، وقد يكون من الصعب القول بأن الحمية هي حمية نباتية بالكامل؛ لأنها تستوجب تناول بعض اللحوم، لكنها تزيد الجسم 1000 سعرة حرارية يوميًا، وهذا العدد هو أقل من عدد السعرات الحرارية التي يُنصح بتناولها يوميًا، والتي هي 2000 سعرة حرارية للبالغين[٥].


المراجع

  1. Karen Gill, M.D (2-11-2017), "The health benefits of cabbage"، Medical News Today, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Taylor Jones, RD (12-12-2018), "The Cabbage Soup Diet: Does It Work for Weight Loss?"، Healthline, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  3. Lynn Grieger, RDN, CDE (18-12-2017), "A Detailed Guide to the Cabbage Soup Diet: Can the Plan Help You Lose 10 Pounds in 7 Days?"، Everyday Health, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  4. Richard N. Fogoros, MD (9-5-2019), "What Is the Cabbage Soup Diet?"، Very Well Fit, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  5. Melinda Ratini, DO, MS (14-2-2018), "The Cabbage Soup Diet"، Webmd, Retrieved 14-1-2020. Edited.