فوائد الكركم الذكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد الكركم الذكر

الكركم

يعتقد عدد كبير من الناس أن الكركم من أكثر الأعشاب الموجودة على الأرض فعالية في مكافحة الأمراض المختلفة، فهو يزرع أساسًا في مناطق الهند وجنوب شرق آسيا، ويتميز باحتوائه على كميات كبيرة من العناصر الغذائية والمركبات النباتية ذات الفوائد العظيمة، ويأتي في مقدمتها مركب الكركمين الذي ثبت علميًا أنه فعال جدًا في مكافحة بعض الأمراض.


فوائد الكركم الذكر

ينطوي استهلاك الكركم الذكر على فوائد صحية عديدة، نذكر منها ما يلي: [١]

  • مكافحة الالتهاب

يساهم الالتهاب في حماية الجسم من خطر مسببات الأمراض الخارجية -مثل البكتريا- بيد أنه يغدو مشكلة صحية حين يصبح مزمنًا ويبدأ بمهاجمة خلايا الجسم؛ إذ يعتقد الباحثون أنه يضطلع بدور كبير في معظم الأمراض المزمنة التي تصيب الإنسان مثل السرطان وألزهايمر وأمراض القلب، لذلك يفيد الكركم الذكر في تخفيف حالة الالتهاب عند الشخص نظرًا لاحتوائه على مركب الكركمين Curcumin، الذي يتمتع بخصائص مضادة للالتهاب؛ فهو قادر على إبطال تأثير جزيء NF-Kb، الذي ينتقل إلى نوى الخلايا ويحرض الجينات المرتبطة بحدوث الالتهاب.

  • خصائصه المضادة للأكسدة

يعتقد باحثون أن الأضرار التأكسدية الناجمة عن الجذور الحرة من العوامل الرئيسة المسببة لأعراض الشيخوخة المبكرة وبعض الأمراض المزمنة، فالجذور الحرة غالبًا ما تتفاعل مع المواد العضوية المهمة في الجسم مثل الأحماض الدهنية أو البروتينات، بيد أن مضادات الأكسدة مفيدة جدًا في التخلص منها، وهنا يـأتي دور الكركم الذكر لاحتوائه على مادة الكركمين ذات الخصائص المضادة للأكسدة، التي تحيّد تأثير الجذور الحرة، كذلك يعزز الكركمين تأثير الإنزيمات المضادة للأكسدة في الجسم، وبذلك يبقى الجسم خاليًا من أضرارها.

  • الوقاية من أمراض القلب

تشكل أمراض القلب المختلفة السبب الأول للوفيات في العالم، ويفيد تناول الكركم الذكر في الواقية منها وتقليل خطر الإصابة بها؛ فمركب الكركمين مفيد جدًا في تحسين وظيفة بطانة الأوعية الدموية، وهذا أمر مهم جدًا نظرًا إلى أن أي خلل يطرأ عليها يؤثر على قدرتها في تنظيم ضغط الدم وتجلطه، وتشير عدة أبحاث إلى أن فعالية الكركم في تحسين وظيفة البطانة تضاهي تقريبًا فعالية التمارين الرياضية، وعلاوة على ذلك، يفيد مركب الكركمين في تخفيف أعراض الالتهاب، الذي يؤدي دورًا رئيسًا في الإصابة بأمراض القلب.

  • مكافحة الاكتئاب

بينت الأبحاث العلمية أن مركب الكركمين الموجود في الكركم الذكر مفيد في تخفيف أعراض الاكتئاب عند الإنسان؛ ففي إحدى التجارب، قُسم 60 شخصًا من مرضى الاكتئاب إلى ثلاث مجموعات، تناول المشاركون في المجموعة الأولى دواءً مضادًا للاكتئاب، في حين تناول المشاركون في المجموعة الثانية غرامًا من الكركمين، أما المجموعة الثالثة فتناول أفرادها الدواء مع الكركمين، وبعد مرور 6 أسابيع، تبين أن المجموعة التي تناولت الكركمين أبانت عن تحسن مماثل تقريبًا للمجموعة التي تناولت دواء الاكتئاب، وبذلك يكون الكركمين فعالًا بقدر فعالية مضادات الاكتئاب، وبالإضافة إلى ذلك، ثمة أدلة قليلة تشير إلى دور الكركمين في تعزيز الناقلات العصبية مثل السيروتونين والدوبامين.


القيمة الغذائية للكركم الذكر

تحتوي ملعقة صغيرة واحدة من الكركم- 7 غرامات تقريبًا- على العناصر الغذائية التالية: [٢]

23،9 سعرة حرارية. 4،4 غرامات من الكربوهيدرات. 0،5 غرام من البروتين. 0،7 غرام من الدهون. 1،4 غرام من الألياف. 0،5 ملغ من المنغنيز (26% من احتياجات الجسم اليومية). 2،8 ملغ من الحديد (16% من احتياجات الجسم اليومية). 170 ملغ من البوتاسيوم (5% من احتياجات الجسم اليومية). 1،7 ملغ من فيتامين C. 13 ملغ من المغنيزيوم (3% من احتياجات الجسم اليومية).

ويحتوي الكركم أيضًا على كميات جيدة من فيتامين ك والنياسين وحمض الفوليك والكالسيوم والفوسفور والزنك والنحاس.


التأثيرات الجانبية للكركم الذكر

يكون استهلاك الكركم الذكر آمنًا إذا تناوله المرء لمدة لا تزيد عن 8 أشهر، وعلى العموم، لا يتسبب الكركم في حدوث تأثيرات جانبية خطيرة، بيد أن بعض الأشخاص قد يعانون من الغثيان أو الدوار أو الإسهال، أو قد يصابون باضطراب المعدة، ولذلك، ينصح بتناول الكركم الذكر بكميات معتدلة. [٣]


المراجع

  1. Kris Gunnars (2018-7-13), "10 Proven Health Benefits of Turmeric and Curcumin"، healthline, Retrieved 2018-8-19. Edited.
  2. "12 Turmeric Benefits — Boosting Mental, Skin & Joint Health", draxe, Retrieved 2018-8-19. Edited.
  3. "Turmeric: Uses, Side Effects, Interactions, Dosage, and Warning", webmd, Retrieved 2018-8-19. Edited.