فوائد الصيام علميا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
فوائد الصيام علميا

بواسطة: وفاء العابور

 

الصيام عند المسلمين من الفرائض التي لا يصح إسلام العبد إلاّ به، وهو يأتي مرّة في السنة في شهر رمضان ويسمى الشهر الفضيل باسم الشهر العربي، حيث يمتنع فيه المسلمون عن تناول أي طعام أو شراب طيلة ساعات النهار ويفطرون عند مغيب الشمس، ويتلوه عيد الفطر لفرحة المسلم بإتمام صيام ثلاثين يومًا طمعًا في رحمة الله تعالى وخوفًا من مخالفة تعاليمه وترك فروضه التي أوجب.

 

فوائد الصيام من الناحية العلمية

بعض الشعوب والثقافات يصومون بطرقهم المختلفة، حيث يصوم بعضهم مدة عدة أيّام عن الطعام ويتناول فقط الماء ولا شيء غير الماء، وقد تصل مدّة صومهم إلى عدّة أشهر، ولكن صيام المسلمين هو صوم وسط يغذي الجسد والروح، وقد استفزّت ظاهرة الصوم عند مختلف الشعوب والأديان العلماء ما حداهم إلى إخضاع الجسم أثناء الصيام للأبحاث والتجارب، ووجدوا أن للصيام فوائد من أهمّها ما يلي:

  • كشفت دراسة أجراها الدكتور فالتر لونغو من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس أن الصوم المتقطع لمدة 2-4 أيام يجدد جهاز المناعة، إذ يتخلص الجهاز من خلايا المناعة القديمة ويكون خلايا جديد، ويساعد ذلك في مكافحة السرطان والأضرار الناجمة عن العلاج الكيماوي، وبالتالي أوصى العلماء المصابين بالسرطانات بالصوم حتى الشعور بالجوع كوسيلة لمقاومة الخلايا السرطانية التي تتكاثر عشوائيًا.
  • الصيام يسرّع عملية الأيض الطاقي في الأعصاب، الأمر الذي ينتج عنه مزيد من الكيتونات التي تعتبر مصدر الطاقة للأعصاب وبالتالي تزيد أثناء فترات الصيام القدرة الاستيعابية للدماغ.
  • الصيام يساعد على نمو الخلايا الجذعيّة.
  • يخلّص الجسم من السموم وينقي الدم والكبد منها بطريقة طبيعية.
  • يزيد من مناعة الجسم ويقلل من حدة الالتهابات.
  • يحسّن من أداء عمليات الهدم والبناء ويسرّع وتيرة تجديد الخلايا ويحسّن نوعيتها.
  • يخفف العبء عن جهاز الدوران.
  • الصيام يقوّي عضلة القلب ويحافظ على مرونة الأوعية الدموية، ويقي من الإصابة بتصلّب الشرايين ومرض النقرس.
  • الصيام مفيد للأشخاص المصابين بداء السكّري، حيث يرتاح البنكرياس أثناء فترة الصوم، حيث إنّ نسبة من الطعام حتى غير المحتوي على السكّريات تحوّل داخل الجسم إلى سكر، ولمرضى السكّري هذه الكمية الجديدة تعني زياة العبء على البنكرياس لإفراز هرمون الإنسولين لامتصاص الزائد من السكر في الدم، والصوم يعني عدم دخول أي طعام للجسم ما يعطي البنكرياس فرصة لتجديد خلاياه.
  • الصيام يساعد الجسم على تفتيت الدهون وإنقاص الوزن.
  • يساعد على تقليل مستويات الكوليسترول الضار، ونسبة الدهون الثلاثيّة في الدم، الأمر الذي يعود بالنفع على الأشخاص المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم.
  • من المثبت في الكثير من الدراسات أنّ الصيام يفيد في علاج بعض الأمراض خاصة تلك التي تتعلق بالجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة الحاد، ومثلها الأمراض التي تصيب الكبد، والتهاب القولون التشنّجي، والتخفيف من آلام المفاصل.
  • يعطي الصيام للفم فرصة لمقاومة البكتيريا وترميم خلاياه.
  • يعتبر الصيام علاجًا أمثل للأشخاص الذين يعانون من آلام عصبية حادة.
  • يساعد الجسم على التخلّص من السموم المتراكمة فيه من النيكوتين والكافيين، وقد يكون شهر الصيام فرصة رائعة للإقلاع عن التدخين والتخفيف من تناول المشروبات الغنية بالكافيين.

الصوم وخسارة الوزن

يحرم الصيام الجسم من الطعام، لذلك لا يستطيع الجسم الحصول على الطافة من الطعام، فيبدأ في البحث عن مصادر للطاقة داخل الجسم، ويقوده ذلك إلى الدهون المخزنة في الكبد والعضلات، وتبدأ هذه العملية بعد مرور 8 ساعات من الحرمان على الأقل، وبعد انتهاء مخزون الغلوكوز في الجسم، ويؤدي في النهاية إلة فقدان الوزن.

وتضيف الدكتورة رزان ماهروف من جامعة أوكسفورد، أنه وبالإضافة إلى فقدان الوزن، فأن حرق الدهون كمصدر للطاقة يساعد في الحفاظ على العضلات وتقليل مستويات الكلسترول في الدم.

ويضاف إلى ما سبق أن حرق الدهون أثناء الصيام يعتبر من عملية التخلص من السموم في الجسم؛ إذ أن بعض السموم تخزن داخل الدهون الموجودة في الجسم، وتكسير هذه الدهون وحرقها ينظف الجسم من هذه السموم بالإضافة إلى أن الجسم يبدأ بإفراز هرمون الأندورفين بعد مرور عدة أيام من بدا الصيام، وهي أحد هرمونات الساعدة التي تؤثر إيجابيًا على صحة الجسم والحالة النفسية.

 

فوائد الصيام من الناحية الروحانية

  • في الصيام كبح لجماح الشهوات كالطعام والشراب، وتهذيب النفس وتعويدها على الصبر والالتزام، مثلها شهوة الجماع حيث يعتبر إشباع هذه الشهوات الثلاث محرّمًا في نهار رمضان ومباحًا في ليله.
  • في الصيام سلام وسكينة روحيّة تطغى على الشعور بالجوع والعطش.
  • الصيام عبادة تُبعد الوساوس وتباعد بين العبد وبين الوقوع في المعصية.
  • الصيام من العبادات التي تكون خالصة لوجه الله تعالى ويجازي بها عباده كيف يشاء.
  • عدم تناول الطعام والشراب والبعد عن الجماع ينزّه الإنسان ويزكي نفسه.
  • الصائم قريب من ربّه، له دعوة مستجابة لا تُرد وخاصّة عند إفطاره.

يجب التنويه ختامًا إلى أهمية شرب السوائل بكميات كبيرة في فترات الأكل، لأن قلة السوائل قد تؤدي إلى ارهاق الجسم وحدوث جفاف..