فوائد الاحماض الامينية لكمال الاجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
فوائد الاحماض الامينية لكمال الاجسام

بواسطة: وفاء العابور

 

رياضة كمال الأجسام من الرياضات التي تعتمد على استعراض الأجساد بارزة العضلات، وكلّما كانت العضلات بارزة ومنحوتة أكثر حصل اللاعب على علامات أكثر وفرصة للفوز أكثر، ولا يقتصر عشق تضخيم العضلات على رياضة كمال الأجسام فقط، بل أصابت حمى تضخيم العضلات الكثير من الشباب لا سيما في سنّ المراهقة على اعتبار أنها من علامات الرجولة التي تجذب الإناث، وتعطي الرجل مظهرًا من القوّة والهيبة، ولهذا فقد امتلأت الصالات الرياضية بمن يرغبون بتنمية عضلاتهم، والبعض منهم يضيف إلى الرياضة عنصرًا آخر هو تناول الأحماض الأمينية التي اشتهر عنها أنّها تساعد على تضخيم العضلات ونحتها وإبرازها، فما هي الأحماض الأمينية؟

تعريف الأحماض الأمينية وأنواعها

تعتبر الأحماض الأمينية اللبنة الأساسية لبناء وتكوّن البروتين في الجسم، وهي أحد المركّبات العضوية الضرورية للنشاط العضلي، وتلعب دورًا كبيرًا في حمل الأكسجين إلى خلايا الجسم، إلى جانب دورها في بناء وإصلاح الخلايا التالفة وتجديد الأنسجة. وتعتبر جزءًا أساسيًا من التكوين الهرموني والإنزيمي في الجسم فهي تبني ويقسم الخبراء الأحماض الأمينية من حيث قدرة الجسم على تصنيعها إلى ثلاثة أقسام:

  • الأحماض الأمينية غير الأساسية التي يصنّعها الجسم شرط حصوله على التغذية السليمة والصحيّة.
  • الأحماض الأمينية الأساسية وهي التي لا يستطيع الجسم تصنيعها، وتعتبر ضرورية ومهمة جدًّا للجسم ولا يستطيع الاستغناء عنها وعددها تسعة، ويستطيع الحصول عليها من المكمّلات الغذائية والأطعمة الصحيّة.
  • الأحماض الأمينية شبة الأساسية حيث يصنعها الجسم ولكن بكميّات محدودة و التي تصبح أساسية في حالات سوء التغذية.

فوائد الأحماض الأمينية لكمال الأجسام

يحتاج لاعبو كمال الأجسام إلى تدعيم الكبد ورفع كفاءته وتنظيفه من السموم المتراكمة فيه، وهو ما تستطيعه الأحماض الأمينية؛ حيث من أبرز وظائفها في الجسم تنظيف الكبد من السموم المتراكمة فيه، والحد من زيادة نسبة بروتينات الكبد الضارّة التي تسبب تلفه أو تليّفه وبالتالي المحافظة على توازن البروتين في الجسم الأمر الذي يدعّم قوة العضلات، وهو ما يدفع لاعبي كمال الأجسام إلى تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي على نسب عالية من الأحماض الأمينية لزيادة نشاط العضلات ومنع تلف أنسجتها نتيجة الرياضة العنيفة المتّبعة في زيادة حجم العضلات، حيث تقلل الأحماض الأمينية الفاقد من خلايا العضلات، وتحافظ على قوة ترابط أنسجتها، وتحفّز الجسم على إصلاح التالف منها وسرعة تجديدها بنمو خلايا جديدة قوية وصحيّة الأمر الذي يساعد العضلات على الاحتفاظ بكتلتها.

فوائد الأحماض الأمينية للجسم بشكل عام

  • تدعيم قدرة الكبد على التخلّص من السموم.
  • المحافظة على التوازن النيتروجيني ضمن المستويات المطلوبة في الجسم.
  • تدعيم الكتلة العضلية.
  • تسريع عملية ربط الأنسجة بعضها ببعض، مما يؤثر على تسريع عملية الشفاء من الجروح.
  • تعتبر المكوّن الأساسي والضروري لصحة الأظافر والشعر ونموّها، ومنع تساقط الشعر وتكسّر الأظافر.
  • الحفاظ على التوازن الهرموني في الجسم.
  • تنظيم مستويات السكّر في الدم من خلال تنشيط البنكرياس وتحفيزه على إفراز هرمون الإنسولين المسؤول عن السيطرة على نسبة السكّر في الدم.
  • الأحماض الأمينية ضرورية لتحفيز إنتاج الجسم لهرمون النمو لضمان استمرار عملية النمو في مرحلة النضوج في مراحلها الطبعيية.
  • تمنح الأحماض الأمينية العظام القوّة والصلابة اللازمة.
  • تقاوم التعب والوهن في الجسم وتزيد مستويات الطاقة للشعور بالنشاط والحيوية.
  • تقوية الذاكرة والتقليل من نسبة الفاقد من خلايا الدماغ المسوؤلة عن الذاكرة والتركيز.
  • مقاومة نمو الخلايا السرطانية والأورام.
  • الحفاظ على سلامة القلب ووقايته من الإصابة بالأمراض المتعلّقة بضعف عضلة القلب.
  • تحسّن الحالة المزاجية وتقلل من احتمالية الإصابة بالاكتئاب والتوتر والقلق النفسي.

 

 .