علاج ضعف التحصيل الدراسي

علاج ضعف التحصيل الدراسي
علاج ضعف التحصيل الدراسي

ضعف التحصيل الدراسي

إن ضعف الآداء الدراسي يعني أن الطالب يواجه مشكلة في المدرسة، وقد تكون المشكلة مع فئة واحدة أو مع كلّ الفئات، وقد تنخفض درجات الطالب بسرعة أو تدريجيًا بمرور الوقت،[١] ويعدّ التحصيل الدراسي المنخفض من أهم المشكلات التي يواجهها الطلاب في حياتهم الدراسية، فقد يعاني الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين من هذه المشكلة والتي تسببها عدّة عوامل نفسية وتعليمية واجتماعية، وإن علماء النفس والمعلمين وأولياء الأمور لديهم اهتمامًا كبيرًا بهذه المشكلة وخصوصًا ضعف التحصيل الدراسي الناتج عن أسباب عقلية أو بدنية أو اجتماعية أو عاطفية، مما يؤدي إلى مستوى تحصيلي وآداء أكاديمي أقل من المستوى الطبيعي للطالب.[٢]


طرق لعلاج ضعف التحصيل الدراسي

ينبغي أن يتكافل المعلمون والآباء والحكومات لرفع التحصيل الدراسي للطلاب ورفع مستواهم الأكاديمي، ويكون ذلك باتباع الخطوات التالية:[٣]

  • على الحكومة أن تقدّم الدعم للطلاب من الخلفيات الفقيرة كالمنح الدراسية والتمويل وما إلى ذلك.
  • ينبغي أن يركز المعلّمون على الطلاب بدلًا من التركيز على محتوى المناهج الدراسية.
  • ينبغي على الآباء محاولة العيش في وئام وحب وتفاهم مع أطفالهم، سيساعد هذا على الاستقرار النفسي للطفل.
  • ينبغي أن توظف المدارس المعلمين المؤهلين لضمان المستوى الدراسي الجيد.
  • ينبغي أن توفّر المدارس بيئة مواتية للتعليم.
  • ينبغي أن يكون الطلاب مستعدون للتعلّم وحضور الفصل الدراسي بانتظام وأن يكونوا فضوليين ليتعلموا المزيد.
  • ينبغي تشجيع القراءة الجماعية بين الطلاب.


دور الآباء في مساعدة أبنائهم لرفع تحصيلهم الدراسي

ينبغي على الآباء أن يساعدوا أبنائهم لمعالجة مشكلة ضعف التحصيل الدراسي، ويمكن ذلك من خلال:[٤]

  • تحدّث إلى طفلك حول ما يشعر به تجاه المدرسة: ينبغي أن تتحدث مع طفلك وتسأله عن سبب ضعف تحصيله الدراسي، فقد تجد سببًا آخر غير الذي تعتقده وغير أن الطفل ليس مهتمًا بواجباته المدرسية، فعلى سبيل المثال يمكن أن يكون الطفل قد تعرّض للتنمّر، فالأطفال غير قادرين على تقييم مهاراتهم ويعتمدون بذلك على الكبار وآبائهم بالدرجة الأولى، لذا عليك أن تكون قريبًا من طفلك.
  • تحدّث مع معلم طفلك: نظم لقاءً منتظمًا مع معلم طفلك لتفهم الوضع الأكاديمي لطفلك تمامًا وتعرف نقاط ضعفه لتعالجها، وعليك أن تنتبه أنه من الممكن أن يكون المعلّم قد أساء التقييم واعتبر الدرجات المنخفضة دليلًا على ضعف الآداء الدراسي، فبدلًا من أن يكون المعلم عقبة اجعله شريكًا لك لتحسين مستوى طفلك.
  • ساعد طفلك على الدراسة: لكي يتمكن الطفل من مواكبة المدرسة، ينبغي عليه أن يواكب واجباته المنزلية وينجزها على أكمل وجه، ولهذا عليك أن تهيئ له بيئة دراسية هادئة ومناسبة في المنزل؛ كأن تخصص منطقة خاصة للدراسة، وأن تساعده على تنظيم جدوله الدراسي، وعليك أن تكافئه عندما ينجز أو يُكمل مهامه وواجباته المدرسية لتخلق الدافع والحافز لديه.
  • شجع طفلك على عدم الاستسلام: ذكّر طفلك دومًا أن أحد أهم دروس الحياة هو عدم الاستسلام، وأن القدرة على التمسك بالمهمة حتى لو كانت صعبة ستفيده بغض النظر عن النتيجة، تعدّ الدراسة للحصول على درجات أفضل مهارة حياتية يمكن أن يتعلمها الطفل.


أسباب ضعف التحصيل الدراسي

لا يأتي ضعف التحصيل الدراسي من فراغ، وإنما له عدّة أسباب، ومنها:[٥]

  • الجو المتسامح في المنزل: بعض الآباء ليسوا صارمين مع أطفالهم فيما يتعلق بالحفاظ على روتين معين للدراسة وتحمّل المسؤولية والمثابرة، وفي الكثير من الحالات لا يهتم الوالدان بمعرفة واجبات أطفالهم المنزلية ولا يعرفون ما يحصل معهم في المدرسة، فسلوك الآباء هذا يقلل كثيرًا من اهتمام الطفل، وبالتالي يضعف تحصيله وآداءه الأكاديمي.
  • مشاكل في المنزل: قد يكون الآداء الأكاديمي المنخفض انعكاسًا لمشاكل المنزل، كأن يتعرّض الطفل للإساءة والعنف أو يشاهد العنف في منزله أو إدمان أحد والديه على الكحول والمخدرات أو الظروف الصعبة التي قد يتعرّض لها أحد الوالدين؛ كالضيق المادي أو الإصابة بمرض خطير.
  • الإجهاد اللاحق للصدمة والضيق العاطفي: يمكن أن يتعرّض الطفل لصدمة أو مشكلة ستؤثر بالطبع على آدائه في المدرسة وعادةً ما يظهر لهذا النوع من المشاكل بعض الأعراض؛ كالخوف والكوابيس والعزلة والغضب.
  • نقص الانتباه واضطراب فرط النشاط: يتميّز اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه بزيادة الإثارة الحركية، مما يؤدي إلى صعوبة في التركيز على الواجبات المنزلية أو التركيز في الحصة الدراسية في المدرسة.
  • صعوبات تعلّم محدودة: ينبغي الانتباه إلى أن صعوبات التعلّم لا تعني التخلّف العقلي، ويمكن أن تؤثر هذه الصعوبات على الطفل بدرجات متفاوتة حسب الحالة، وقد تكون صعوبات التعلّم في عسر القراءة أو خلل في الحساب وغيرها.
  • سوء التغذية: قد يؤثر النظام الغذائي السئ على الآداء الأكاديمي للطفل بشكل كبير، فنقص المواد الغذائية يحرم الطفل من الطاقة اللازمة لآداء أنشطته وواجباته، فضلًا عن تأثيره على نمو الطفل البيولوجي.


طرق لرفع التحصيل الدراسي

توجد الكثير من الطرق التي ستساعدك على تحسين مستواك الأكاديمي والحصول على درجات أعلى، ومن هذه الطرق:[٦]

  • انتبه أكثر من الفصل: ركّز جيدًا في الحصة وانتبه إلى كل كلمة يقولها المعلم، فهنالك العديد من المعلمين الذين يلمحون لبعض أهم النقاط في المادة الدراسية والتي قد تأتي في الاختبارات، وأيضًا سيفيدك التركيز على فهم المعلومات بشكل أفضل مما يسهل عليك الدراسة عند العودة إلى المنزل.
  • اسأل أسئلة: إذا ركزت في الحصة الدراسية ستتمكن من تحديد الأشياء التي لم تفهمها وتكون لديك القدرة على طرح الأسئلة لفهمها بطريقة أفضل، ولا تخجل من طرح الأسئلة فهذا لا يجعلك أقل ذكاءً.
  • دوّن ملاحظاتك: هذه المهارة مهمة جدًا، فالعديد من الطلاب يفشلون في واجباتهم المنزلية واختباراتهم لأنهم لا يدوّنون الملاحظات، وتأكد من أن ملاحظاتك منظمة وقابلة للقراءة وتحتوي على النقاط الرئيسية الهامة.
  • لا تهمل المراجعات والممارسة: من المهم أن تقرأ كتبك الدراسية وتراجعها جيدًا، والممارسة مهمة جدًا لتحدّد نقاط ضعفك وتعمل عليها وتقويها.
  • نظّم نفسك: التنظيم أفضل طريقة لتحسين آدائك الأكاديمي، نظّم كتبك وموادك الدراسية في مغلفات خاصة لكل مادة، واستخدم مخططًا يتعلق بالمواعيد النهائية لتسليم الواجبات المنزلية ومواعيد الاختبارات، ونظم ساعات الدراسة في المنزل لكلّ مادة على حدة.
  • خذ فترات راحة: اجعل جلستك الدراسية حوالي 45 دقيقة لكلّ جلسة، وبعدها خذ استراحة قصيرة لمدة 10 دقائق مارس فيها بعض التمارين أو تمشى قليلًا، رفّه عن نفسك بالطريقة التي تحبها لتستعيد طاقتك وتركيزك.
  • استعن بمدرس خاص: يمكنك طلب المساعدة من فرد من أفراد العائلة إذا وجت ثغرات ونقاط ضعف لا تستطيع حلّها، وإذا كنت تشعر بالخجل من أخوتك أو أصدقائك اطلب مدرسًا خاصًا يساعدك على فهم نقاط ضعفك وتحسين درجاتك وإعطائك بعض النصائح المفيدة في استراتيجيات الدراسة.


قد يُهِمُّكَ

لضعف الآداء الأكاديمي عند الأطفال العديد من العلامات؛ كعدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة أو الهروب من بعض الصفوف أثناء النهار أو عدم تسليم الطفل لواجباته والحصول على درجات منخفضة جدًا في نهاية الفصل الدراسي، كما أن عدم رغبة الطفل في التحدّث عن المدرسة أو إخفاء التقرير الفصلي عن الوالدين علامة بارزة على ضعف آداء الطفل الأكاديمي، وينبغي الانتباه إلى أقوال الطفل التي قد تكون أشبه بالتلميح؛ كأن يقول أشعر بالملل في المدرسة أو لا أريد إكمال تعليمي، فكل ما سبق علامات تحذيرية ينبغي على الأهل الانتباه لها.[٧]


المراجع

  1. "Poor School Performance in Children", drugs, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  2. "Methods of treatment for poor academic achievement", collegepals, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  3. "Causes And Solutions To Poor Academic Performance Of Students", servantboy, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  4. "5 Tips for Dealing With a Poor School Report", soniclearning, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  5. "6 Causes of Poor Academic Performance at School", youaremom, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  6. "10 Ways to Improve your Academic Performance", educaremi, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  7. "Poor School Performance in Children", drugs, Retrieved 17-5-2020. Edited.

411 مشاهدة