طريقة الاغتسال من العاده السريه عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
طريقة الاغتسال من العاده السريه عند الرجال

بواسطة: وفاء العابور

عندما يمارس الرجل العادة السريّة فإنّها تكون بعيدة عن الأعين وفي الخفاء، حيث إنّ اسمها يدل على سريّتها ومدى الاعتياد على ممارستها حتى تصبح عادة تمارس بشكل دوري ومتكرّر، وتعتبر من الممارسات المشينة المرفوضة مجتمعيًّا ولكنها موجودة ولا بد من تناولها بكل انفتاح للتعريف بمضارها وما هي فوائدها إن كان لها فوائد، وحكم الشرع من ممارستها، وهل يتوجّب الغسل بعد ممارسة العادة السريّة أو يكفي الوضوء، كل هذه التساؤلات سنجيب عنها في هذا المقال.

ماهي العادة السريّة عند الرجال

تسمى العادة السريّة عند الرجل بالاستمناء، بمعنى خروج السائل المنوي من قضيب الرجل من خلال مداعبته عضوه الذكري حتى يصل لمرحلة الانتصاب والوصول للنشوة وحدوث القذف، ومداعبة القضيب تكون عن طريق إمساك القضيب بالكف وتمريره نحو الأعلى والأسفل بحركات متواترة ومستمرّة بطيئة أحيانًا وسريعة أحيانًا أخرى من أجل الوصول للرعشة الجنسية، وقد يستخدم بعض الرجال المثيرات الخارجية لتعزيز الوصول للنشوة مثل مشاهدة المواد الإباحيّة.

العادة السريّة عند الرجال بين الفوائد والأضرار

قد يلجأ بعض الرجال لممارسة العادة السريّة من أجل التخفيف من الكبت الجنسي لديهم في ظل عدم الارتباط خاصّة في مجتماعتنا العربية المحافظة حيث لا يستطيع الرجل ممارسة الجنس بسهولة إلاّ عن طريق الزواج، ومن المعروف أن الكبت الجنسي عند الرجال قد ينتج عنه الكثير من المشاكل مثل تعكّر المزاج وزيادة العصبيّة، وتشوّش التركيز، وقد يؤدي إلى الشعور بألم بالخصيتين نتيجة الاحتقان السائل المنوي الذي يجب أن يفرّغ على فترات من أجل تجديد إنتاج النطف المنويّة، إلى جانب أنّها قد تكون مفيدة من ناحية أنّها آمنة لا تشكّل خطورة في انتقال الأمراض الجنسية المعدية، ويقول الأطبّاء إنّ ممارسة العادة السريّة على فترات متباعدة يمكن أن يكون مفيد للجسم ولو جزئيًّا، أمّا في حال اعتاد الرجل على ممارسة العادة السريّة أكثر من مرّة في اليوم ولسنوات طويلة، فإنّها تنعكس بالتأثيرات السلبية على صحة الرجل حيث تدخل في خانة الإدمان، ومن أبرز مضار الاستمناء ما يلي:

  • الاستمناء عملية وهمية وغير حقيقيّة لممارسة الجنس ما ينتج عنها عدم الحصول على الاكتفاء والاشباع الجنسي كما لو كان بالطرق الطبيعيّة، الأمر الذي يدفع الرجل إلى إعادة الكرة مرارًا وتكرارًا في محاولة منه للحصول على كفايته الجنسيّة وهو ما يسبب إدمانها.
  • العادة السريّة سبب في احتقان الدم في منطقة الحوض وحدوث آلام في المنطقة التناسليّة بسبب احتقان غدّة البروستاتا.
  • ممارسة الرجل العادة السريّة قد تنتقل معه بعد زواجه ويصبح لا يشعر بالإشباع الجنسي الكامل عن طريق ممارسة الجنس مع شريكته إلاّ بممارسة الاستمناء ما يؤدي إلى حدوث نفور من قبل الزوجة والتسبّب بمشاكل بينهما تنغّص عليهما حياتهما الزوجية اليومية.
  • إدمان الاستمناء يؤدي إلى إصابة الرجل بالوذمة وهي عبارة عن تورّم عضوه الذكري.
  • فرط الاستمناء ينتج عنه حدوث مشاكل في النهايات العصبية للعضلات.
  • التعرّض لمشاكل مثل سرعة القذف.

 حكم الإسلام في الاستمناء

الاستمناء قضية جدليّة بين العلماء، حيث يعتبر فريق منهم بحرمتها المطلقة، بينما يرى آخرون أمثال ابن حزم، والشوكاني والألباني بأنّه لا يوجد دليل واضح على تحريم الاستمناء وحكمها لا يتعدّى الكراهية ولا تجب على يمارسها سواء في رمضان أو غيره كفّارة، بينما يرى الفريق الثالث أنّها مباحة في حالات الضرورة مثل الخوف من المرض أو الوقوع بالزنا والفتنة، بينما تقع في باب التحريم إن لم يكن هناك ضرورة لممارستها.

كيفية اغتسال الرجل من العادة السرية

الغسل من الاستمناء مرهون بعملية القذف أو ما يسمى بالإنزال وهو خروج السائل المنوي من قضيب الرجل، فإن لم يحدث إنزال لا يجب غسل على الرجل ويكفيه الوضوء، بينما يجب عليه الغسل في حال حدوث الإنزال ويجب عليه تغيير الثوب، ويكون الاغتسال بدايًة بغسل العضو الذكري وإسباغ الماء على سائر البدن مع المضمضة والاستنشاق، واستحضار النيّة بإزالة الجنابة سنّة عند بعض الفقهاء وعند بعضهم هي شرط الغسل فإن استحضرها صحّ غسله وإن لم يستحضرها لم يصح غسله.