صفات عرش الرحمن

صفات عرش الرحمن
صفات عرش الرحمن

عرش الرحمن

المقصود بالعرش عند أهل العلم الكرسي العظيم، أمّا عرش الرحمن فهو أعظم المخلوقات، والله تعالى فوق العرش، قال الله تعالى: {إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ}،[١] فلا يعرف عظمة عرش الرحمن سوى الله تعالى، ولا يُوجد شبيه له من عروش المخلوقين.

لا يعلم سعت العرش ولا عظمته سوى الله تعالى، له حملة من الملائكة، قال الله تعالى: {وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ}،[٢] والمقصود به يوم القيامة، فهذه الملائكة خلقهم الله تعالى لحمل العرش، ففي الدنيا عدد حملة عرش الرحمن أربعة، أمّا يوم القيامة ثمانية. وفي هذا المقال سوف نتعرف على صفات عرش الرحمن، وصفات حملة العرش، والفرق بين عرش الرحمن وكرسيه، والمخلوقات التي توجد حول العرش، وكنوز العرش.[٣]


صفات عرش الرحمن

يوجد صفات كثيرة لعرش الرحمن، وصفها الله تعالى في كتابه القرآن الكريم، ووصفها أيضًا النبي صلى الله عليه وسلم في السنة النبوية، منها:[٤]

  • وصف الله تعالى بأنّه المجيد، قال الله تعالى: {ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدِ}.[٥]
  • وصف بأنّه العظيم، قال الله تعالى: {رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ}.[٦]
  • وصف بالكريم، قال الله تعالى: {رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ}.[٧]
  • وصف بأنّه يُحمَل، قال الله تعالى: {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ}.[٨]
  • وصف بأنّه يستوي عليه، قال الله تعالى: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى}.[٩]
  • وصف النبي صلى الله عليه وسلم عرش الرحمن بأنّه: {ما السمواتُ السبعُ في الكرسيِّ إلا كحَلْقةٍ مُلقاةٍ بأرضٍ فلاةٍ، و فضلُ العرشِ على الكرسيِّ كفضلِ تلك الفلاةِ على تلك الحلْقةِ}.[١٠]
  • يوجد عرش الرحمن فوق الفردوس الأعلى، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { إنَّ في الجنةِ مِائةَ درجةٍ أعدَّهَا اللهُ للمجاهدِينَ في سبيلِ اللهِ، ما بين الدَّرجتيْنِ كمَا بين السماءِ والأرضِ، فإذا سألتُمُ اللهَ فسَلُوهُ الفِردوْسَ، فإنَّهُ أوسَطُ الجنةِ وأعلى الجنةِ، و فوْقَهُ عرشُ الرحمنِ، و مِنهُ تفَجَّرُ أنْهارُ الجنةِ}.[١١][١٢]
  • ذكر بأنه بين العرش والدنيا خمسمائة عام، وأنّ العرش يعلو الماء، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: {عن عبدِ اللَّهِ بنَ مسعودٍ رضيَ اللَّهُ عنْهُ قالَ ما بينَ السماءِ القُصوى والْكرسيِّ خَمسمائةِ عامٍ وبينَ الْكرسيِّ والماءِ كذلك والعرشُ فوقَ الماءِ واللَّهُ فوقَ العرشِ ولا يخفى عليْهِ شيءٌ من أعمالِكم}.[١٣][١٢]
  • ذكر في بعض المواضيع بأنّ حجم عرش الرحمن كعرض السموات السبع، فعن أبو ذر الغفاري قَالَ: {قلتُ للنبي: يا رسولَ اللهِ أيما أنزلَ عليكَ أعظمُ، قال: آيةُ الكرسي، ثم قال : يا أبا ذرّ ما السمواتُ السبعُ مع الكرسِي إلا كحلَقةٍ ملقاةٍ بأرضِ فلاةٍ، وفضلُ العرشِ على الكرسِي كفضلِ الفلاةِ على الحلقةِ}.[١٤][١٢]


حملة عرش الرحمن

ذُكر بأنّ حملة عرش الرحمن يُسبحون لله دائمًا، فقال الله تعالى: {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ}،[١٥] فقد ذكر في الأحاديث النبوية عن صفات قوة أجساد حملة العرش، فعن جابر بن عبد الله قال: [أُذِن لي أن أُحَدِّثَ عن ملَكِ من ملائكةِ اللهِ عز وجل من حملةِ العرشِ، إن ما بين شحمةِ أذنِه إلى عاتقِه مسيرةَ سبعمائةِ عامٍ].[١٦][١٧]


مخلوقات حول عرش الرحمن

حول عرش الرحمن مخلوقات عديدة ذكرت في الأحاديث، منها:[١٨]

  • سجود الشمس تحت العرش، عن أبي ذر قال: قال النبي صلي الله عليه وسلم لأبي ذر حين غربت الشمس: [قالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: لأبِي ذَرٍّ حِينَ غَرَبَتِ الشَّمْسُ: أتَدْرِي أيْنَ تَذْهَبُ؟، قُلتُ: اللَّهُ ورَسولُهُ أعْلَمُ، قالَ: فإنَّهَا تَذْهَبُ حتَّى تَسْجُدَ تَحْتَ العَرْشِ، فَتَسْتَأْذِنَ فيُؤْذَنُ لَهَا ويُوشِكُ أنْ تَسْجُدَ، فلا يُقْبَلَ منها، وتَسْتَأْذِنَ فلا يُؤْذَنَ لَهَا يُقَالُ لَهَا: ارْجِعِي مِن حَيْثُ جِئْتِ، فَتَطْلُعُ مِن مَغْرِبِهَا، فَذلكَ قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذلكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ}].[١٩]
  • أرواح الشهداء، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال في تفسير قوله تعالى: [في قولِهِ: وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُون قالَ: أما إنَّا سألنا عن ذلِكَ، فقالَ: أرواحُهُم كَطيرٍ خُضرٍ تَسرَحُ في الجنَّةِ في أيِّها شاءَتْ، ثمَّ تأوي إلى قَناديلَ معلَّقةٍ بالعرشِ، فبينَما هم كذلِكَ، إذِ اطَّلعَ عليهم ربُّكَ اطِّلاعةً، فيقولُ: سَلوني ما شِئتُمْ، قالوا: ربَّنا، ماذا نسألُكَ ونحنُ نَسرحُ في الجنَّةِ في أيِّها شِئنا؟ فلمَّا رأوا أنَّهم لا يُترَكونَ من أن يُسأَلوا، قالوا: نسألُكَ أن تردَّ أرواحَنا في أجسادِنا إلى الدُّنيا حتَّى نُقتلَ في سبيلِكَ، فلمَّا رأى أنَّهم لا يَسألونَ إلَّا ذلِكَ، ترِكوا].[٢٠]


كنوز العرش

للعرش كنوز عظيمة، قد يغفل عنها أكثر الناس، فمن تلك الكنوز:[١٨]

  • خاتمة سورة البقرة، عن أبي ذر رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم: {أُعطِيتُ هذه الآياتُ من آخرِ سورةِ البقرةِ من كنزٍ تحت العرشِ، لم يُعطَها نبيٌّ قَبلي}.[٢١]
  • قول لا حول ولا قوة إلا بالله، عن أبي ذر رضي الله عنه قال: [أوصاني خليلي بسبعٍ : بحُبِّ المساكينِ، وأن أدنوَ منهم، وأن أنظرَ إلى من هو أسفلَ مني، ولا أنظر إلى من هو فوقي، وأن أَصِلَ رَحِمي وإن جفاني، وأن أُكثِرَ من قولِ: (لا حولَ ولا قُوَّةَ إلا بالله)، وأن أتكلَّمَ بِمُرِّ الحقِّ، وأن لا تأخذَني بالله لومةُ لائمٍ، وأن لا أسألَ الناسَ شيئًا].[٢٢]
  • التسبيح والتحميد والتهليل، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: [إنَّ ممَّا تذكرونَ من جلالِ اللهِ التسبيحَ والتهليلَ والتحميدَ ينعطِفْنَ حولَ العرشِ لهنَّ دويٌّ كدويِّ النحلِ تُذكِّرُ بصاحبِها أمَا يُحبُّ أحدُكم أن يكونَ له أو لا يزالَ له من يُذكرُ به].[٢٣]


مَعْلُومَة

لا يُميّز العديد من الأشخاص الفرق بين عرش الرحمن وكرسيه، فقال الله تعالى:{اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}،[٢٤] ذُكر في بعض المواضع عن عرش الرحمن وعن كرسيه، وذكر في آية الكرسي بأنّه سِعَتُ السماوات والأرض.

وذُكر بأنّ هذا العرش هو موضع قدمي الله تعالى، فقال النبي صلى الله عليه وسلم عن ابن مسعود رضي الله عن قال: {ما بينَ السماءِ القُصوى والْكرسيِّ خَمسمائةِ عامٍ وبينَ الْكرسيِّ والماءِ كذلك والعرشُ فوقَ الماءِ واللَّهُ فوقَ العرشِ ولا يخفى عليْهِ شيءٌ من أعمالِكم}.[٢٥][٢٦]


المراجع

  1. سورة الأعراف، آية: 54.
  2. سورة الحاقة، آية: 17.
  3. "المقصود بعرش الرحمن"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2020. بتصرّف.
  4. "ما جاء في ذكر عرش الرحمن"، alukah، 23/6/2013، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2020. بتصرّف.
  5. سورة البروج، آية: 15.
  6. سورة التوبة، آية: 129.
  7. سورة المؤمنون، آية: 116.
  8. سورة غافر، آية: 7.
  9. سورة طه، آية: 5.
  10. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن أبو ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 109، صحيح.
  11. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 2126، صحيح.
  12. ^ أ ب ت "صفات عرش الرحمن و حملة العرش"، almrsal، 13 ديسمبر 2019، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2020. بتصرّف.
  13. رواه الذهبي، في العرش، عن عبدِ اللَّهِ بنَ مسعود، الصفحة أو الرقم: 105، صحيح.
  14. رواه الألباني، في السلسلة الصحيحة، عن أبو ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 109، صحيح.
  15. سورة عاقر، آية: 7.
  16. رواه الألباني، في شرح الطحاوية، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم: 279، صحيح.
  17. "صفات عرش الرحمن و حملة العرش"، almrsal، 13 ديسمبر 2019، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2020. بتصرّف.
  18. ^ أ ب " عرش الرحمن"، khutabaa، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2020. بتصرّف.
  19. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 3199، صحيح.
  20. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 2277، صحيح.
  21. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبو ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 1167، صحيح.
  22. رواه الألباني، في صحيح الترغيب، عن أبو ذر الغفاري، الصفحة أو الرقم: 811، صحيح.
  23. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن النعمان بن بشير، الصفحة أو الرقم: 3086، صحيح.
  24. سورة البقرة، آية: 255.
  25. رواه الذهبي، في العرش، عن عبدِ اللَّهِ بنَ مسعود، الصفحة أو الرقم: 105، صحيح.
  26. "صفات عرش الرحمن و حملة العرش"، almrsal، 13 ديسمبر 2019، اطّلع عليه بتاريخ 28-5-2020. بتصرّف.

494 مشاهدة