سبب وجود الدم في البول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٤ مارس ٢٠١٩
سبب وجود الدم في البول

وجود دم في البول

إنّ ظهور الدم في البول يعد حالة مثيرة للقلق، وتشير إلى بعض الاضطرابات والأمراض، كالالتهابات وأمراض الكلى، وبعض أنواع السرطانات أو أمراض الدم، وقد يستطيع الشخص رؤية الدم في البول، إذ يصبح لون البول مختلفًا وأقرب إلى الحمرة، أو قد لا يظهر إلّا في التحليل المخبري، وفي جميع الحالات فهو يستدعي استشارة الطبيب لمعرفة سببه، وسنتعرف في هذا المقال على الأسباب الشائعة لوجود الدم في البول وطرق الوقاية الممكنة.


أسباب وجود دم في البول

قد يسبب تناول بعض الأطعمة مثل الشمندر والتوت إلى تغيير لون البول إلى الأحمر، أو استعمال بعض العقاقير كالملينات، ويعد هذا أمرًا عارضًا لا يستوجب القلق، أمّا الحالات المَرَضية التي يظهر فيها الدم في البول فهي:

  • التهابات الجهاز البولي: تسبب البكتيريا التهابًا في المثانة والجهاز البولي، وتشمل الأعراض الإلحاح المستمر للتبول، وألم وحرقة أثناء التبول، والرائحة الكريهة للبول، وقد لا يظهر الدم إلّا في التحليل المخبري كآثار دم دقيقة للغاية.
  • حصى الكلى أو المثانة: تتجمع المعادن المركزة في البول وتكوّن البلورات على جدران الكلى أو المثانة، ومع الوقت فإنّ هذه البلّورات تصبح حصوات صلبة، وتسبب ألمًا عند خروجها مع البول مسبّبةً النزيف.
  • تضخم البروستاتا: تقع البروستاتا عند الرجال أسفل المثانة وتحيط بالجزء العلوي من مجرى البول، وعند تضخمها فإنّها تضغط على مجرى البول وتعيق تدفق البول جزئيًا، وتظهر الأعراض الأخرى في صعوبة التبول والرغبة الملحّة للتبول، وظهور الدم المجهري أو المرئي في البول.
  • أمراض الكلى: يعدّ النزيف البولي المجهري من الأعراض الشائعة لأمراض الكلى، مثل التهابات الكلى، وقد يحدث عند مرضى السكري كأحد مضاعفات ارتفاع السكر في الدم، أو بسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية للكلى.
  • السرطانات: قد يكون الدم المرئي علامة على سرطان الكلى أو المثانة أو البروستاتا، لكنّه يكون في المراحل المتقدمة.
  • الإصابات المباشرة: قد تسبب الإصابة المباشرة للكلى أوالمثانة، أو الوقوع بحدّة على أسفل الظهر، إلى خروج الدم في البول.
  • الأدوية: قد تسبب بعض الأدوية نزيفًا في البول، مثل الأدوية المعالجة للسرطان، وبعض المضادات الحيوية، والأدوية المضادّة للتخثر لأنّها تزيد من سيولة الدم.
  • الرياضة: قد تسبب التمارين الشاقة خروج الدم مع البول، ولا يزال السبب مجهولًا.
  • أسباب أقل شيوعًا: بعض الاضطرابات الموروثة كفقر الدم المنجلي يظهر الدم مع البول، أو متلازمة ألبورت وهي مرض يصيب الأغشية في الكلى.


الوقاية من خروج الدم في البول

للوقاية من البيلة الدموية أو خروج الدم في البول، فينبغي منع وقوع الأسباب، وذلك باتباع النصائح التالية:

  • للوقاية من الالتهابات: الحرص على شرب كمية كافية من الماء، والتبول مباشرة بعد الانتهاء من العلاقة الجنسية، والحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية.
  • للوقاية من تكوّن الحصى: الحرص على شرب كميات كافية من الماء، وتقليل الملح في الطعام.
  • للوقاية من السرطان: الامتناع عن التدخين، وتجنب التعرّض للمواد الكيميائية، وشرب كميات كافية من الماء أيضًا.

ويبدأ العلاج بعد إجراء الفحوصات اللازمة لتحديد سبب الإصابة، وتشمل الفحوصات الفحص البدني، وسؤال المريض عن تاريخه الطبي، وإجراء التحاليل المخبرية، واختبارات التصوير، وتنظير المثانة، وتبعًا للحالة التي سببت وجود الدم في البول يبدأ العلاج، فقد يكون بتناول المضادات الحيوية لعلاج التهابات الجهاز البولي، أو الأدوية المعالجة لتضخم البروستات، أو تفتيت الحصى بالموجات، وينبغي مراجعة الطبيب بعد انتهاء العلاج لضمان عدم خروج المزيد من الدم في البول.