تعرف على أسهل الدول التي يمكنك الهجرة إليها

تعرف على أسهل الدول التي يمكنك الهجرة إليها
تعرف على أسهل الدول التي يمكنك الهجرة إليها

الهجرة

تُعرف الهجرة بأنها انتقال الأشخاص من مكان إلى آخر في البلد ذاتها أو بين بلدين مختلفين، وتعدّ الهجرة حالة شائعة بين الناس ولا شكّ أنك تعرف الكثير من الأصدقاء والأقارب الذين هاجروا إلى أماكن بعيدة لأسباب عدّة، ومن المؤكد أنك تصادف الكثير من المهاجرين في بلدك، وقد تكون فكرت في الهجرة يومًا ما للحصول على حياة أفضل أو للهروب من واقع غير صحّي، ويمكن أن تكون الهجرة دائمة أو مؤقتة أو موسمية وتحدث لعدة أسباب منها اقتصادية أو اجتماعية أو سياسية أو بيئية، وتلعب العديد من عوامل الدفع والجذب دورًا في اتخاذ قرار الهجرة، إذ يسعى المهاجرون إلى تأسيس حياة جديدة في المكان الذي يهاجرون إليه، وكما أن للهجرة أسباب عدّة فلها آثار عديدة أيضًا منها السلبية ومنها الإيجابية، لكن إذا كنت تسعى للهجرة إلى إحدى الدول، فسنعرض لك قائمة بأسهل الدول في التعامل مع إجراءات الهجرة في العالم.[١]


إليك أسهل الدول في إجراءات الهجرة

قد تكون الهجرة لبعض الدول صعبة جدًا وتحتاج لإجراءات معقدة ومبالغ مالية كبيرة، ولكن توجد العديد من الدول التي تسهّل إجراءات الهجرة ولا تتطلب الكثير من التعقيدات والأوراق، وإليك أبرز الدول التي تقدّم لك فرصًا للهجرة بأسهل الإجراءات:[٢]

  • باراغواي: تقع الباراغواي في أمريكا الجنوبية وتعدّ مكانًا جذابًا للمتقاعدين وكبار السن، إذ ينجذب إليها المهاجرون بسبب اقتصادها المستقر وضرائبها المنخفضة وانخفاض تكاليف المعيشة فيها، ولتحصل على إقامة دائمة في الباراغواي، يجب أن تودع 5000 دولار أمريكي في البنك المحلي، أما إذا كنت مستثمرًا فستكلفك التأشيرة ضعف المبلغ السابق تقريبًا، ولتحافظ على إقامتك في الباراغواي يجب أن تزورها مرة واحدة كل ثلاث سنوات على الأقل، لكن يصعب إيجاد فرص عمل بها ويُفضل أن تجد عملًا عن بعد.
  • الإكوادور: تقع الإكوادور في الجزء العلوي من أمريكا الجنوبية وتعدّ من الدول الجذابة لكبار السن، ولتحصل على تأشيرة لها لا تحتاج إلا لإثبات دخل شهري بقيمة 800 دولار أمريكي شهريًا، وبعد ذلك بـ 21 شهرًا يمكنك التقدم بطلب لتحصل على إقامة دائمة، ولكن إن كنت مستثمرًا ستحتاج لإيداع 27000 دولار أمريكي في بنك إكوادوري أو استثمارها في العقارات، ويمكنك أن تحصل على الجنسية بعد إقامتك بثلاث سنوات، كما أن تكاليف المعيشة منخفضة في الإكوادور.
  • المكسيك: تتميز المكسيك بجودة الحياة والرعاية الصحية الجيدة، فإذا كنت تحمل الجنسية الأمريكية أو الأوروبية الغربية يمكنك أن تزور المكسيك دون الحصول على تأشيرة، وبخلاف ذلك يمكنك أن تحصل على تأشيرة زيارة للمكسيك بقيمة 322 دولار أمريكي، وتوفر لك المكسيك إقامات دائمة ومؤقتة وإذا كنت تنوي أن تعمل لصالح شركة مكسيكية فأنت بحاجة إلى تصريح عمل بقيمة 155 دولار أمريكي.
  • مونتينيغرو، الجبل الأسود: الجبل الأسود دولة تتميز بطبيعتها الخلابة وهي جذابة للمهاجرين لانخفاض ضرائبها وتكاليف المعيشة البسيطة فيها، وتتيح دولة الجبل الأسود تأشيرة إقامة لأي شخص لمدة عام وبهذا تكون من أسهل الدول في إجراءات الهجرة للعمل أو التعليم أو العلاج الطبي أو لم شمل الأسرة، ولكن لتحصل على جنسية البلد ستحتاج للاستثمار ما لا يقل عن 350 ألف يورو فيها.
  • التشيك: التشيك دولة أوروبية ومنذ انضمامها للاتحاد الأوروبي اعتنت باقتصادها واهتمت بقطاعات الدولة المختلفة وأصبح لديها الآن أعلى معدل للوظائف الشاغرة في الاتحاد الأوروبي، ولهذا تعدّ مكانًا مناسبًا للهجرة والعمل، كما أنها سابع دولة في العالم أمانًا، وبناءً على إحصائيات وزارة الداخلية يكسب المهاجرون والمغتربون في التشيك أموالًا أكثر من المواطنين التشيكيين ومع ذلك يرحب أكثر من نصف السكان بالمهاجرين.
  • الإمارات العربية المتحدة: تجذب الإمارات العربية المتحدة حوالي 20 مليون سائح سنويًا بسبب موقعها الهام وإمكانياتها الكبيرة، وتحتل دولة الإمارات المرتبة 11 في مؤشر سهولة الأعمال التجارية، وبهذا أصبحت الإمارات نقطة جذب للمهاجرين وأصحاب الأعمال.
  • قطر: تعدّ قطر واحدة من أغنى دول العالم، إذ يبلغ متوسط دخل الفرد فيها 490 ألف ريال قطري، وتوفر الدولة مستوى معيشة مرتفع للوافدين إليها ولكن يجب أن تعرف أن تكاليف المعيشة في قطر مرتفعة نوعًا ما.
  • سنغافورة: تتميز سنغافورة باقتصادها القوي واستقرارها السياسي وتعدّ نقطة جذب للمهاجرين والمغتربين؛ لأن اللغتين الصينية والإنجليزية هما اللغتان الرئيسيتان للأعمال التجارية فيها، فيأتيها المهاجرون من الصين والغرب، ويشكّل الوافدون في مدينة ليون ربع عدد سكانها فهي المدينة الأكثر جذبًا للمغتربين.
  • تايلاند: تايلاند دولة آسيوية وتتميز بثقافتها الخاصة، ولأنها من الدول النامية فإن المعيشة فيها غير مكلفة، ويمكنك أن تحصل على تأشيرة إقامة فيها لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، وبهذا تكون تايلاند واحدة من أسهل الدول في إجراءات الهجرة.


ما الأسباب التي قد تدعوك للهجرة؟

إن الأسباب التي تدعوك وتدعو الكثير من الأشخاص للهجرة كثيرة ومختلفة، ولكنها تنقسم بشكل عام إلى فئتين رئيسيتين، هما:[٣]

  • عوامل الدفع: تتمثل عوامل الدفع بالأسباب التي تدعوك إلى ترك بلدك الأصلي لظروف سيئة فيه مثل الوضع السياسي غير المستقر كالحروب والنزاعات، وقلة فرص العمل وما يتبعها من ارتفاع تكاليف المعيشة والظروف الاقتصادية الصعبة، أو الاكتظاظ السكاني فيها، إذ الاكتظاظ السكاني يؤثر على اقتصاد البلد وعلى فرص العمل ومستوى المعيشة بشكل عام، وقد تلعب الظروف البيئية والمناخية دورًا كبيرًا في هجرة الأشخاص من دولهم إلى دول أخرى.
  • عوامل الجذب: تتمثل عوامل الجذب بالفرص المُغريات التي تقدمها لك دولًا أخرى تُشجعك على الهجرة إليها للحصول على حياة أفضل من الحياة التي تعيشها في بلدك؛ كالظروف المعيشية والاقتصادية الأفضل، وتوفر فرص العمل بكثرة، أو لأسباب اجتماعية كوجود الأقارب والأهل والأصدقاء فيها، ويمكن أن تكون الرعاية الصحية الأفضل سببًا من أسباب الهجرة فبعض الدول تقدّم خدمات صحية أفضل من دول أخرى وقد يهاجر الكثير من الأشخاص إليها بهدف العلاج.


آثار الهجرة

تترتب على الهجرة آثار عديدة منها السلبية ومنها الإيجابية، وتقع هذه الآثار على البلد المستضيف للمهاجرين وعلى البلد الذي هاجر منه أبناؤه وأخرى تقع على المهاجرين أنفسهم، وإليك فيما يلي أبرز هذه الآثار:[٤]

  • الآثار المترتبة على البلد المستضيف للمهاجرين: ومنها ما يلي:
    • الآثار الإيجابية:
      • سيعمل المهاجرون بأجور أقل من الأجور التي يعمل بها السكان المحليون وقد يقبلون بالوظائف التي لا يقبل بها بعض السكان المحليين.
      • زيادة التنوّع الثقافي.
      • تعزيز الاقتصاد المحلي.
      • زيادة عائدات الضرائب الحكومية.
      • زيادة معدلات المواليد في الدول ذات أعداد المواليد المنخفضة.
    • الآثار السلبية:
      • زيادة الضغط على الخدمات العامة كالمدراس والإسكان والرعاية الصحية.
      • الاكتظاظ السكاني.
      • زيادة مستويات التلوث.
      • زيادة الضغط على الموارد الطبيعية.
      • التوترات العنصرية والتمييز.
      • زيادة المنافسة على الوظائف مما يقلل من فرص السكان المحليين في العمل.
      • اختلال التوازن بين الجنسين، فعادة ما يهاجر الذكور أكثر من الإناث وبالتالي يزيد عدد الذكور في بلد الوجهة.
  • الآثار المترتبة على بلد المهاجرين: ومنها ما يلي:
    • الآثار الإيجابية:
      • انخفاض نسبة البطالة بسبب انخفاض المنافسة على الوظائف.
      • انخفاض الضغط على الموارد الطبيعية.
      • مهارات ومعارف جديدة يجلبها المهاجرون عند عودتهم إلى دولهم.
      • انخفاض الضغط على الخدمات العامة في البلد؛ كالتعليم والرعاية الصحية.
      • تعزيز الاقتصاد المحلي بسبب حوالات المغتربين المالية لذويهم وأقاربهم.
    • الآثار السلبية:
      • انخفاض عدد الأشخاص الذين يدفعون الضرائب.
      • هجرة الأدمغة والعمال المهرة وذوو الخبرات والكفاءات وأصحاب الشهادات العليا.
      • اختلال التوازن بين الجنسين وبالتالي ازدياد نسبة الإناث.
  • الآثار المترتبة على المهاجرين: ومنها ما يلي:
    • الآثار الإيجابية:
      • الحصول على حياة وفرص عمل أفضل.
      • الأمان إذا كانت الصراعات السياسة سببًا للهجرة.
      • فرص تعليم أفضل.
    • الآثار السلبية:
      • مشاكل في التواصل بسبب الحواجز اللغوية والثقافية وبالتالي صعوبة الاندماج.
      • قد يتعرّض المهاجرون للاستغلال من بعض السكان المحليين.
      • صعوبات معيشية في البداية كالتأمينات الصحية وقضايا السكن والتنقّل.
      • قد يتعرّض المهاجرون للعنصرية من قبل بعض السكان.
      • الغربة والابتعاد عن الأهل والأصدقاء.


قد يُهِمُّكَ

توجد بعض الدول التي يقصدها المهاجرون بكثرة ويحلم البعض الآخر بزيارتها والعمل والعيش فيها، وعلى الرغم من أن هذه الدول تتطلب منك إجراءات صعبة ومعقدة نوعًا ما إلا أنها تقدّم لك بالمقابل حياة وفرص عمل أفضل ومن أبرز هذه الدول ما يلي:[٥]

  • السويد: السويد من الدول الإسكندنافية وهي أكبرها وأكثرها اكتظاظًا بالسكان، وينجذب لها المهاجرون لاحترامها لحقوق الإنسان وخدماتها العامة المميزة، ويشكّل المهاجرون في السويد حوالي 10% من سكانها.
  • كندا: تعدّ كندا من الدول الصديقة للمهاجرين، وهي مقصد الكثير من شعوب العالم فنسبة كبيرة من سكانها من المهاجرين، وستحظى في كندا على مستوى معيشي جيد وخدمات عامة ممتازة.
  • سويسرا: تتميز سويسرا بانخفاض معدّل البطالة وارتفاع مستوى المعيشة والدخل، ويمكنك اختيار سويسرا كبلد للهجرة إذا كنت رجل أعمال وتملك عملًا تجاريًا، فسويسرا مكانًا مناسبًا للأعمال.
  • أستراليا: أستراليا من الدول الغنية وهي مقصد شائع للمهاجرين وخصوصًا مَن يمتلكون مؤهلات جيدة.
  • ألمانيا: تعدّ ألمانيا واحدة من أكبر وأقوى الاقتصادات في العالم، وهي أقوى دولة أوروبية من حيث الاقتصاد، وتوفّر لك ألمانيا فرص عمل كثيرة وهي محط أنظار الكثير من المهاجرين.
  • النرويج: تعدّ النرويج أسعد دولة في العالم، وهي من الدول الإسكندنافية أيضًا وستتمتع كمهاجر إليها بالرفاهية، فهي بلد ذو اقتصاد قوي ورفاهية اجتماعية عالية ويشكّل المهاجرون فيها حوالي 16.8% من عدد السكان.
  • الولايات المتحدة الأمريكية: تعدّ أمريكا وجهة شهيرة للمهاجرين لأنها قوة عظمى وذات اقتصاد قوي جدًا يحلم الكثيرون بالعيش والعمل فيها.


المراجع

  1. "WHAT IS MIGRATION?", internetgeography, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  2. "The top 10 easiest countries to immigrate to as an expat", expatica, Retrieved 2020-09-24. Edited.
  3. "Causes and effects of human migration", khanacademy, Retrieved 2020-09-24. Edited.
  4. "What are the impacts of migration?", internetgeography, Retrieved 2020-09-24. Edited.
  5. "THESE ARE THE 11 BEST COUNTRIES FOR IMMIGRATION!", europeanproperty, Retrieved 2020-09-24. Edited.

فيديو ذو صلة :

459 مشاهدة