عبارات عن وداع الاصدقاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١١ يوليو ٢٠١٩

أجمل الكلمات عن وداع الأصدقاء

  • بعد الوداع كل طرف يقول لست مخطيء ربما يكون هو من أخطأ، وربما تكون هي من فعلت لذلك لا مجال للعتاب بعد الوداع.
  • لحظات الوداع لحظات شبيهة بالصدق، كثيفة الفضول، بالغة التوتّر، تختزل فيها التفاصيل وتتعامل مع الجواهر، تتألّق البصيرة وتتوهّج الروح.
  • في دروب الحياة التقينا ومضى الزمان ومضينا لنجد أنفسنا فجأة على مفترق طريق الرحيل، عندها تتصافح الأيدي وتغرق العيون بالدمع لتبقى تذكاراً بين الأحبة.
  • لا يستطيع اللسان التعبير عن كلّ ما في النفس تجاههم، ولكن تأبى النفس إلّا أنّ تبيّن بعض ما يتلجّج في الصدر، ويشتعل في الأعماق ومع عودة الذكريات يعود الأمل.
  • هناك أشخاص محفورين في الذاكرة، وآخرون لا تنساهم العيون، وغيرهم لا يفارقون البال ومنهم يسكنون القلب، ولكن من تحب هو من يمتلك كل جوارحك، قلبك وعقلك وعيونك وفكرك معاً.
  • إليك يا أغلى أصدقائي، هل تريد لصداقتنا أن تتواصل.. هل تريد لعلاقتنا أن تستمر.. هل ما زلت تحتاجني.. هل تريد أن تستمتع بوقتك معي.. إذاً جدد صداقتنا بحب لا يتوقف وبشوق لا نهاية له، وبصدق ليس له آخر.
  • صديقي من دونك العالم صعب، يسكنه حزن ويغشاه السكون، الفرح عن دنيتي أصبح غريب والسعادة صارت شجون، من ملكت القلب أصبحت لي قريب، شخص أحبّه وأعشقه حدّ الجنون، كلّ أحزاني بقربك لي تطيب.


أجمل العبارات عن وداع الأصدقاء

  • عبق صداقتنا ما زال يملأ الدروب التي سلكناها معًا، تاركًا خلفه ربيعًا مزهرًا ونسيمًا عليلًا.
  • لن نستسلم للوداع ونرضخ له طالما قلوبنا تحيا بالصداقة وتنبض بالأخوة.
  • إن غبت عن عيني فإنك في الجنان حاضر، وفي الروح ساكن.
  • لساني لا يفتأ يدعو لك بالسعادة، وثغري لا يكف عن الابتسامة عند حضور طيفك في مخيلتي.
  • فراقك خلّف وراءه دمعة لا تجف، وآهة لا تنتهي.
  • حفرت اسمك في ذاكرتي، ورسمت صورتك في فؤادي.
  • أعد الساعات، وأحسب الثواني علّ لقاءً يحدث بين ليلة وضحاها، فينسيني وجع الفراق وألمه.
  • عندما أعلم أنك بخير فإنّ شبح البعد يهجر أحلامي.
  • وطني ببعدك غربة، وغربتي بوجودك وطن.
  • حتى وإن وقفت الجبال شامخة بيننا فإنك ستظل رفيقي الذي أهتف باسمه، وأنادي بعودته.
  • يا من عز عليّ فراقه، وجدت الدنيا بعدك عدم.
  • بوجودك كنتَ الأمل لحياة سعيدة، وببعدك أصبحت الأمنية لغد مشرق.
  • فراقنا قارب تقاذفته أمواج الحياة، وسيظل تائهًا في غياهب بحر الغربة حتى يعود لمرساه.
  • تبقى الذكرى وجع يؤلم الروح، ودمعة تسكن العين، وآهة تتملك الشفاه.
  • بت أعشق النوم الطويل لعل لقاء في المنام يجمع بيننا.
  • مع كل طائر يحلق في السماء بحرية وسعادة أرسل معه الكثير من أشواقي، والكثير الكثير من آلامي.
  • في كل صباح أراقب قطرات الندى علّ صورة لك تنعكس على سطحها النقي الصافي.


أجمل ما قيل عن وداع الأصدقاء

  • هناك أشخاص محفورين في الذاكرة، وآخرون لا تنساهم العيون، وغيرهم لا يفارقون البال ومنهم يسكنون القلب، ولكن من تحب هو من يمتلك كل جوارحك، قلبك وعقلك وعيونك وفكرك معا.
  • في دروب الحياة التقينا ومضى الزمان ومضينا لنجد أنفسنا فجأة على مفترق طريق الرحيل، عندها تتصافح الأيدي وتغرق العيون بالدمع لتبقى تذكارا بين الأحبة.
  • الصداقة كصحة الإنسان لا تشعر بقيمتها النادرة إلا عندما تفقدها.
  • بعد الفراق كل طرف يقول لست مخطئ ربما يكون هو من أخطأ، وربما تكون هي من فعلت لذلك لا مجال للعتاب بعد الفراق.
  • يا من يعز علي أن أفارقه كنت لي في سيري نعم الرفيق.
  • تجتاحنا تلك الذكريات القديمة لتوقظ فينا صورهم التي غابت عنا، فتغفو على صوت لحن شجي، يبعث حلما دافئا في قلوبنا، فتلمع في *العيون دموع حارة وتعلو صيحات القلب متشبثة بذلك الصديق، ولكن قد لا نملك في هذه اللحظات إلا يدا تلوح للمسافر الراحل عله يعود يوما لنعيش.
  • ما أروع أن تصادف إنسانا يفوق حد الإدراك، يجبرك أن تشتاق إليه، تأمرك روحك أن تسأل عنه وتدعو له.
  • بعيد عن العين بعيد عن القلب.
  • إليك يا أغلى أصدقائي، هل تريد لصداقتنا أن تتواصل؟ هل تريد لعلاقتنا أن تستمر؟ هل ما زلت تحتاجني؟ هل تريد أن تستمتع بوقتك معي؟ *إذاً جدد صداقتنا بحب لا يتوقف وبشوق لا نهاية له، وبصدق ليس له آخر.
  • عندما تعيش لحظات مهمة في حياتك سيخطر في بالك شخص تفتقده وتتمنى أن يعيش معك تلك اللحظات.
  • نبدو بخير رغم الفراق أنا و أنت لم يقتلنا البعد، لا نزال نمارس الحياة بشكل معتاد.
  • هلت دموع العين عند الوداع وأرسلت دموعها شوق وحنين.
  • يا راحلاً وجميل الصبر يتبعه، هل من سبيل إلى لقياك يتفق.
  • محبتنا كنسيم الربيع وعطر يضوع، وأنتم بدربي شذى الياسمين وزين القوافي ونور الدنا، أيام مضت سريعة كأنها لحظات لما لها من لذة يذوب لها الفؤاد شوقا لتعود، أيام مضت بذكراها وحلاوة معناها وكنز دقائقها، ذكريات الأمس ما أعذبها ليتها ظلت كما كنت أراها، أنتم للصداقة عنوان لن اقول وداعا بل ستبقى الذكرى أمل بلقاء ووعد بدعاء لاينضب وحب يتجدد، فأنتم نبضات القلب.
  • صديقي من دونك العالم صعب، يسكنه حزن ويغشاه السكون، الفرح عن دنيتي أصبح غريب والسعادة صارت شجون، من ملكت القلب أصبحت لي قريب، شخص أحبه وأعشقه حد الجنون، كل أحزاني بقربك لي تطيب.
  • الأيام تذوي يوماً يوماً والعمر ينقضي شيئا فشيئا، لحظات أعدها بل سويعات أترقبها، إنها من أصعب اللحظات التي أعيشها هذه الأيام، تلك اللحظات التي يقف بها شبح الفراق على ناحية طريقي إليها، فما أستطيع حراكا خوفا من لقاءه ومالي سبيل ينأى عنه، تلك اللحظات التي سأفارق فيها أعز الناس وأقربهم إلى نفسي، فهو وداع لأيام معدودة لكنها بالنسبة لي سنين وقرون، حينها أقول ليوم الفراق لا مرحباً ولا أهلاً في غداً إن كان تفريق الأحباب في غدا.
  • مجرد حديثي معك يا صديقي في عز الخنقه والضيق، يشعرني أني ما زلت أحيا وأتنفس وأني بخير، فأرجوك لا تذهب.
  • حبيبي حان الوداع، كان لنا قصة حب لكن اليوم الحب ضاع، كان قارب الحب يسير وكان للقارب شراع.
  • معظم الناس يدخلون ويخرجون من حياتك، لكن أصدقاءك الحقيقيين هم من لهم موضع قدم في قلبك.


أجمل شعر عن الأصدقاء

قد كنت دوما حين يجمعنا الندى

خلا وفيا .. والجوانح شاكره

واليـوم أشعر فى قرارة خاطري

أن الذي قد كان .. أصبح نادرة

لا تحسبوا أن الصداقة لقْيـَــة

بـين الأحـبة أو ولائم عامره

إنَّ الصداقة أن تكون من الهوى

كالقلب للرئتين .. ينبض هادرة

استلهـم الإيمـان من عتباتها

ويظلني كـرم الإله ونائــره

يا أيها الخــل الوفيُّ .. تلطفـا

قد كانت الألفاظ عنك .. لقاصره

وكبا جواد الإِذا ما صديقيْ رابني سوءُ فعلهِ

ولم يكُ عما رابني بمفيقِ

صبرتُ على أشياءَ منهُ تريبني

مخافةَ أن أبقى بغيرِ صديقِ

كم صديقٍ عرْفتُهُ بصديقٍ

صارَ أحظى من الصديقِ العتيقِ

ورفيقٍ رافقتُهُ في طريقٍ

صارَ بعد الطريقِ خيرَ رفيق

شعر يخذل همتــي

ولربما خـذل الجوادُ مناصِـرَهْ

من فاتَه ودُّ أخٍ مصافِ

فعيشُه ليس بصافِ

صاحبْ إِذا صاحبْتَ كُلَّ ماجدِ

سهلِ المحيا طلقٍ مساعدِ