اصفرار اللسان وتشققه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ٣ يناير ٢٠١٩
اصفرار اللسان وتشققه

اصفرار تشقق اللسان

يوصف اصفرار اللسان بكونه حالة غير مؤذية ومؤقتة تؤدي إلى تشكل غطاء أصفر اللون وسميك فوق اللسان، ينجم غالبًا عن تراكم البكتيريا، والخلايا الميتة، الجزيئات الملونة فوق سطح اللسان[١]،ويشير الخبراء إلى احتمالية أن يكون اصفرار اللسان علامة مبكرة تدل على الإصابة بحالة تُعرف باللسان الأسود المشعر، ومن النادر أن يرتبط اصفراره بحدوث اليرقان، الذي يسبب اصفرار العينين والجلد لمشكلة أصابت المرارة أو الكبد[٢].

يُعرف تشقق اللسان بكونه حالة غير مؤذية أيضًا، تتميز بظهور تشققات عميقة أو غير عميقة تُدعى بالأتلام، وتظهر على السطح العلوي للسان، وقد يُطلق على هذه الحالة أيضًا اسم اللسان ذو الثنيات، أو اللسان المشقق، أو اللسان الصفني، وغالبًا ما تتباين أحجام وأعماق هذه التشققات فيما بينها، كما يُمكن ألا تكون مترابطة فيما بينها، ومن الشائع أيضًا أن تنحصر جزئيات من الطعام في داخلها وتُسبب تهيج أو التهابات، ويقدر الخبراء وجود حالة تشقق اللسان عند 5% من السكان في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها[٣].


أسباب اصفرار اللسان

تتضمن قائمة الأسباب المؤدية إلى الإصابة باصفرار اللسان كلًا مما يلي[٤]:

  • سوء نظافة الفم: يؤدي إهمال نظافة الفم والأسنان إلى تجمع البكتيريا والخلايا الميتة في حليمات اللسان، وهذا يعطي مجالًا للبكتيريا لإفراز صبغات يُمكنها تحويل لون اللسان إلى اللون الأصفر.
  • جفاف الفم أو التنفس عبر الفم: يؤدي جفاف الفم إلى تقليل كمية اللعاب، الذي من مهامه تنظيف البكتيريا ومنع تسوس الأسنان، ويشير الخبراء إلى وجود العديد من الأسباب التي يُمكنها أن تؤدي إلى جفاف الفم، منها على سبيل المثال التنفس عبر الفم خلال النوم وتناول بعض أنواع الأدوية التي يُعد جفاف الفم أحد أعرضها الجانبية.
  • اللسان الأسود المشعر: يحدث هذا المرض عند نمو حليمات أو نتوءات اللسان التي تبطن جوانب وقمة اللسان إلى حجم أكبر من المعتاد، مما يجعل من السهولة على البكتيريا والأوساخ التجمع في هذه النتوءات وتغيير لونها إلى ألوان عديدة، منها اللون الأصفر.
  • اللسان الجغرافي: تنشأ هذه الحالة عن فقدان حليمات اللسان دون سبب ظاهر، لكن غالبًا ما يُنسب ذلك لأسباب جينية، ولقد اكتسب هذا المرض اسمه "الجغرافي" بسبب شكل اللسان الذي يشبه الخارطة.
  • اليرقان: يحدث اليرقان عند عجز الكبد عن تصريف مادة البيلروبين ذات اللون الأصفر، مما يجعلها تتراكم في بياض العينين، والجلد، واللسان.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: يؤدي تناول الأدوية التي تحتوي على عنصر البزموت إلى تغيير لون اللسان إلى اللون الأصفر أو الأسود.
  • استخدام أنواع معينة من غسول الفم: تمتلك بعض أنواع غسول الفم التي تحتوي على البيروكسيد والمنثول قدرة على جعل اللسان يبدو أصفر اللون.
  • التدخين: تحتوي السجائر على مواد كيميائية يُمكنها جعل اللسان يبدو أصفر اللون أيضًا.


أسباب تشقق اللسان

يبقى العلماء في حيرة عند تساءلهم عن أسباب حدوث تشقق اللسان، لكن بعضهم يصر على كون الحالة جينية وقد تحدث عند الإصابة بحالات مرضية معينة مثل متلازمة ملكيرسون- روزينثول، والورام الحبيبي الفموي الوجهي، ومتلازمة داون، واللسان الجغرافي، والصدفية، خاصة ما يُعرف بالصدفية البثرية، التي تُعد أكثر أشكال الصدفية شدة أو خطورة [٣].


علاج اصفرار وتشقق اللسان

يُعد الاهتمام بنظافة الأسنان عاملًا هامًا لعلاج اصفرار الأسنان، وهذا يدفع الخبراء إلى إعطاء نصائح حول هذا الشأن لعلاج والوقاية من اصفرار اللسان، منها[١]:

  • زيادة عدد مرات وفاعلية تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة أو المضمضة باستعمال غسول الفم المضاد للبكتيريا بعد تناول الطعام.
  • تنظيف الأسنان بلطف وعناية باستعمال فرشاة ذات أسنان ناعمة.
  • استعمال غسول الفم المصنوع من الفلوريد أو المصنوع من المعقمات الكحولية.
  • كشط الطبقة السطحية للسان بلطف وعناية.
  • مضمضة الفم يوميًا لمدة 60 ثانية باستعمال محلول مكون من بيروكسيد الهيدروجين والماء.
  • الاهتمام بعلاج مشاكل الجيوب الأنفية أو مشاكل الفك.
  • استعمال مرطبات الجو لتقليل فرص جفاف الفم.
  • تقليل استهلاك السكريات والحلويات، والكحول، والكافايين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية ومنتجات الألبان ومحاولة إبقاء الجسم رطبًا عبر شرب ما يكفي من الماء.
  • تجنب المشروبات الملونة أو المضاف إليها صبغات، وتجنب المشروبات والأطعمة الحمضية والحارة.
  • أخذ الأدوية الخاصة بعلاج اصفرار اللسان بعد استشارة الطبيب، وقد تتضمن هذه الأدوية أنواعًا من مضادات الهستامين، والمضادات الحيوية، وأشكال غسول الفم التي تحتوي على الستيرويدات وحمض الساليسيليك، بالإضافة إلى إمكانية وصف كريمات أو مراهم مضادة للفطريات تستخدم موضعيًا.

أما بالنسبة إلى تشقق اللسان، فإن الخبراء يرون أن معظم حالات تشقق اللسان لا تتطلب علاجًا باستثناء الرعاية أو النظافة الفموية المناسبة، مثل استعمال فرشاة الأسنان لتنظيف سطح اللسان من بقايا الطعام العالقة به ومنع خروج رائحة الكريهة من الفم بسبب تجمع البكتيريا خلال الشقوق على اللسان[٥].


المراجع

  1. ^ أ ب Alana Biggers, MD, MPH (14-11-2017), "What you should know about yellow tongue"، Medical News Today, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  2. "Yellow tongue", Drugs,15-3-2018، Retrieved 11-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Gerhard Whitworth, RN (6-9-2018), "Tongue Cracks"، Healthline, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  4. Suzanne Falck, MD (4-5-2017), "What Causes a Yellow Tongue?"، Healthline, Retrieved 11-12-2018. Edited.
  5. Hannah Nam MD (10-3-2016), "What Causes Fissured Tongue?"، Healthline, Retrieved 11-12-2018. Edited.