التخلص من بكتيريا اللسان

التخلص من بكتيريا اللسان
التخلص من بكتيريا اللسان

بكتيريا اللّسان

هل لاحظتَ مُسبقًا ظهور طبقة بيضاء أعلى لِسانك؟ إذ يُشير ذلك إلى وجود مزيج من البكتيريا والخلايا الميتة وبقايا الطعام، ومهما كان الأمر مزعجًا، فالجميع قد يُعاني من هذه المُشكلة، وهي تراكم بعض أنواع البكتيريا على اللسان، وهناك عدة أنواع من هذه البكتيريا، وبعضها أكثر ضررًا من البعض الآخر، ولكن معظمها يمكن أن يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة أو مشكلة صحية أكثر خطورة، ومن العلامات التي تدُلّ على أنّ لسانكَ صحيّ، هو لونه الوردي الموَحد، ولكن ينبغي أن نُشير إلى أنّ اللسان الأبيض لا يُعدّ أمرًا مُقلقًا، ولكن قد يستدعي الأمر بعض الرّعاية والاهتمام.[١]


التّخلّص من بكتيريا اللّسان

كما ذُكر سابقًا، فإنّ تراكم البكتيريا أعلى اللسان قد يُسبّب ما يُسمّى بظاهرة اللسان الأبيض، ولكن قد لا يحتاج اللسان الأبيض للعلاج، وغالبًا ما تختفي أعراض هذه المُشكلة من تلقاء نفسها، ويُمكن الإكتفاء بتنظيف اللسان بفُرشاة مُختصّة لحل هذه المُشكلة، ويمكن أن يساعد شرب الكثير من الماء أيضًا في إزالة البكتيريا وبقايا الطّعام المُتراكمة كذلك، ولكن إذا كنت بحاجة إلى علاج، فإن العلاج الذي ستحصل عليه سيعتمد على المُسبّب الرّئيس لظهور اللسان باللون الأبيض، ومنها:[٢]

  • التوقف عن التّدخين أو مضغ التبغ، والامتناع عن شُرب الكحوليّات.
  • إذا كان السّبب هو الحزاز الفموي، فلا يحتاج الحزاز الفموي أيضًا إلى العلاج، ولكن إذا كانت حالتك شديدة، فقد يصف طبيبك رذاذ الستيرويد أو غسول الفم المصنوع من حبوب الستيرويد المُذابة في الماء.
  • علاج مرض القلاع الفموي باستخدام الأدوية المضادة للفطريات، وقد يأتي الدواء بعدة أشكال؛ وهي جل أو سائل، أو أقراص.
  • إذا كان السّبب هو الزّهري، فيعالج مرض الزهري بجرعة وحيدة من البنسلين، وهذا المضاد الحيوي يقتل البكتيريا المسببة لمرض الزهري، وإذا كنت قد أصبت بمرض الزهري لأكثر من عام، فقد تحتاج إلى تناول أكثر من جرعة واحدة من المضاد الحيوي.


فوائد تَنظيف اللّسان

مُورِسَت طُرق تنظيف اللّسان مُنذ القدم في العالم الشرقيّ، بل منذ مئات السنين، وتشير الدراسات إلى أن تنظيف لسانكَ بانتظام يمكن أن يقلل من بكتيريا الفم غير المرغوب فيها التي يمكن أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، واللسان الأبيض، وتراكم اللويحات، وغيرها من حالات صحّة الفم، وتقول بعض الأبحاث، أن كاشطات اللسان هي الأداة الأكثر فعالية للاستخدام بهدف تنظيف اللّسان، ومع ذلك، يمكنك أيضًا استخدام فرشاة الأسنان وغسول الفم لتنظيف لسانك، فهي قد تكون ذات فعاليّة كذلك، ومن أهمّ فوائد تنظيف اللّسان:[٣]

  • يقلل من مركبات الكبريت التي تسبب رائحة الفم الكريهة، إذ خلَصت دراسة أجريت عام 2004؛ إلى أن استخدام مكشطة اللسان ساعد على تقليل مركبات الكبريت المتطايرة التي تسبب رائحة الفم الكريهة، إذ تُزيل مكشطة اللسان 75% من هذه المركبات بينما تُزيل فرشاة الأسنان 45% منها.
  • يساهم في الشعور بالانتعاش، إذ إنّ تنظيف لسانكَ يمكن أن يساهم في الشعور بفم منعش قد تستمتع به.
  • يقلل من الترسبات وتراكم اللّويحات، إذ وجدت دراسة أُجريت في 2013، أن تنظيف اللسان المنتظم إما بواسطة فرشاة أسنان أو مكشطة يقلل من مستويات تراكم اللّويحات.


قد يُهِمُّكَ

إنّ اللسان الأبيض غير ضار بشكل عام، ولكن حدد موعدًا مع طبيب الأسنان إذا:[٤]

  • كُنتَ قلقًا بشأن التغيّرات التي لاحظت حدوثها في لسانك.
  • لاحظت بأنّ لسانك يؤلمك وأصبح الأمرُ مُزعجًا.
  • لون لسانك الأبيض قد استمرّ لأكثر من بضعة أسابيع.


المراجع

  1. "Tongue Bacteria: Know What's Healthy (And What's Not)", colgate, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  2. "What Causes a White Tongue and How to Treat It", healthline, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  3. "What’s the Most Effective Way to Clean Your Tongue", healthline, Retrieved 23-4-2020. Edited.
  4. "White tongue", mayoclinic, Retrieved 23-4-2020. Edited.

450 مشاهدة