بماذا تسمى الدائرة المنيرة المحيطة بالقمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩

تعريف القمر

إن القمر هو جرم سماوي معتم، لا يضيء من تلقاء نفسه، وإنما يعكس ضوء الشمس الواقع عليه، أما القمر الظاهر لدينا فهو قمر الأرض، وهو القمر الوحيد الذي يتبع للكرة الأرضية من بين أقمار الكواكب الست الأخرى.

يظهر القمر واضحًا في الليل، لكن بأطواره المختلفة، إذ تتنوع أطوار القمر، وهي هلال، ومحاق، وتربيع أول، وأحدب، وبدر، فيكون القمر وهو بدر مضيء بالكامل.

إن تزامن حركة قمر الأرض مع حركة كوكب الأرض هو سبب رؤية سكان الأرض لقمر الأرض، دونًا عن بقية الأقمار التي تتبع للكواكب الأخرى، بالإضافة إلى أن قمر الأرض يحتل المرتبة الخامسة من حيث الحجم في المجموعة الشمسية، ويُعد من أكبر الأقمار حجمًا، وذلك بالنسبة لحجم الكوكب التابع له وهو كوكب الأرض، على خلاف الأقمار الأخرى التابعة للكواكب الأخرى التي تأخذ حجمًا أصغر بالنسبة للكواكب التابعة لها.[١]


هالة القمر

وهي الدائرة المنيرة المحيطة بالقمر، وتحدث هذه الظاهرة البصرية بسبب بلورات الجليد المتواجدة على شكل غيوم رقيقة، على ارتفاع حوالي 6100 متر في الغلاف الجوي، وخلال الجو البارد، من الممكن أن تحتوي هذه الغيوم الرقيقة على ملايين بلورات الجليد السداسية، فعند مرور ضوء القمر الذي يعكس فقط أشعة الشمس خلال الغلاف الجوي، ينكسر هذا الضوء أو ينحني بطريقة معينة، داخل هذه البلورات، وبالأخص، فإن الضوء ينكسر عند زوايا لا تنقص عن 22 درجة، مما يؤدي أحيانًا إلى تشكل ما يسمى بهالة الـ 22 درجة، فيصطدم الضوء المنعكس من القمر أو القادم من الشمس ببلورات الثلج عند هذه الزاوية المنخفضة، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور دائرة منيرة تحيط بالقمر وهي هالة القمر.

إن الهالات القمرية غالبًا ما تكون عديمة اللون، وذلك لأن سطوع القمر ليس قويًا، ومن الشائع أيضًا، رؤية لون أزرق على السطح الخارجي للهالة، ولون أحمر باهت من الداخل، ويُحدّد شكل الهالة من خلال مكان البلورات في السحب وشكلها، وقديمًا، استُخدمت الهالات عبر التاريخ، كصورة من صور التنبؤ بالطقس، وتشير مكاتب الأرصاد الجوية أن وجود سحب عالية سميكة، محتوية على بلورات الثلج اللازمة لتشكيل الهالات، على الأغلب يشير إلى وجود نظام غريب متعلّق بالقمر.[٢]


إشاعات حول الهالة القمرية

في حال ظهور الهالة القمرية في السماء، تنطلق فورًا تفسيرات الناس، وتتفاوت في ذلك، خاصة روّاد الشبكات الاجتماعية، إذ يأخذون بتداول التفسيرات حول سبب هذه الظاهرة، فالبعض يعتقد أنها حدثت بسبب مرور نجم كبير بالقرب من القمر، والبعض الآخر يظنّ أن اقتراب كوكب المشتري من القمر، هو السبب في حدوث الهالة، عدا عن الشائعات الغريبة التي تُنبئ بانقطاع الإنترنت عن أمريكا الجنوبية، وأستراليا، وكندا، والهند، والصين كليًّا، ويتوقعون انقطاعه حتى عن جميع الدول، وذلك خلال ساعات بعد ظهور هذا الجسم الغريب حول القمر، وذلك بحسب الشائعات.

ويوجد أيضًا بعض المعتقدات القديمة، التي تفسر ظاهرة هالة القمر، على أنها إشارة لأيام دافئة، ستسبق عاصفة شتوية قادمة، حتى إن البعض منهم يعتقد أن عدد النجوم الموجودة داخل هالة القمر، يشير إلى عدد الأيام المتبقية قبل حدوث العاصفة.[٣]


المراجع

  1. Tasneem (28-9-2017)، "تعريف القمر"، qlamy، اطّلع عليه بتاريخ 23-7-2019. بتصرّف.
  2. "لماذا قد نرى هالة من الضوء حول القمر؟"، arabic.rt، 23-1-2019، اطّلع عليه بتاريخ 23-7-2019. بتصرّف.
  3. "حلقة القمر: الحقيقة الكاملة"، raya، 10-11-2011، اطّلع عليه بتاريخ 23-7-2019. بتصرّف.