كم عدد ركعات صلاة الخسوف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١ يونيو ٢٠٢٠
كم عدد ركعات صلاة الخسوف

صلاة الخسوف

تُسمى أيضًا بصلاة الكسوف، وتبدأ الصّلاة حين يرى الناس الكسوف بأعينهم، وتستمر حتى يزول، وتكون الصلاة فائتة في حال انجلى كل الكسوف، وليس جزءًا منه، إضافة الى أنّها صلاة لا تُقضى، ويُنادى لصلاة الكسوف حتى يؤكد أن جميع الناس سمعوا النداء، فعن عبدِ اللهِ بن عَمرٍو رَضِيَ اللهُ عنه، قال: [لَمَّا كَسَفَتِ الشَّمْسُ علَى عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، نُودِيَ: إنَّ الصَّلاةَ جامِعَةٌ، فَرَكَعَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ رَكْعَتَيْنِ في سَجْدَةٍ، ثُمَّ قامَ، فَرَكَعَ رَكْعَتَيْنِ في سَجْدَةٍ، ثُمَّ جَلَسَ، ثُمَّ جُلِّيَ عَنِ الشَّمْسِ، قالَ: وقالَتْ عائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها: ما سَجَدْتُ سُجُودًا قَطُّ كانَ أطْوَلَ مِنْها][١].

فقال البعض أنّ الشمس كُسفت لموت إبراهيم، وخطب سيدنا محمد وقال والسلام وقال: [كَسَفَتِ الشَّمْسُ علَى عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَومَ مَاتَ إبْرَاهِيمُ، فَقالَ النَّاسُ: كَسَفَتِ الشَّمْسُ لِمَوْتِ إبْرَاهِيمَ، فَقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إنَّ الشَّمْسَ والقَمَرَ لا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أحَدٍ ولَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ فَصَلُّوا، وادْعُوا اللَّهَ][٢]؛ أيّ لا لموت سيدنا إبراهيم عليه السلام ولا غيره.

في حديث آخر، عن أبي بَكْرَة قال: قال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم [إنَّ الشمسَ والقمرَ آيتانِ من آياتِ اللهِ، وإنَّهما لا يُخسفانِ لموتِ أحدٍ، وإذا كان ذلِكَ فصلُّوا وادْعوا، حتى يُكشفَ ما بكم][٣]، كما أمر النبي عليه السلام بالعتق وقت الكسوف وصلى بالناس ركعتين.[٤]


كيفية صلاة الخسوف وعدد ركعاتها

سنّ النبي صل الله عليه وسلم صلاة في وقت الخسوف التي تُعدّ سنة مؤكدة؛ إذ كان النبي يُصليها ركعتين، إمّا فرادى وإمّا جماعة، وكل ركعة لها قيامين، وقراءتين، وركوعين، وسجدتين، ثم يُخطب بعدها، ويدّعي الناس لفعل الأعمال الخيّرة إن يتوبوا، ويذكر ويدّعي أيضًا، ورد في ذلك حديث عن ابن عباس - رضي الله عنهما- أنه قال: [كَسَفَتِ الشَّمْسُ علَى عَهْدِ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقَامَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَصَلَّى بالنَّاسِ، فأطَالَ القِرَاءَةَ، ثُمَّ رَكَعَ، فأطَالَ الرُّكُوعَ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فأطَالَ القِرَاءَةَ وهي دُونَ قِرَاءَتِهِ الأُولَى، ثُمَّ رَكَعَ، فأطَالَ الرُّكُوعَ دُونَ رُكُوعِهِ الأوَّلِ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ قَامَ، فَصَنَعَ في الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ ذلكَ، ثُمَّ قَامَ فَقالَ: إنَّ الشَّمْسَ والقَمَرَ لا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أحَدٍ ولَا لِحَيَاتِهِ، ولَكِنَّهُما آيَتَانِ مِن آيَاتِ اللَّهِ يُرِيهِما عِبَادَهُ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذلكَ، فَافْزَعُوا إلى الصَّلَاةِ][٥]، وكما ذكرنا، يُنادى في وقت الخسوف للصلاة هذه بـ "الصلاة جامعة".[٦]


حكم صلاة الخسوف

إنّ كسوف الشمس يكون بذهاب بعض ضوئها أو كلّه في النهار، أمّا خسوف القمر فيكون بذهاب نور القمر أو كله في الليل، كما علمنا، عند حدوث هذه الظواهر؛ فإنّنا كمسلمين نسرع لإقامة صلاة الخسوف أو الكسوف التي حثنا عليها نبي الله محمد صل الله عليه وسلم من خلال الأحاديث التي ذُكرت في الأعلى، لكن ما حكم تلك الصلاة؟، لقوله صل الله عليه وسلم: [إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينخسفان لموت أحد ولا لحياته؛ فإذا رأيتم ذلك فادعوا الله وكبِّروا وصَلُّوا وتصدَّقوا، ثم قال: يا أمَّة محمد! والله ما من أحد أغير من الله أن يزني عبده، أو تزني أَمَته، يا أُمَّة محمد والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً][٧]، وبهذا يكون حُكم الصّلاة سُنّة مُؤكدة.[٨][٩].


قد يُهمك

يوجد العديد من الآيات والأحاديث والأقوال التي اجتمع عليها العلماء، التي لها صلة، وتُؤكد على صلاة الخسوف أو الكسوف، إليك بعضًا منها:

  • عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها: [أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم جهَر في صلاةِ الخُسوفِ].[١٠]
  • [إذا اجتَمَع الخسوفُ مع الوِترِ، قُدِّمتْ صلاةُ الخسوفِ، وإنْ خِيفَ فواتُ الوترِ]'"، نصَّ على هذا فُقهاء الحنفية، والشافعية، والحنابلة؛ وذلك لأنَّ صلاةَ الخسوفِ آكد من الوِتر.[١١]
  • قال تعالى: {فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ * وَخَسَفَ الْقَمَرُ * وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ * يَقُولُ الْإِنْسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ * كَلَّا لَا وَزَرَ * إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ}[١٢].


المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمرو، الصفحة أو الرقم: 1051، [صحيح].
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن المغيرة بن شعبة، الصفحة أو الرقم: 1043، [صحيح].
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم: 1063، [صحيح].
  4. "صفة صلاة الخسوف"، dorar، 30-5-2020، اطّلع عليه بتاريخ 30-5-2020. بتصرّف.
  5. رواه البخاري، في صحيح بخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 1058. [صحيح].
  6. "كيف تصلي صلاة خسوف القمر كما كان يصليها النبى؟"، masrawy، 30-5-2020، اطّلع عليه بتاريخ 30-5-2020. بتصرّف.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 1044، [صحيح].
  8. الشيخ الدكتور عبدالعزيز العبداللطيف (30-5-2020)، "كسوف العـقـل"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 30-5-2020. بتصرّف.
  9. "صلاة الكسوف والخسوف"، al-feqh.، 30-5-2020، اطّلع عليه بتاريخ 30-5-2020. بتصرّف.
  10. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 901، [صحيح].
  11. "اجتماعُ الكسوفِ مع الفَرْض، وخَوفُ فوتِ وقتِ الفَرْضِ"، dorar. بتصرّف.
  12. سورة القيامة، آية: 7-12.