الفرق بين أنواع القهوة

الفرق بين أنواع القهوة

نبات القهوة

تُنتج القهوة من ثمار شجرة البن، وهي شجرة دائمة الخضرة، أوراقها لامعة، وتحتاج لمدة ثمانية أعوام كحد أعلى حتى تنتج البن بالكامل، وربما أقل من ذلك، فمن الممكن أن تنتج وهي في عامها السادس، ليصل ارتفاعها من 4-6 أمتار تبعًا للظروف البيئية التي تعيش فيها، وتُقلم باستمرار حتى لا يزيد ارتفاعها عن ثلاثة أمتار، وبالتالي تكون سهلة في قطف ثمارها وتقليمها على المزارعين، وشجرة البن ذاتية التلقيح تنتج أزهارًا لونها أبيض، والتي تتحول لحبات شبيهة بحبات الكرز، ليبدأ لونها أخضر ثم يتحول للون الأصفر وعند نضوجها يصبح لونها مائلًا للأحمر، فبعد جنيها تُقشر وتُجفف ثم تُحمص، إذ يتفاوت منتجو البن في تحميصها وطحنها بحسب النكهة المطلوبة، أما البيئة التي تنمو فيها شجرة البن فهي المرتفعات التي تتميز بالمناخ الاستوائي، كأميريكا اللاتينية ومناطق جنوب شرق آسيا وأفريقيا.[١]


الفرق بين أنواع القهوة في العالم

تختلف أنواع القهوة وطرق تحضيرها تبعًا للبلد وعاداته وأمزجة شعبه، إذ يحتاج الأمر لتذوق واستمتاع وتحري بطريقة الطحن والتحميص حتى تصبح حسب المطلوب، والأمر لا يقتصر على مجتمع بأكمله بل قد يكون ينحصر في فرد أو عائلة لها مزاج خاص في شرب القهوة، وفيما يأتي أنواع القهوة الأكثر استخدامًا في العالم:[٢]

  • القهوة العربية: تعتمد القهوة العربية على إضافة الهيل إليها، وتتفاوت في كثافتها أو خفتها من بلد لآخر في الدول العربية، وتستخدم في جميع مناسبات المجتمعات العربية، وتعدّ رمزًا لكرم الضيافة وحسن الاستقبال.
  • القهوة التركية: يُضاف لها القرنفل أو القرفة، إذ إن لها مذاقًا قويًا ونكهة تميزها عن غيرها من أنواع القهوة في العالم.
  • قهوة الإسبرسو: وهي القهوة التي تشتهر بها دولة إيطاليا أكثر من غيرها في العالم، وهي بلون أسود كثيفة وسميكة تُنتج بآلة خاصة، وتطفو في أعلاها رغوة ذهبية تميل للون البني، فكل فنجان من قهوة الإسبرسو يحتاج لحوالي 20 غم من القهوة.
  • قهوة أمريكانو: تشبه قهوة الإسبرسو إلى حد كبير، ولكنها تختلف بقوة نكهتها، كما يُضاف إليها الحليب لتُشرب مثلجة في الحر.
  • قهوة الكابتشينو: ينتشر تناولها في الآونة الأخيرة بكثرة في أواسط الشباب، وهي خليط من القهوة والحليب، ويُضاف إليها الكاكاو أو الشوكولاتة السوداء.
  • قهوة ريستريتو: تتميز هذه القهوة بكثافتها، فكمية الماء المُضافة إليها قليلة، ونكهة الحموضة فيها خفيفية، وتستخدم آلة الإسبرسو نفسها في تحضيرها.
  • قهوة دوبيو: وفيها تكون كمية قهوة الإسبرسو أكثر بالضعف، وكذلك كمية الماء فيها أقل.
  • قهوة كافيه أوليه: وهي القهوة الفرنسية الشبيهة باللاتينية، ولكن تُستخدم فيها القهوة المُخمرة.
  • قهوة العاج الأسود: وهي القهوة المستخرجة من براز الفيل، والأعلى سعرًا في العالم، فالأفيال تتغذى على ثمار البن، وقد يصل سعر الكيلو غرام منها إلى حوالي 1900 دولار.
  • قهوة كوبي لواك: تشبه قهوة العاج الأسود في طريقة استخراجها، ولكن القطط المسماه بالزباد في من تتناول البن في هذا النوع، وقد يصل سعر الكيلو غرام منها لـ 1100 دولار.
  • قهوة هاسيندا لا إسميرالدا: تُزرع في جبال باناما الغربية، وتتميز بطعمها القوي، إذ تنمو في المناخات الباردة، ويبلغ ثمن الكيلو غرام منها 200 دولار.
  • قهوة مولوكاي كوفي: تُزرع هذه القهوة حصرًا في ولاية هاواي في الولايات المتحدة الأمريكية، فهي مناسبة لزراعتها كأجود أنواع القهوة في العالم، إذ يتذوق شاربوها طعم روائح الأزهار والتوت والأعشاب، وقد يصل سعر الكيلو غرام الواحد منها لـ 110 دولار.
  • قهوة بلو ماونتين: وهي على اسم المنطقة التي تُزرع فيها، وهي الجبال الزرق في جزيرة "جامايكا"، فطعمها يخلو كثيرًا من المرارة، وقد يصل سعر الكيلو غرام الواحد منها لـ 90 دولارًا.
  • القهوة الفيتنامية: تخص هذه القهوة شعب فيتنام، وتُخلط هذه القهوة الداكنة بالحليب والثلج.
  • القهوة الأثيوبية: تخص هذه القهوة الشعب الإثيوبي، إذ تُحمص على اللهب المكشوف، وتُطحن وتخلط بالماء في أوعية خزفية لونها أسود، فتترك لتغلي ثم يُضاف إليها الملح أو السكر.
  • قهوة توبا: تُزرع في السنغال، إذ تُخلط بالفلفل الحار والسكر، وتتميز العاصمة داكار بها وبطريقة إعدادها.
  • القهوة اللاتينية: وهي القهوة المشهورة عالميًا، إذ يُضاف إليها الحليب والسكر فقط.


طريقة تحضير بعض أنواع القهوة

يعدّ إعداد القهوة وتحضريها للشرب أمرًا يحتاج لخبرة ودقة عاليتين، وفيما يأتي طريقة تحضير أهم ثلاثة أنواع وأكثرها انتشارًا في العالم:[٣]

  • إعداد القهوة البيضاء: وهي القهوة التي يدخل في تركيبها الحليب (اللبن)، وتُسمى القهوة بالحليب، والاختلاف في تحضيرها بين الدول هو فقط كمية البن والحليب، ولكن بالعموم يحتاج تحضيرها لكوب كامل من الحليب (250 مل)، وملعقة صغيرة من البن (5 مل)، وملعقتين صغيرتين من الماء، ويُضاف لها السكر بحسب الرغبة.
  • إعداد القهوة التركية: لا يختلف تحضير القهوة التركية عن الطريقة التقليدية لتحضير القهوة، ولكن الأتراك يضيفون عليها بعض التوابل التركية الخاصة، الأمر الذي يمنحها مذاقًا مححبًا للعديد من الدول في أوروبا وروسيا، إذ يحتاج تحضيرها لكمية من الماء (50 مل)، وملعقتين صغيرتين من البن التركي، وسكر بحسب الرغبة، وقد تكون خالية من السكر وتُسمى في هذه الحالة بالقهوة السادة، إذ تُجمع هذه المكونات في وعاء به ماء بارد وغير مخزن لفترة طويلة، وتُقلب حتى تتمازج، وتوضع على موقد بدرجة حرارة منخفضة تزامنًا مع التقليب المستمر لمدة دقيقة دون الوصول لمرحلة الغليان، فتتكون طبقة سميكة في أعلى الوعاء، ثم يُعاد وضعها على الموقد مرة أخرى لمدة نصف دقيقة، وقد تتكرر هذه العملية الأخيرة من إزالة الطبقة الكثيفة (الوجه) وإعادتها للموقد عدة مرات.
  • إعداد القهوة العربية: القهوة العربية أو القهوة السادة، أي الخالية من السكر تمامًا، إذ بعد إعدادها توضع في وعاء حافظ للحرارة، وتقدم على فترات بحسب الطلب، وتحتاج لتحضيرها 3 ملاعق صغيرة من البن و3 أكواب من الماء، ويُضاف بحسب الرغبة إليها الهيل المطحون، وبعض حبات القرنفل، والقليل من الزعفران وماء الزهر، إذ تخلط القهوة مع الماء، وتُغلى على درجة لتضاف إليها المكونات الأخرى أثناء الغلي دون التقليب لمدة 12 دقيقية كحد أقصى، ومن المهم ألا يصل الماء لدرجة الفوران، ثم تُصب في حافظ الحرارة وتترك لمدة 15 دقيقة حتى يترسب البن والمكونات في القاع.


أكثر بلدان العالم إنتاجًا للبُن

يتركز إنتاج البن في العالم في؛ البرازيل، فيتنام، كولومبيا، أندونيسيا وإثيوبيا، إذ تتصدر البرازيل في إنتاجها للبن جميع دول العالم، وهي من مقومات الاقتصاد فيها، ففيها ما يزيد عن 300 ألف مزرعة بحسب إحصائيات عام 2014 م، أما فيتنام فتعدّ من الدول الجديدة في إنتاج القهوة، ولكنها في خلال عدة سنوات أصبحت في هذه المرتبة العالمية، وذلك لقناعة شعبها بأن القهوة هي مستقبل الأمة الفيتنامية، وكذلك الأمر في كولومبيا التي ساهمت حملات شعبية ووطنية لدور القهوة عالية الجودة فيها على الاقتصاد، أما أندونيسيا التي ساعد مناخها على نمو أشجار البن بشكل كبير على أن تصبح من أوائل الدول في إنتاج البن، وأخيرًا تعدّ إثيوبيا أكبر دولة منتجة للبن في القارة الأفريقية، فإنتاج القهوة فيها يساهم في اعتماد أكثر من 15 مليون مواطن على العيش.[٤]


المراجع

  1. "نبتة القهوة"، alrasheedcoffee، اطّلع عليه بتاريخ 3-11-2019. بتصرّف.
  2. "أنواع القهوة والفرق بين كل نوع والآخر"، moqaranaat، 17-1-2019، اطّلع عليه بتاريخ 3-11-2019. بتصرّف.
  3. عمرو عطية (7-9-2017)، "كيفية إعداد القهوة بأنواعها المختلفة بمذاقها الأصلي "، ts3a، اطّلع عليه بتاريخ 3-11-2019. بتصرّف.
  4. "البلدان الخمسة التي تنتج معظم القهوة - 2019"، talkingofmoney، اطّلع عليه بتاريخ 3-11-2019. بتصرّف.