السيارات الكهربائية: ميزاتها وعيوبها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٢ ، ٢٣ يوليو ٢٠٢٠
السيارات الكهربائية: ميزاتها وعيوبها

السيارات الكهربائية

قد يتبادر إلى ذهنكَ أحيانًا أن تتعرف إلى آخر التطورات في عالم صناعة السيارات، وأهم الخصائص التي تميز أنواعها الحديثة، وكيفية عملها؟

تعدّ السيارات الكهربائية أحدث السيارات المتطورة التي لاقت أهمية كبيرة في العالم؛ إذ تعمل بمحركٍ كهربائيّ بدلاً من محرك البنزين، فيحصل المحرك الكهربائي على الطاقة من وحدة التحكم التي تعمل على تنظيم كمية الطاقة بناءً على استخدامكَ لدواسة الوقود، فتستخدم السيارات الكهربائية الطاقة المخزنة في بطارياتها القابلة لإعادة الشحن، التي يُمكنكَ إعادة شحنها بالكهرباء المنزلية الشائعة، على عكس السيارات الهجينة التي تعمل باستخدام البنزين التي تستخدم البطارية والمحرك لتحسين الكفاءة.

تُشغل السيارات الكهربائية بالكهرباء فقط، ولم تُعتمد على نطاق واسع، بسبب نطاق القيادة المحدود الذي تستطيع أن تقطعه قبل أن تحتاج لإعادة شحنها، كذلك لاستغراقها وقتًا طويلًا خلال الشحن، بالإضافة إلى عدم التزام صانعي السيارات بإنتاج وتسويق سيارات كهربائية تحتوي على جميع وسائل الراحة، لكنَّ تحسن تقنية البطارية، وزيادة تخزين الطاقة في آنٍ واحد، وخفض التكلفة وتسريع أوقات الشحن في الأماكن العامة، دفع صانعي السيارات الرئيسيين إلى تقديم جيل جديد من السيارات الكهربائية.[١]


كيف تعمل السيارة الكهربائية؟

قد تجذبك السيارات الكهربائية عند معرفتكَ لكيفية عملها؛ إذ تعمل عبر توصيلها بنقطة شحن، فتُخزَن الكهرباء في بطاريات قابلة لإعادة الشحن تعمل من خلال محرك كهربائي يعمل على إدارة العجلات، ويمكنكَ شحن السيارات الكهربائية بتوصيلها بمحطة شحن عامة، أو بوحدة الشحن المنزلية،[٢]؛ إذ تحتوي السيارات الكهربائية على محرك كهربائي بديل عن محرك الاحتراق الداخلي.

تستخدم السيارات الكهربائية مجموعة كبيرة من بطاريات الجر التي تعمل على تشغيل المحرك الكهربائي، والتي ينبغي أن تُوصِلها بمحطة شحن أو منفذ حائط للشحن، لأنّها تعمل على الكهرباء؛ إذ لا تحتوي السيارات الكهربائية على مكونات الوقود السائل النموذجية، مثل؛ مضخة الوقود، أو خط الوقود، أو خزان الوقود.[٣]


ميزات السيارة الكهربائية

إنّ للسيارات الكهربائية عددًا من المميزات التي قد تدفعكَ لاقتناء إحداها، إليكَ فيما يأتي أبرزها:[٤]

  • تقدم السيارة الكهربائية تجربة قيادة تنافسية للوقود التقليدي: إذ توفر السيارات الكهربائية قيادة محسنة بالمقارنة مع المحرك التقليدي القائم على الوقود، وذلك لعدم حدوث احتراق فيها يُسبب توليدًا للطاقة.
  • إمكانية إعادة شحن السيارة الكهربائية في منزلكَ: عند اقتنائكَ سيارةً كهربائية، لن تحتاج أبدًا للذهاب إلى محطة الوقود؛ إذ إنّ كل ما عليك فعله، توصيل مركبتكَ بمدخل الشحن الخاص بها عندما تصل إلى منزلكَ.
  • استخدام الكهرباء في السيارة الكهربائية أقل تكلفة من استخدام الوقود: تقل تكلفة الكهرباء المستخدمة لشحن السيارة الكهربائية بنسبة 25٪ على الأقل عن تكلفة الوقود، وذلك اعتمادًا على موقعكَ الجغرافي، ونوع الكهرباء المستخدمة، وفيما لو وُلِّدت أيّ كهرباء منزلية، فقد تكون تكلفة الوقود أقلّ بنسبة 33٪ عند مقارنتها بالبنزين أو الديزل، وكما أنّ السيارة الكهربائية تحتاج صيانةً أقل، مما يعني تكاليف أقلّ، لأنّ معظم السيارات الكهربائية لا تتطلب نظامًا عادمًا أو تغييرًا للزيت.
  • توفر السيارة الكهربائية انبعاثات ضارة أقلّ من السيارة التقليدية: ينتج عن السيارة الكهربائية انبعاثات ضارة أقلّ، لعدم إنتاجها الطاقة بإحراق الوقود بل بتوليد الكهرباء، ممّا يؤدي إلى عدم وجود غازات دفيئة، تنتج أثناء تشغيلكَ لها.
  • السيارة الكهربائية أكثر أمانًا من السيارة التقليدية: تمتاز السيارة الكهربائية بعدم تعرضها للانفجار عند ارتطامها بشيء ما، وذلك على عكس السيارات التى تستخدم الوقود؛ إذ تعمل البطاريات الثقيلة للسيارة الكهربائية على خفض مركز الجاذبية للسيارة، ممّا يقلل احتمال انقلابها أيضًا.


عيوب السيارة الكهربائية

للسيارات الكهربائية عيوبًا قد تقف عائقًا أمام شرائكَ لها، إليكَ أبرزها:[٥]

  • عدم توفر أماكن كافية لشحنها: لا تزال محطات الوقود الكهربائية في مراحل التطوير؛ إذ إنّ معظم محطات الوقود لا تحتوي على محطات وقود كهربائية لشحن السيارات الكهربائية، ممّا يعني أنّكَ إن استخدمتها للخروج في رحلة طويلة ونفد شحنها، قد تبقى عالقًا في مكانك.
  • استهلاكها الكثير من الكهرباء: تتطلب السيارات الكهربائية في بعض الأحيان شحنة ضخمة حتى تعمل بشكل صحيح، ممّا قد ينعكس سلبًا على فاتورة الكهرباء الخاصة بكَ شهريًا.
  • محدودية المدى والسرعة: السيارات الكهربائية محدودة بالمدى والسرعة؛ إذ تقطع معظم هذه السيارات مسافة تتراوح بين 50-100 ميلٍ، ثم تحتاج لإعادة شحنها مرة أخرى، إذ لا يمكنك استخدامها خلال رحلاتكَ طويلة.
  • استغراقها وقتًا طويلاً في الشحن: تستغرق السيارة الكهربائية من أربع إلى ست ساعات لتُشحن بالكامل، لذلك تحتاج لمحطات طاقة مخصصة، لأنّ الوقت المستغرق لإعادة شحنها طويل جدًا.
  • الحاجة لاستبدال بطاريتها: وذلك اعتمادًا على نوع البطارية واستخدامها؛ إذ يلزم تغيير بطاريات جميع السيارات الكهربائية تقريبًا كل ثلاث إلى عشر سنوات.
  • صغر حجمها: معظم السيارات الكهربائية المتوفرة اليوم صغيرة الحجم؛ وبذلك تكون غير مناسبة للعائلات الكبيرة.
  • غير مناسبة للمدن التي تواجه نقصًا في الطاقة الكهربائية: لأن السيارات الكهربائية تحتاج طاقةً للشحن، وإن المدن التي تواجه بالفعل نقصًا حادًا في الطاقة ليست مناسبة للسيارات الكهربائية؛ لأنّ احتياجاتها اليومية من الطاقة ستقل عند استخدام جزء منها في شحن وتشغيل السيارات.


ما مدى الأمان الذي توفره السيارة الكهربائية؟

إنّ أكثر ما قد يُثير اهتمامكَ عند رغبتكَ في اقتناء سيارة كهربائية، معرفة مدى الأمان الذي تتمتع به، لا تقلق؛ إذ تعد السيارات الكهربائية أكثر أمانًا، لانخفاض قابلية اشتعال بطاريات Li-ion، وبالرغم من ذلك، قد ترتفع درجة حرارة الكهرباء السائلة الموجودة في خلايا البطارية، نتيجة تعرضها لفترات طويلة من التوليد، أو الاستخدام غير السليم لأجهزة الشحن، مما قد يُؤدي إلى حدوث تسرب حراري، يؤدي إلى نشوب حريق فيها.

كما أنّ شحن السيارات الكهربائية المصممة للشحن البطيء باستخدام أجهزة الشحن السريعة يُمكن أن يُتلف حزم البطارية، وشحن الموصلات، ويعرض سلامة البطارية للخطر، كما تتطلب الأنظمة الكهربائية المستخدمة فيها صيانةً دوريةً، بما في ذلك؛ البطارية، والمحرك الكهربائي، والمكونات الإلكترونية ذات الصلة؛ إذ رغم أنّ السيارات الكهربائية تتطلب صيانة أقلّ من السيارات التقليدية؛ إلّا أنّ تجاهل حاجتها للصيانة يُمكن أن يُعرضها للخطر.[٦]


أنواع السيارات الكهربائية

إذا كنت ترغب في معرفة الأنواع المختلفة من السيارات الكهربائية، إليكَ ثلاث مجموعات رئيسية منها، وهي:[٧]

  • المجموعة الأولى: سيارات كهربائية بالكامل، تعمل فقط باستخدام الكهرباء.
  • المجموعة الثانية: السيارات الهجينة القياسية، تعمل باستخدام محركين؛ إحداهما كهربائي، والآخر محرك حراري تقليدي ديزل أو بنزين.
  • المجموعة الثالثة: السيارات الهجينة القابلة لإعادة الشحن؛ إذ يُمكنكَ إعادة شحن بطارياتها باستخدام مقبس طاقة عادي.


مَعْلُومَة

إليكَ قائمة بأكثر الدول استخدامًا للسيارات الكهربائية، وهي:[٨]

  • النرويج، ونسبة استخدامها 49.14%.
  • آيسلندا، ونسبة استخدامها 19.14%.
  • السويد، ونسبة استخدامها 8.01%.
  • هولندا، ونسبة استخدامها 6.69%.
  • فنلندا، ونسبة استخدامها4.74%.
  • الصين، ونسبة استخدامها 4.44%.
  • البرتغال، ونسبة استخدامها 3.44%.
  • سويسرا، ونسبة استخدامها 3.13%.
  • النمسا، ونسبة استخدامها 2.54%.
  • المملكة المتحدة، ونسبة استخدامها 2.53%.
  • بلجيكا، ونسبة استخدامها 2.43%.
  • كندا، ونسبة استخدامها 2.22%.
  • الدنمارك، ونسبة استخدامها 2.14%.
  • فرنسا، ونسبة استخدامها 2.10%.
  • الولايات المتحدة، ونسبة استخدامها 2.09%.
  • كوريا الجنوبية، ونسبة استخدامها 2.05%.
  • ألمانيا، ونسبة استخدامها 1.97%.
  • إيرلندا، ونسبة استخدامها 1.57%.


المراجع

  1. By Brad Berman, " ? What Is an Electric Car"، plugincars, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  2. By Marta Moses (January 8, 2020 ), "?How do electric cars work"، edfenergy, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  3. "?How Do All-Electric Cars Work", afdc, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  4. by Louise Gaille (August 26, 2018), "15 Electric Cars Pros and Cons"، vittana, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  5. "?What is an Electric Car", conserve-energy-future, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  6. BY SOUMEN MANDAL (NOVEMBER 14, 2019), "?Are Electric Vehicles Safe"، counterpointresearch, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  7. "?What different types of electric car are available", energuide, Retrieved 19-6-2020. Edited.
  8. "Top 10 countries with highest share of electric vehicles", energy.economictimes.indiatimes, Retrieved 17-6-2020. Edited.