أسباب ارتفاع صوت محرك السّيارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب ارتفاع صوت محرك السّيارة

ارتفاع صوت المحرك

من المؤكد أن ارتفاع صوت محرك السيارة غير الطبيعي يدل على وجود خلل ما، وتتفاوت درجة الأصوات الصادرة من المحرك من الخطرة إلى المتوسطة والبسيطة تبعًا للسبب، وفي جميع الأحوال فإن الوقوف على مصدر الصوت ومعالجته أولًا بأول له أهمية كبيرة جدًا؛ وذلك لتجنب حدوث مضاعفات أكبر في المحرك قد تؤدي إلى تعطله تمامًا، وبالطبع فإن الصوت المرتفع المؤقت الذي يصدر من المحرك عند بداية تشغيل السيارة لا يندرج من ضمن الأعطال كونه صوت المحرك الطبيعي، وكما هو متعارف عليه فإن أجزاء المحرك تنقسم بين أجزاء تعمل ضمن حركة انزلاقية أو حركة دائرية، وأن أي خلل في حركة هذه الأجزاء قد يؤدي إلى عطل فني يسبب ارتفاع الصوت في محرك السيارة.[١]


أسباب ارتفاع صوت محرك السيارة

يختلف تشخيص الخلل الصادر عن المحرك الذي يؤدي إلى ارتفاع صوته باختلاف نوع الصوت ودرجة حدته، ولكن في الحالات التي يكون فيها الصوت مرتفعًا دون سماع أي أصوات أخرى مرافقة له فيكون سبب الخلل واحدًا مما يأتي:[٢][٣]

  • لزوجة زيت المحرك منخفضة: الأمر الذي يسبب احتكاكًا مسموعًا للأجزاء الميكانيكية الداخلية التي تدور أو تنزلق داخل المحرك.
  • الزيادة المفرطة في السرعة: والتي تؤثر مباشرةً على عمل المكابس والصمامات، والتي قد تؤدي إلى تلف في قشاط التايمنغ (حزام السير) وتقليل لزوجة الزيت.
  • تحميل السيارة أكثر من طاقتها: وذلك عندما يكون حمل السيارة أثقل من الحمولة المخصص لها من الشركة المصنعة سواء حمولتها الداخلية أو جر مقطورة أو عربة خلفية، وذلك يسبب ضغطًا كبيرًا على قدرة المحرك.
  • رداءة الوقود: يجب تعبئة السيارة بالوقود المناسب لها بحسب الشركة المصنعة، إذ إن اختلاف نسبة الأوكتان في الوقود قد تؤدي إلى ظهور صوت في المحرك من قبل الصمامات نتيجة خلل في عملية الاحتراق.
  • تلف شمعات الاشتعال: عند تلف البواجي أو شمعات الاحتراق أو تكوّن ترسبات وأوساخ عليها تعيق عملها سيؤدي إلى ظهور صوت غير طبيعي للمحرك بالإضافة إلى ملاحظة ضعف أداء السيارة وزيادة في استهلاك الوقود.
  • خلل في نظام التبريد: يجب فحص نظام التبريد "الروديتر" وملحقاته كالبرابيش وكمية المياه فيه، والتأكد من صلاحية المروحة وتفقد مضخة الماء، من أجل ضمان عمل المحرك بالطريقة الصحيحة.
  • أوساخ في فلتر الزيت: عند انسداد أو اتساخ فلتر الزيت يصبح الزيت الذي يصل إلى أجزاء المحرك مليئًا بالشوائب بالإضافة إلى نقصانه، وهذا يؤثر على تزييت قطع المحرك ما يزيد من الاحتكاك أو الاهتراء للأجزاء العاملة وارتفاع درجة حرارة غرفة الاحتراق.
  • عدم احتراق الوقود: يخرج من المحرك صوت غريب في حال عدم احتراق الوقود بطريقته الصحيحة داخل المحرك وذلك لعدة أسباب منها تلف شمعات الاحتراق أو خلل في بعض الأجزاء الداخلية للمحرك.
  • تلف في نظام العادم: عندما يحدث تلف في نظام العادم وخاصة عند ثقبه أو اهترائه نتيجة الصدأ يصدر من المحرك وتحديدًا من أسفل السيارة صوت مرتفع نتيجة عمليات الاحتراق داخل المحرك.
  • تلف كاتم الصوت في نظام العادم: عندما يحدث تلف في كاتم الصوت "الكتالايزر" الموجود في داخل نظام العادم يخرج منه صوت مرتفع جدًا نظرًا لعدم قدرته على كتم الصوت بالشكل المطلوب.
  • خلل في حساس استشعار الطرقة: يوجد حساس استشعار الطرقة Knock Sensor في السيارة في داخل نظام العادم أو أسطوانات المحرك أو في جسم المحرك، والهدف منه استشعار النبضات غير العادية الناتجة عن الانفجارات داخل غرفة الاحتراق، وعند تلفه يصدر من المحرك أصوات طرقات عالية ومزعجة.


كيفية المحافظة على محرك السيارة

توجد عدة خطوات بسيطة تستطيع أن تفعلها إما بنفسك أو عند زيارة الميكانكي، تحافظ على محرك سيارتك وحمايته من التلف والأعطال، وهذه الخطوات هي:[٤]

  • تغيير الزيت بانتظام: يعد تغيير زيت محرك سيارتك بانتظام أحد أهم الأشياء التي يمكنك عملها للحفاظ عليه؛ إذ يغلّف الزيت أجزاء المحرك ويحميها من الاحتكاك وارتفاع درجة حرارته، وإذا طالت فترة تغيير الزيت عن الحد المسموح قد يتسبب ذلك في تلف دائم لمحركك مع مرور الوقت.
  • الحفاظ على نظام التبريد: بالإضافة إلى الزيت، يبرّد نظام التبريد بأجزائه كاملة المحرك، ويحميه من درجات الحرارة العالية التي قد تتسبب في تلفه، لذلك يجب عليك تفقده باستمرار والتأكد من تغيير المياه التي في داخل المشع "الروديتر" خاصة في السيارات القديمة، بالإضافة إلى تفقد خراطيم المياه والمضخة.
  • استبدل فلتر الهواء: يضمن فلتر الهواء الموجود في حجرة المحرك إدخال الهواء النظيف والخالي من الشوائب إلى محرك سيارتك، من أجل عملية احتراق سليمة وفعالة للوقود، وبمجرد اتساخه أو تلفه سيؤثر هذا كثيرًا على أداء المحرك.
  • تفقد سيارتك من وجود تسربات: ليس عليك أن تكون ميكانيكيًا لاكتشاف أي تسرب للسوائل الموجودة في سيارتك، سواء كانت زيوت أو مياه أو حتى وقود، فنظرة سريعة أسفل السيارة وعلى الأجزاء المهمة فيها تضمن لك راحة البال وتوفر عليك عناء زيارة الاختصاصي في المستقبل.
  • إملأ خزان الوقود قبل أن ينفذ: يحتوي البنزين على كمية معينة من الرواسب، وبعد عدة سنوات من القيادة وملء الخزان باستمرار، ستستقر هذه الرواسب في قاع خزان الوقود وعند انخفاض مستوى الوقود في الخزان لعدة مرات سيبدأ فلتر الوقود بسحب كميات ولو ضئيلة من هذه الرواسب للمحرك الأمر الذي سيؤثر على أدائه، ولا تنسى أن تتفقد فلتر الوقود وتغييره إذا كان مسدودًا أو مُتسخًا.
  • لا تهمل أضواء التحذير: لوحة العدادات في السيارة مخصصة للعدادات بالإضافة إلى الأضواء التحذيرية في أغلب أنظمة السيارات الميكانيكية والكهربائية، وعند ظهور أي علامة تحذير يجب أن لا تهملها، وعليك التوجه إلى الميكانيكي لفحصها وتشخيص العطل في السيارة.
  • قيادة السيارة بسلاسة: قيادة السيارة بسلاسة ستحافظ بكل تأكيد على محرك سيارتك، ونعني بكلمة سلاسة هو عدم الضغط كثيرًا على دواسة الوقود عند الانطلاق أو أثناء السير، لأنك ستعرض المحرك لجهد كبير يؤدي إلى التقليل من عمره وربما تلفه كاملًا.
  • تفقد شمعات الاحتراق: شمعات الاحتراق أو البواجي هي من أهم الأجزاء في المحرك، يجب المحافظة عليها وتغييرها باستمرار وعدم السير عليها لفترة تتعدى الكيلومترات المحددة، عكس ذلك قد يؤدي إلى إيذاء المحرك وعدم احتراق الوقود بانتظام.


أنواع المحركات

تختلف أنواع محركات السيارات من سيارة إلى أخرى بحسب حجمها ووزنها، أو إذا كانت سيارة رياضية أو عائلية أو سيارة مخصصة للطرق الوعرة، ومن أهم هذه المحركات:[٥]

  • المحرك العامودي: في هذا المحرك تكون الاسطوانات مصطفة بجانب بعضها، ويكون المحرك مثبتًا في السيارة عاموديًا، ويكثر استخدام هذا النوع من المحركات في السيارات ذات الدفع الخلفي للعجلات.
  • المحرك الأفقي: تكون الأسطوانات في هذا النوع من المحركات مرتبة كالمحرك العامودي، لكن هذا المحرك يكون بداخل السيارة بشكله الأفقي، ويستخدم هذا النوع من المحركات في سيارات الدفع الأمامي للعجلات.
  • محرك V: في محركات الـV تكون الأسطوانات على شكل حرف V بالإنجليزية؛ أي أنها تكون مقابلة لبعضها بزاوية تشبه حرف V وهو واحد من أكثر المحركات شيوعًا، ويقول الخبراء أن هذا المحرك يساعد في تخفيف حدة الاهتزازات ومشاكل التوازن الموجودة في المحركات الأخرى.
  • محرك W: يعد محرك W واحدًا من أقوى المحركات في العالم لأنه مكون عادة إما من 12 أو 16 أسطوانة، وتتخذ في ترتيبها شكل حرف W بالإنجليزية، وهي تتكون من ثلاثة صفوف محاذية لبعضها.
  • محرك الأسطوانات المتعاكسة: تكون الأسطوانات في هذا النوع من المحركات في اتجاهين متعاكسين، ويتميز هذا المحرك بتوازنه الكبير وسلاسة عمله لأن المكابس وأذرع توصيل المكابس بعمود المرفق تعمل متماثلةً.


المراجع

  1. "“Rattle Rattle Thunder Clatter” – Sounds Your Car Is Making and What to Do About Them", carx, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  2. "10 unwanted car sounds and what they mean", mynrma, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  3. YOURMECHANIC (4-1-2016), "Is it Safe to Drive With a Faulty Knock Sensor?"، autoblog, Retrieved 1-10-2019. Edited.
  4. CHRISTOPHER NEIGER, "10 Ways to Proactively Protect Your Engine"، howstuffworks, Retrieved 30-9-2019. Edited.
  5. "6 Different Types of Car Engines", techcrub, Retrieved 30-9-2019. Edited.