كيف تقاس درجة حرارة الجو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
كيف تقاس درجة حرارة الجو

درجة حرارة الجو

إن أول الأشياء التي قد نفعلها كل صباح النظر من النافذة لرؤية كيف يكون الطقس، إذ إنّ الطقس يؤثر علينا نفسيًا بطرق عديدة سواء على ما نشعر به أو على الطريقة التي ننظر بها إلى العالم، ومصطلح الطقس يشير إلى الظروف المؤقتة للغلاف الجوي وهي طبقة الهواء التي تحيط بالأرض، ولا يبقى الطقس في مكان واحد وعلى هيئة واحدة فقط، بل يتحرك ويتغير من ساعة إلى ساعة أو من يوم لآخر، ويمكن أن يستغرق تغير المناخ مئات أو حتى آلاف السنين، فعلى سبيل المثال الصحراء الكبرى في شمال إفريقيا هي أكبر صحراء في العالم، ولكن قبل عدة آلاف من السنين كان المناخ في الصحراء مختلفًا تمامًا وكانت أراضيها خضراء ومليئة بالماء.[١]


كيف تقاس درجة حرارة الجو

يتكون الهواء من جزيئات غازية كمزيج من ذرتين أو أكثر، وبالرغم من أننا لا تستطيع رؤيتها بأعيننا إلا أن الجزيئات تتحرك باستمرار وبسرعات عالية جدًا، وأثناء حركة الجزيئات فإنها تتصادم مع بعضها ومع الأسطح الصلبة، ولقياس درجة حرارة الهواء وهذه الجزيئات تستخدم موازين الحرارة الشائعة، وهذه الموازين تتكون من قضيب زجاجي به أنبوب رفيع جدًا، ويحتوي الأنبوب على سائل يوجد في الخزان عند قاعدة مقياس الحرارة، وفي بعض الأحيان يكون السائل زئبقيًا وأحيانًا يكون لونه أحمر، ومع ارتفاع درجة حرارة السائل يتوسع في الأنبوب ليرتفع لأعلى لقياسه، وعند قياس درجة الحرارة يجب التأكد من أن يكون ميزان الحرارة موضوعًا بالظّل.[٢]


وحدات قياس درجة حرارة الجو

درجة الحرارة هي مؤشر يدل على حالة الطاقة للمادة، وتحوي هذه المادة ذرات وجزئيات مختلفة كلما اهتزت تتغير حرارة هذه المادة، ولتحديد حرارة الجو يجب قياس هذه الجزئيات والذرات، ووجد لقياس هذه الذرات والجزيئات العديد من الوحدات والمقاييس أهمها:[٣]

  • وحدة مئوية (سيلسيوس): الدرجة المئوية (س) وحدة مشتقة من درجة الحرارة في النظام الدولي للوحدات (SI)، وهي اختصار لحجم درجة مئوية واحدة في قياس كلفن، وقدمت وحدة القياس هذه لأول مرة بواسطة السويدي أندرس سيلسيوس في عام 1742، وكانت النقطتان المرجعيتان الرئيسيتان للمقياس المئوي هي نقطة التجمد للماء (أو نقطة انصهار الجليد) التي عرفتعلى أنها صفر درجة مئوية، ونقطة الغليان للماء وهي 100 درجة مئوية، وفعليًا تعد نقطة انصهار الجليد مواصفة دقيقة نسبيًا ولكنها أقل بقليل من الصفر درجة مئوية، ونقطة غليان الماء عند الضغط الجوي العادي هي حوالي 99.974 درجة مئوية أي أقل من 100 بقليل.
  • كلفن (ك): كلفن هي الوحدة الأساسية لدرجة الحرارة في النظام الدولي للوحدات (SI)، وقد قدمت الوحدة لأول مرة من قبل ويليام طومسون (لورد كلفن) في عام 1848، ويعرف الكلفن حاليًا على أنه درجة الحرارة الديناميكية الحرارية للنقطة الثلاثية من الماء، وتكون نقطة الصفر المطلقة هي صفر كلفن، أما درجة حرارة ذوبان الجليد هي 273.15 كلفن، وغالبًا ما يستخدم الكلفن في العلوم والتكنولوجيا، ولكن لا يستخدم كثيرًا في الحياة اليومية.
  • فهرنهايت (ف): وحدة قياس لدرجة حرارة الجو أدخلت لأول مرة من قبل الهولندي غابرييل فهرنهايت في عام 1724، والنقطتان المرجعيتان الرئيسيتان لمقياس فهرنهايت هما نقطة تجمد الماء التي حددت على أنها 32 درجة فهرنهايت، ودرجة حرارة جسم الإنسان أي 96 درجة فهرنهايت، ولكن من الناحية العملية من السهل رؤية أن درجة حرارة جسم الإنسان ليست تعريفًا دقيقًا للغاية، لذا فهذا المقياس أقل شهرة من الكلفن والمئوي، ولكنها وحدة لا زالت منتشرة في الولايات المتحدة الأمريكية وفي منطقة البحر الكاريبي وفي بعض مناطق المملكة المُتحدة وأستراليا.
  • رانكين (ر): وحدة قياس حديثة قدمت من قبل الإسكتلندي وليام رانكين في عام 1859، والنقطة المرجعية لمقياس رانكين هي نقطة الصفر المطلق وهي 0 درجة رانكين، وهذه النقطة تساوي 491.67 درجة مئوية أي أنها مختلفة تمامًا عن باقي وحدات القياس.
  • ريومور (ري): وحدة قياس للجو استخدمت في روسيا وأجزاء من أوروبا لكنها اختفت في القرن الماضي، وقد قدمت هذه الوحدة من قبل رينيه دي ريامور في عام 1730 ولكن لم يستمر نجاحها إلا لسنوات قليلة.


قد يُهِمُّكَ

بيانات الأقمار الصناعية التي تم تحليلها حديثًا من شرق القارة القطبية الجنوبية بينت أن الأرض قد سجلت رقمًا قياسيًا جديدًا لأبرد درجة حرارة مسجلة على الإطلاق وهي: -94.7 درجة مئوية (-135.8 درجة فهرنهايت)، ويوضح هذا التصنيف أقل درجات حرارة مسجلة في العالم بعد آخر تسجيل لأخفض درجة حرارة وهي:[٤][٥]

  • منطقة فوستوك في قارة أنتارتيكا وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 129 في مقياس فهرنهايت وسالب 89 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة أوميكون في روسيا وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 90 في مقياس فهرنهايت وسالب 68 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة فويرسانك في روسيا وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 90 في مقياس فهرنهايت وسالب 68 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة نورثايك في غرينلاند وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 87 في مقياس فهرنهايت وسالب 66 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة سناغ في كندا وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 81 في مقياس فهرنهايت وسالب 63 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة بروسبيكت جريك في ألاسكا وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 80 في مقياس فهرنهايت وسالب 62 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة روجريز باس في ألاسكا وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 70 في مقياس فهرنهايت وسالب 56.5 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة أوست شوجر باس في روسيا وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 67 في مقياس فهرنهايت وسالب 55 بمقياس سيلسيوس.
  • منطقة سارمنتو في الأرجنتين وقد سجلت أقل درجة حرارة سالب 27 في مقياس فهرنهايت وسالب 33 بمقياس سيلسيوس.


المراجع

  1. Morgan Stanley, "weather"، nationalgeographic, Retrieved 02-06-2020. Edited.
  2. " How do we measure air temperature?", americangeosciences, Retrieved 02-06-2020. Edited.
  3. Heikki Laurila (21-02-2017), "Temperature units and temperature unit conversion"، beamex, Retrieved 02-06-2020. Edited.
  4. " Coldest temperature ever recorded on Earth in Antarctica: -94.7C (-135.8F) ", theguardian,10-12-2013، Retrieved 02-06-2020. Edited.
  5. "Lowest Recorded Temperatures", infoplease, Retrieved 02-06-2020. Edited.