متى يتم تغيير زيت السيارة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢٩ يونيو ٢٠٢٠
متى يتم تغيير زيت السيارة

زيت السيارة

كان زيت المحركات يتكون قديمًا من النفط الخام وبعض الإضافات التي تهدف لتليين المُحرك ومنع احتكاك أجزائه وتبريده وحمايته، لكن الآن الزيوت المُستخدمة لمحركات السيارات هي زيوت مُصنعة مُعقدة مُكونة من مزيج من الزيوت الأساسية والإضافات بتركيز يتراوح ما بين 70 إلى 90 بالمئة من الزيوت الخام أو النفط وما نسبته 10 لـِ 30 بالمئة إضافات مُختلفة، منها: مُنظفات ومُضادات للتآكل والتأكسد والاحتكاك ومُضادات لمنع الرغوة وغيرها الكثير من المواد الأُخرى التي صُممت وأُضيفت لإنجاز مجموعة متنوعة من المهام وحماية الأجزاء المُختلفة من مُحرك السيارة وإطالة عمر المُحرك ولزيادة قوة وأداء مُحرك سيارتك، بالإضافة لكل من:[١]

  • فصل وتليين أجزاء المُحرك المُتحركة.
  • تقليل تآكل أجزاء المُحرك.
  • تُقلل تجمُّع الرواسب على أجزاء المُحرك الداخلية.
  • تمنع الأوساخ من التواجد في المُحرك وتُزال بتغيير الزيت.
  • يُقلل الزيت حرارة المُحرك الناجم عن الحركة والاحتكاك.
  • يزيد من كفاءة الوقود.
  • يوفر زيت المحرك الحماية لأجزاء المُحرك باختلاف درجات الحرارة العالية والمُنخفضة.
  • يُقلل الانبعاثات الناجمة من المُحرك والسيارة.


متى يُغيّر زيت السيارة؟

ينبغي عليكَ أن تُغيّر زيت مُحرك سيارتك كل ثلاثة أشهر أو بعد أن تقطع حوالي 3,000 ميل على الأكثر، حفاظًا على المُحرك، ومن الجدير بالذّكر، أن بعض أنواع السّيارات الآن أصبحت لا تحتاج لتغيير زيت المُحرك الخاص بها بعد قطعها تلك المسافة، ولكن قد تزيد الحاجة لتغيير الزيت إذا قطعت 10,000 ميل تقريبًا، ويعود السبب لجودة نوع الزيوت المُستخدمة في الوقت الحالي والتي تحتاجها مُحركات السيارات الحديثة؛ فمُعظم السيارات الحديثة في الوقت الحالي تحتاج لزيوت اصطناعية بالكامل أو مزيج من الزيوت الاصطناعية التي لا تفقد لزوجتها بوقت قصير كالزيوت المُستخدمة سابقًا، وقد نصحت إحدى شركات السّيارات الشّهيرة بأن يُغيَّر زيت المُحرك وِفقًا لعمر السيارة وكمية استهلاكها، فالسيارات التي صُنعت في عام 2008 يُنصح بأن تُغيِّر زيت مُحركها كل ستة أشهر أو بعد أن تقطع 7,000 ميل، أما إذا كانت سيارتُك صُنعت في العام 2007 وأقدم ينبغي أن تُغيِّر زيت مُحركها كل ستة أشهر أو بعد كل 5,000 ميل تُقطَع، كما من المُهم أن تُراقب استخدامك لسيارتك وتُغيّر زيتها على هذا الأساس.

أمّا إذا كُنت سائقًا وتقود سيارتك قيادة مُعتدلة وكان تاريخ صُنعها بسنة 2008 وأكثر، فتقل المرات التي يتوجب عليك تغيير الزيت فيها، كما تختلف قيادتك للسيارة في المدن المُكتظة والأرياف عن القيادة لمسافات طويلة على الطرق الخارجية؛ فإذا كنت ممن يقودون سياراتهم على الطرق الخارجية أكثر من القيادة في المدن، فستحتاج لتغيير زيت سيارتك مرات أقل من الطرق الداخلية في المدن أو الأرياف، ومن الجديد بالذكر أنّك عندما تُغيّر زيت سيّارتك ستُفحَص سيارتك بالعادة من قبل الميكانيكيّين، مثل فحص المكابح، وقد يُفيدك كثيرًا معرفة تاريخ السيارة من الكُتيب الخاص بالأميال المقطوعة لها والاستفسار من مالكها القديم عن عدد المرات التي غيّر لها زيت المُحرك إذا ما كانت السيارة مُستعملة.[٢]


كيفية التحقق من مستوى زيت المحرك

يُعد التحقق من مستوى زيت المُحرك في السيارة عملية سهلة وبسيطة ويُمكنك التحقق بنفسك دون الحاجة لخبير، والأفضل التحقق من مستوى الزيت عدة مرات في الشهر، غير أن بعض السيارات الحديثة تحتوي على مؤشر أوتوماتيكي يظهر في لوحة العدادات داخل السيارة إذا ما كان الزيت يحتاج للتغيير، أما إذا رغبت بالتحقق بنفسك من مستوى زيت المُحرّك فينبغي التحقق منه خلال وقوف السيارة وُقوفًا تامًا على أرض مستوية والمُحرّك لا يعمل، والأفضل ترك المُحرك حتى يبرد تمامًا لتجنب حرارة المُحرك المُرتفعة، فأنت لا ترغب بأن تتعرّض لحروق من أجزاء المُحرك الساخنة، لكن في بعض أنواع السيارات يُفضل التحقق من مستوى الزيت بعد تشغيل المُحرك وتدفئته قليلًا ثم إيقافه.

وللتحقق من مستوى زيت المُحرك جهّز قطعة نظيفة من القُماش أو ورق نشّاف وافتح غِطاء المُحرك، ثم افتح المُحرك لتجد القطعة المعدنية الطويلة وبالعادة هو عمود طويل داخل حُجرة زيت المُحرك، ارفعها للأعلى ونظّفها جيدًا من الزيت العالق عليها وانتبه للمؤشرات المكتوبة عليها، وغالبًا يُحفر عليها مؤشر يُظهر الكمية المُناسبة للزيت، وبعد تنظيف العمود ضعه مرة أُخرى في حجرة الزيت وارفعه لترى مستوى الزيت على المؤشر المحفور على العمود، ومن الأُمور التي ينبغي عليكَ الانتباه لها؛ لون الزيت والشوائب فيه، فلون الزيت ينبغي أن يكون بُنيًّا مائلًا للأسود، فإذا اختلف اللون ليخالطه اللون الأبيض أو الحليبي يجب التوجه للميكانيكي على الفور فذلك يعني وجود مشكلة تسريب أو مشكلة بالمُحرك، وإذا ما كان الزيت يحتوي على شوائب حديدية أو بُرادة وغيرها هذا يعني أيضًا وجود مشكلة يجب التحقق منها، وإذا كان لون الزيت طبيعيًا وفي مستوياته الصحيحة أعد وضع العمود بالحُجرة وأحكم إغلاقه وأغلق غطاء المُحرك، وإذا كان المؤشر يُظهر الحاجة لإضافة زيت للسيارة، فينبغي عليكَ أن تُضيف بأسرع وقت، وعند إضافة زيت المُحرك في حالة النقصان يجب أن تُضيفه بتأنٍ وبكميات قليلة مع فحص المستوى بعد كل إضافة للتحقق من المستوى المطلوب.[٣]


قد يُهِمُّكَ

إن اختيار زيت السيارة المُناسب والمُلائم لسيارتك قد يكون كالمُهمة المستحيلة، ومع اختلاف الأنواع وتعددها يُصبح من الصعب الاختيار ومعرفة نوع الزيت المُلائم، ولكن من الأفضل قراءة كتيّب الإرشادات الخاص بسيارتك لمُساعدتك على الاختيار، فبعض الشركات تنصح بنوعية مُعينة لإطالة عمر المُحرك، أما إذا كانت السيارة قديمة فيجب اتباع بعض الإرشادات لاختيار الزيت المناسب، وفي البداية يجب قراءة الرموز المطبوعة على عُلب زيت السيارات، فبعضها للسيارات العادية وبعضها للقديمة والبعض الآخر يختص بالسيارات التي تعمل على وقود الديزل وأُخرى للسيارات الكبيرة جدًا كالناقلات، كما تختلف لزوجة كل زيت عن الآخر بحسب نوع السيارة ودرجة الحرارة، فبعض الأنواع تقل لزوجته مع الحرارة والبعض الآخر تزيد، لذا من المُهم جدًا الإلمام بنوع السيارة وحاجتها للزيت، فكلما زادت لزوجة الزيت كلما كان أصعب على مُحرك السيارة بدء العمل، كما أن بعض الزيوت تحتوي على مواد أُخرى مُضافة فيجب عليك قراءة المعلومات المطبوعة على العبوات بحرص فبعض المواد لا يجب أن تزيد نسبها كثيرًا في الزيت والبعض الآخر لا يجب أن تقل عن نِسب مُعينة.[٤]


المراجع

  1. "What is Motor Oil?", pennzoil, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  2. Tom Moor (10-5-2016), "How Often Should You Change Your Oil?"، angieslist, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  3. "How to Check Your Car's Engine Oil", consumerreports,26-6-2019، Retrieved 27-6-2020. Edited.
  4. Paul Weissler, Popular Mechanics Editors (14-2-2019), "How to Pick the Right Motor Oil for Your Car"، popularmechanics, Retrieved 27-6-2020. Edited.