التغذية الصحية لمرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٢٨ نوفمبر ٢٠١٨
التغذية الصحية لمرضى السكري

داء السكري

يُعرف داء السكري بكونه حالة مرضية مزمنة تؤدي إلى زيادة بمستوى السكر في الدم، وعادة ما يُقسم المرض إلى نوعين رئيسيين، يُدعى النوع الأول بسكري النمط الأول ويحدث نتيجة دمار الخلايا المنتجة للإنسولين في البنكرياس بواسطة الجهاز المناعي للجسم نفسه، وأما النوع الثاني فيُدعى بسكري النمط الثاني، الذي يحدث عند عجز الجسم عن إنتاج ما يكفي من الإنسولين لسد حاجاته أو عند عجز خلايا الجسم عن الاستجابة بصورة بصورة طبيعية للإنسولين الذي يُفرزه الجسم، وقد يظهر داء السكري أيضًا أثناء فترة الحمل لدى بعض النساء، ليُأخذ اسم سكري الحمل، وعمومًا فإن زيادة بمستوى السكر في الدم تحصل عند جميع فئات داء السكري، وهذا يتطلب المداومة على اتباع نظام غذائي صحي للمساعدة في الحفاظ على سكر الدم ضمن النطاق الطبيعي، لذلك فإن النظام الغذائي يُعد حجر زاوية أساسي ضمن أي خطة علاجية للسيطرة على أعراض السكري ومنع ظهور مضاعفاته عند المصابين به، وعادة ما يُنصح باستشارة اخصائي التغذية من أجل إعداد الخطة الغذائية للمصابين، وذلك لأن أخصائي التغذية يأخذ بالحسبان وزن المريض وأدويته ونمط حياته، ومشاكله الصحية الأخرى عند وضع الخطة[١][٢].


التغذية الصحية لمرضى السكري

يركّز النظام الغذائي لمرضى السكري ببساطة على ضرورة تناول الأغذية الصحية بكميات معتدلة والالتزام بأوقات الوجبات العادية بانتظام، كما أنه يشجع على تناول الأطعمة الغنية بالعناصرالغذائية وقليلة الدهون والسعرات الحرارية، وتشتمل أهم عناصره الرئيسية على كل من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، وفي الحقيقة، فإن النظام الغذائي لمرضى السكري يعدّ صحيًا ومناسبًا لجميع الناس عمومًا، ومن بين الأطعمة الصحية التي ينصح بها الخبراء مرضى السكري، ما يلي[٣]:

  • الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات الصحية: يحصل الجسم على الغلوكوز من الكربوهيدرات البسيطة الموجودة في السكريات، ومن الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في النشويات، وغالبًا ما يُنصح مرضى السكري بالتركيز أكثر على تناول الكربوهيدرات من مصادر أكثر صحية، مثل الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدهون، والبقوليات المتضمنة للعدس والفاصولياء.
  • الأطعمة الغنية بالألياف: توجد الألياف الغذائية في كامل أجزاء النبات التي لا يستطيع الجسم البشري امتصاصها أو هضمها، وتلعب دورًا في المساعدة على هضم الطعام والسيطرة على مستوى الغلوكوز في الدم، ومن بين أهم المنتجات الغنية بالألياف: الخضراوات، والفواكه، والمكسرات، والحبوب، ونخالة القمح.
  • الأسماك المفيدة لصحة القلب: يُوصي الخبراء بتناول الأسماك مرتين في الأسبوع، لكونه خيارًا بديلًا عن باقي أنواع اللحوم الغنية بالدهون، فعلى سبيل المثال، يحتوي سمك القد، وسمك التونا، وسمك الهلبوت على نسب أقل من الدهون المشبعة والكوليسترول الضار مقارنة باللحوم والدواجن، كما تُعد بعض أصناف الأسماك مثل السلمون، والماكريل، والتونا، والسردين غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعزز صحة القلب عن طريق خفض مستوى الدهون الثلاثية في الدم، لكن يُفضل تجنب الأسماك المقلية والأسماك ذات المستويات العالية من الزئبق ، مثل سمك القرميد وسمك أبو سيف.
  • الأطعمة الغنية بالدهون الجيدة: باستطاعة الأطعمة التي تحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة أن تخفض من مستوى الكوليسترول الضار في الدم، ومن بين أهم الأمثلة على هذه المنتجات كل من الأفوكادو، واللوز، والجوز، والزيتون، وزيت الزيتون، وزيت الكنولا، وزيت الفول السوداني، ولكن يبقى من الضروري عدم الإفراط بتناول هذه المنتجات؛ لأن جميع أنواع الدهون تبقى عالية السعرات الحرارية إجمالًا.


الخيارات الغذائية السيئة لمرضى السكري

يحتار مرضى السكري كثيرًا عند شرائهم لحاجياتهم الغذائية، وقد يرتكبون خطأً غير مقصود قد يكلفهم جزءًا من صحتهم ووقتهم، ومن بين أهم الخيارات الغذائية السيئة عند محاولتهم الحصول على أهم العناصر الغذائية لأجسامهم، ما يلي[٤]:

  • النشويات: تُعدّ الحبوب الكاملة والبطاطا الحلوة المخبوزة خيارات جيدة للحصول على النشويات، أما الخيارات السيئة، فهي تتضمن:
    • الحبوب المصنّعة، مثل الأرز الأبيض أو الدقيق الأبيض.
    • حبوب الإفطار المحتوية على القليل من الحبوب الكاملة والكثير من السكر.
    • الخبز الأبيض والبطاطس المقلية.
  • الخضراوات: تشتمل الخيارات الجيدة للخضراوات على الخضراوات الطازجة، أو تلك المجمدة أو المبخرة قليلًا، أما الخيارات السيئة من الخضار، فهي تتضمن:
    • الخضروات المعلّبة المضاف إليها الكثير من الصوديوم.
    • الخضروات المطبوخة مع الكثير من الزبدة المضافة، أو الجبنة، أو الصلصة.
    • المخللات، خاصة في حال كان الفرد بحاجة إلى الحد من تناول الصوديوم.
  • الفواكه: تتضمن خيارات الفواكه الصحية الفواكه الطازجة بأنواعها وتلك المجمدة غير المضاف لها سكر، أما الخيارات السيئة، فهي تشتمل على ما يلي:
    • الفاكهة المعلبة المضافة لها الكثير من السكر.
    • المربى العادي والهلام أو الجيلي.
    • هريس التفاح المحلى.
    • عصير الفاكهة.
  • البروتينات: يُمكن لمرضى السكري الاستعانة بمصادر البروتين النباتية، مثل الفاصولياء وغيرها، كما يُمكنهم تناول السمك، وصدور الدجاج، والبيض، أما الخيارات السيئة للبروتينات، فهي تتضمن:
    • اللحوم المقلية وتناول القطع الغنية بالدهون، مثل الأضلاع.
    • لحم الخنزير المقدد.
    • جلد الدواجن.
    • السمك المقلي كثيرًا.
  • المشروبات: يُمكن لمرضى السكري التركيز أكثر على شرب الماء، والشاي غير المحلى، والقهوة المضاف إليها بعض الحليب قليل الدهن، أو بدائل السكر، أما الخيارات السيئة، فهي تتضمن:
    • المشروبات الغازية العادية.
    • الشاي المحلى.
    • القهوة مع السكر والكريمة.
    • مشروبات الطاقة.


المراجع

  1. "Diabetes", The National Health Service (NHS),12-7-2016، Retrieved 21-10-2018. Edited.
  2. "Diabetic Diet", Medlineplus,13-5-2018، Retrieved 21-10-2018. Edited.
  3. "Diabetes diet: Create your healthy-eating plan", Mayo Clinic,25-3-2015، Retrieved 21-10-2018. Edited.
  4. Arefa Cassoobhoy, MD, MPH (19-12-2017), "Best and Worst Foods for Diabetes"، Webmd, Retrieved 21-10-2018. Edited.