اضرار تمارين الضغط

اضرار تمارين الضغط
اضرار تمارين الضغط

تمارين الضغط

تُعد تمارين الضغط من بين أبسط أشكال التمارين الرياضية الهادفة إلى تقوية العديد من عضلات الجسم في الوقت نفسه، بما في ذلك عضلات الصدر، وعضلات الكتفين، وعضلات الظهر العلوية والوسطى، وعضلات الذراعين، وفي الحقيقة فإن الجسم يحتاج إلى استعمال عضلاتٍ أخرى للحفاظ على الوضعية المناسبة له أثناء ممارسة هذه التمارين، وهذا يعني عمليًا تقوية عضلات أخرى، مثل عضلات أسفل الظهر، وعضلات البطن، وعضلات الأرداف، وعضلات الساقين، لهذا فإن تمارين الضغط هي بكل تأكيد من أهم أشكال التمارين المفيدة لتقوية الجسم ككل[١]. وعلى الرغم من وجود العديد من أشكال وأنواع تمارين الضغط، إلا إن خبراء اللياقة البدنية ينصحون الأفراد في البداية بتعلم أسلوب تمارين الضغط العادية وإتقانها، التي تُمارس على النحو التالي[٢]:

  • الاستلقاء على البطن ووضع اليدين فوق الأرض مقابل الكتفين وإبعادهما عن بعضهما.
  • مد القدمين إلى الخلف ومحاولة إيقاف الجسم فوق الأرض باستعمال اليدين ورؤوس الأصابع فقط مع الحفاظ على استقامة الجسم.
  • محاولة قبض عضلات المعدة وإرجاع البطن إلى الخلف لشد هذه العضلات أيضًا.
  • استنشاق الهواء وثني المرفقين وضغط الجسم عن الأرض حتى تُصبح زاوية المرفقين حوالي 90 درجة.
  • إخراج الهواء أو الزفير وارجاع الجسم إلى وضعيته العادية مع الحفاظ على انثناء بسيط للمرفقين.


أضرار تمارين الضغط

يرى بعض خبراء اللياقة البدنية أن بالإمكان إطلاق مُسمى التمارين "المثالية" على تمارين الضغط بسبب كم الفوائد التي يحصل عليها الفرد عند ممارسته لها؛ فهي غير مكلفة ولا تحتاج لأي آلاتٍ أو أجهزة خاصة[٣]، كما لا تحمل ممارسة تمارين الضغط أي أضرارٍ في حال ممارستها على النحو الصحيح، لكن الأضرار والمشاكل تظهر غالبًا عند[٤]:

  • الممارسة اليومية لتمارين الضغط: لا ينصح الخبراء بممارسة تمارين الضغط باستمرار أو في كل يوم دون توقف، ويعود سبب ذلك إلى حقيقة أن ممارسة التمارين نفسها يوميًا تؤدي إلى تعود الجسم على ممارستها ويجعل الأمر يبدو عاديًا وخاليًا من أي تحدٍ جديد، مما يقلل من فائدة هذه التمارين بسبب تأقلم العضلات على ممارستها، وفي الحقيقة فإن هذا الأمر لا يقتصر على تمارين الضغط فقط، وإنما يتعداه ليشمل جميع أشكال التمارين، بما في ذلك تمارين رفع الأثقال، لهذا يوصي خبراء اللياقة البدنية بتغيير نمط التمارين والحرص على تعريض العضلات لتحديات جديدة في كل مرة من أجل استثارة قوتها وشدتها.
  • الممارسة الخاطئة لتمارين الضغط: يظن العديد من الأفراد أنهم يتقنون ممارسة تمارين الضغط دون أي مشاكل، لكن في كثير من الأحيان يكون هذا الأمر غير صحيحٍ على أرض الواقع، وهذا يجعل هؤلاء الأفراد أكثر عرضة لخطر التعرض لإصاباتٍ بدنية أو شعورٍ بالألم في أسفل الظهر أو الكتفين، لذلك ينصح المختصون بضرورة التواصل مع خبيرٍ اللياقة البدنية قبل الإقدام على ممارسة الكثير من تمارين الضغط دون دراية بالطريقة السليمة لممارستها.
  • مواجهة صعوبة بممارسة تمارين الضغط: يجد الكثير من الأفراد ممارسة تمارين الضغط أمرًا صعبًا أو مجهدًا لهم، خاصة في حال كانوا يُعانون أصلًا من إصاباتٍ في معصم اليد، وهنا يقترح الخبراء على هؤلاء الأفراد في البداية استشارة معالجٍ طبيعي مختص بهذه الإصابات وكيفية التعامل معها، ثم ممارسة أشكال أكثر سهولة من تمارين الضغط، مثل ممارسة تمارين الضغط عبر استخدام الركبتين أو عبر الوقوف وضغط الجسم على الحائط بدلًا عن الأرض، كما يقترح الخبراء أحيانًا ممارسة ما يُعرف بتمارين ضغط الدلفين، التي يُمارسها الفرد باستعمال ذراعيه بدلًا عن يديه.


فوائد تمارين الضغط

على الرغم من وجود أضرارٍ محتملة للممارسة اليومية لتمارين الضغط، إلا أن الخبراء يرون أن الممارسة المنتظمة والمعتدلة لتمارين الضغط ترجع بفوائد جمة على صحة الجسم، منها[١]:

  • حرق الكثير من السعرات الحرارية بسبب كثرة العضلات التي تُساعد في تنفيذ هذه التمارين.
  • تحسين صحة الجهاز الدوراني؛ لأن تمارين الضغط تزيد كثيرًا من معدل ضربات القلب وتقوي القلب.
  • حماية مفصل الكتف عبر تقوية العضلات والأوتار المرتبطة بهذا المفصل تحديدًا.


المراجع

  1. ^ أ ب Daniel Bubnis, MS, NASM-CPT, NASE Level II-CSS (9-11-2018), "Which muscles do pushups work?"، Medical News Today, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  2. Elizabeth Quinn (29-11-2018), "The Ultimate Upper Body Exercise Is the Push Up"، Very Well Fit, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  3. Brunilda Nazario, MD (2-10-2009), "Doing the Perfect Push-up"، Webmd, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  4. Daniel Bubnis, MS, NASM-CPT, NASE Level II-CSS (22-6-2018), "What Are the Benefits and Risks of Doing Daily Pushups?"، Healthline, Retrieved 2-2-2019. Edited.

475 مشاهدة