ارتفاع ضغط الدم اثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
ارتفاع ضغط الدم اثناء النوم

بواسطة: رزان صلاح

 

تعاني فئة كبيرة من الأشخاص من مشكلة ارتفاع ضغط الدم، وتحديدًا خلال النوم، أو في ساعات المساء، الأمر الذي ينتج عنه العديد من المضاعفات غير المرغوبة، والتي تؤثر بصورة سلبية على هؤلاء الأفراد وعلى صحتهم، وخاصة لدى الكبار في السن، حيث تُشكل تهديدًا حقيقيًا على حياتهم، كونها تزيد من احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية القاتلة وغيرها، مما يجعل منها إحدى المشكلات الشائعة التي يجب حلها أو التقلّيل من حدتها، علمًا أنّ هذه المشكلة تنتج عن العديد من العوامل والمُسببات، على رأسها مشكلة تقلب وتغير الهرمونات في الجسم، بما في ذلك كل من الأدرينالين، والسيروتونين، وعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يوميًا، إلى جانب الإرهاق والأرق والإجهاد البدني وغيرها، ونظرًا لخطورة هذه المشكلة اخترنا أنّ نستعرض أبرز تفاصيل هذه المُشكلة بشكل مفصل في هذا المقال.

 

أعراض ارتفاع ضغط الدم ليلًا

  • الصداع، وقد تصلّ إلى الصداع الحاد جدًا.
  • احتقان كبير في الرئة.
  • تعب وإرهاق.

 

علاج ضغط الدم ليلًا

هناك العديد من العلاجات الطبيعيّة والطبية التي من شأنها أنّ تخفف إلى حد كبير من ارتفاع ضغط الدم، وتقي من التعرض لهذه المُشكلة، بما في ذلك كل من:

  • المشروبات الطبيعيّة وكذلك العشبية، بما في ذلك كل من مشروب عصير الليمون، كونه غنيًا جدًا بالفيتامينات الأساسية على رأسها فيتامين (ج) أو فيتامين (c)، إضافةً إلى المضادات الطبيعيّة للأكسدة، التي تقاوم بدورها الجذور الحُرة المُسببة للعديد من الأمراض على رأسها مشاكل الأوعية الدموية، والسرطان وارتفاع ضغط الدم وغيرها.
  • بعض أنواع الأعشاب والخضراوات مثل الثوم، كونه من المميعات الطبيعيّة للدم، مما يجعله أساسًا للحفاظ على سلامة ضغط الدم، كما يقوي من المناعة، كما يعتبر الكرفس من النباتات الهامة لعلاج هذه المشكلة، كونه غنيًا بالمركبات الكيميائية التي تقي من انسداد الأوعية الدموية، الأمر الذي يعزز من إمكانية مرور الدم.
  • بذور الحلبة، والتي تعتبر غنية بالألياف الطبيعيّة التي تحافظ على مستوى طبيعيّ من ضغط الدم، وذلك من خلال تناول ملعقة واحدة من مزيج هذه البذور مع الماء، وذلك من خلال مزج ملعقة أو ملعقتين من مسحوق هذه البذور مع الماء، وخلط المكونات جيدًا لتصبح على هيئة معجون، على أنّ يجرِ تناول ملعقة واحدة منه بشكل يومي.
  • ماء جوز الهند، حيث يعتبر غنيًا بالمعادن، كالبوتاسيوم، والمغنيسيوم، مما يجعله أساسًا للتخلص من هذه المشكلة والوقاية منها.
  • تجنب التوتر والقلق، كونه يزيد من حدة المُشكلة.
  • التقليل قدر الإمكان من تناول الأطعمة الغنية بالأملاح، حيث يزيد ذلك من مشاكل ضغط الدم.
  • الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين، وعلى رأسها القهوة والشاي وغيرها.
  • اتباع نظام غذائي صحي وسليم، وخالِ من الدسم والدهون المشبعة.

 

ختامًا هناك العديد من النصائح والإرشادات التي يوصى باتباعها والالتزام بها للحد قدر الإمكان من التعرض لارتفاع ضغط الدم، وتحديدًا خلال النوم، وذلك تفاديًا لأي مضاعفات خطيرة قد تهدد الصّحة، وخاصة صحة الأشخاص الكبار في السن، كونهم أكثر عرضة لهذه الأزمة أو المشكلة، وذلك نظرًا لأنهم أكثر عرضة للأرق وقلة النوم، وعليه يجب تجنب التدخين والحد من تناول الكحول، والالتزام بالحصول على قسط كاف من النوم يوميًا، لا يقلّ عن ثمانية ساعات، فضلًا عن تجنب تناول الأدوية التي تزيد من مشاكل ضغط الدم، إضافةً إلى ضرورة ممارسة التمارين الرياضية يوميًا وباستمرار، وتناول الأطعمة الصّحية التي تقلّل من حدة المشكلة..