اختبارات لقياس عناصر اللياقة البدنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٢ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩
اختبارات لقياس عناصر اللياقة البدنية

مفهوم اللياقة البدنية

يختلف تعريف اللياقة البدنية من شخص لآخر، لكن معظم الخبراء يتفقون على أنها تتكون من خمسة عناصر أساسية تشمل القلب، والرئتين، والقوة، والقدرة على التحمل، والمرونة،[١] مع العلم بأن اللياقة البدنية مجال واسع ومتعدد المفاهيم، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن المفاهيم التي ذُكرت ونوقشت ما هي إلا بمثابة كتاب تمهيدي فقط، وقد لوحظ وجود مدارس مختلفة وبرامج تنافسية تختلف عن بعضها في تحديد مفاهيم ومعايير اللياقة البدنية، وتعرف اللياقة عمومًا بأنها القدرة على عرض المهارات البدنية العامة، وهي القدرة على الأداء الجيد في أي مهمة يمكن تخيلها.[٢]


كيفية اختبار عناصر اللياقة البدنية

يتكون اختبار اللياقة البدنية والمعروف أيضًا بتقييم اللياقة البدنية من سلسلة من التمارين التي تساعد في تقدير الحالة الصحية والجسدية عامة؛ إذ توجد مجموعة واسعة من الاختبارات الموحدة المستخدمة في هذا المجال، بعضها مخصص للأغراض الطبية والبعض الآخر مخصص لتحديد يثبت ما إذا كان الشخص مؤهلًا للمشاركة بحدث ما مثل: (اختبار الاستعداد القتالي في الجيش)، وتعد هذه الاختبارات نقطة الانطلاق لتصميم برامج ملائمة ومناسبة لممارسي الرياضة لغايات الصحة العامة ورفع مستوى اللياقة البدنية من خلال تزويد المدرب بالرؤية اللّازمة التي تمكنه من وضع الأهداف، ومن أبرز عناصر اللياقة المُختبرة هي:[٣]

تقييم الحالة الصحية العامة

قبل البدء بتطبيق برنامج مختص في اللياقة البدنية من المهم مشاركة التاريخ الطبي مع المدرب الخاص والحصول على الموافقات اللازمة من الطبيب للمضي قدمًا، ويستخدم معظم أخصائيي اللياقة البدنية أداة فحص واحدة أو أكثر كعامل مساعد في تحديد مستوى الصحة الأساسي بحيث يضمن الحصول على قياسات أساسية مثل الطول والوزن، ومعدل ضربات القلب أثناء الراحة، ومعدل ضغط الدم أثناء الراحة أيضًا، ويستخدم العديد من المدربين استبيانًا حول الاستعداد للنشاط البدني يتألف من سبعة أسئلة أو أكثر تتعلق بالصحة العامة، ومن بين هذه الأسئلة قد يُسأل المتجرب عن أنواع الأدوية التي يتناولها، وإذا كان يعاني من مشاكل معينة مثل الدوخة والألم، أو أي حالة طبية قد تحد من قدرته على ممارسة الرياضة.

اختبار مكونات الجسم

يصف هذا الاختبار مكونات الجسم المختلفة التي تشكل الوزن الإجمالي للشخص والذي يتكون من العظام والعضلات والدهون، ونذمر فيما يأتي الطرق الأكثر شيوعًا في تقدير نتائج هذا الاختبار:

  • مؤشر كتلة الجسم: وهو حساب عام لنسبة الدهون في الجسم بناءً على الطول والوزن.
  • قياسات سكينفولد:عن طريق استخدام الفرجار لتحديد كمية الدهون المتراكمة تحت الجلد.
  • التحليل الكهربائي: ترسل فيه الإشارات الكهربائية باستخدام الأقطاب عن طريق باطن القدمين إلى البطن حتى تقدّر مكونات الجسد.

اختبار تحمل القلب والأوعية الدموية

يقيس اختبار التحمل القلبي الوعائي والمعروف أيضًا باسم اختبار الجهد مدى كفاءة عمل القلب الرئتين أثناء ممارسة النشاط الرياضي و مدى قدرتهما على تزويد الجسم بالأكسجين والطاقة خلال ذلك، ونذكر فيما يأتي الاختبارات الأكثر شيوعًا في هذا المجال:

  • اختبار الجري لمدة 12 دقيقة: يجرى عن طريق الجري لمدة 12 دقيقة على جهاز المشي الكهربائي؛ إذ يحسب معدل التنفس وعدد نبضات القلب قبل بدء الاختبار وبعد انتهائه وإجراء مقارنة بين هذه القراءات.
  • اختبار VO2 MAX: يجرى هذا الاختبار على جهاز المشي الكهربائي أو الدراجة الثابتة؛ إذ يستخدم جهاز قياس التنفس لحساب الحد الأقصى لمعدل استهلاك الأكسجين أثناء ممارسة النشاط الرياضي.
  • اختبار الإجهاد: ييجرى اختبار الإجهاد على جهاز المشي أو الدراجة الثابتة أيضًا، ويكون ذلك باستخدام جهاز مراقبة القلب وضغط الدم ويقاسوا لتحديد الحالة الحيوية للرياضي.

اختبار القوة والتحمل

يقيس اختبار القوة أقصى قدر من القوة التي يمكن أن تمارسها مجموعة العضلات في وقت واحد، بينما يقيس اختبار التحمل العضلي طول الفترة الزمنية التي تستطيع فيها مجموعة العضلات الانقباض والانبساط قبل إجهادها، ومن الاختبارت المستخدمة عالميًا في هذا الميدان اختبار الضغط، واختبار الثبات والاستقرار الأساسي، ويستخدم المدرب التوقيت في بعض الحالات لغاية معرفة المدة التي يستطيع فيها الرياضي مواكبة الإيقاع والمحافظة عليه، ثم يقارن النتائج مع أشخاص من نفس المستوى، واختبارات القوة والقدرة على التحمل قيّمة جدًا؛ إذ إنها تساعد المدرب في تحديد مجموعات العضلات القوية والضعيفة مما يساعد في تركيز التمارين على العضلات الأضعف.

اختبار المرونة

يعد قياس مرونة المفاصل أمرًا حيويًا ومهمًا في تحديد ما إذا كان لدى الرياضي خلل معين، أو عدم استقرار، أو انعدام توازن، أو قيود في نطاقه الحركي، ولقياس المرونة توجد عدة اختبارات نذكر منها:

  • اختبار المرونة الجالس: يستخدم هذا الاختبار لقياس مرونة وضيق عضلات الظهر وأسفل الظهر؛ إذ يجرى التمرين أثناء الجلوس على الأرض مع مد الساقين بالكامل، وتقاس المرونة بالمقدار الذي تصل له اليدين نحو الأمام.
  • اختبار مرونة الكتف: يطلق عليه اسم "اختبار السحب"؛ إذ يُجرى عن طريقه تقييم مرونة مفصل الكتف وقدرته على الحركة، ويكون ذلك عن طريق الوصول إلى خلف العنق وبين الكتفين تحديدًا باستخدام يد واحدة، بينما تستخدم اليدان عند قياس مرونة الكتف عن طريق مدّهما بموازاة الأكتاف خلف الظهر.
  • اختبار رفع الجذع: يستخدم هذا الاختبار لقياس المرونة في منطقة أسفل الظهر؛ إذ ينفّذ هذا الاختبار أثناء الاستلقاء على الأرض ومد الذراعين بجانب الجسد، بعد ذلك يترتب على الذي يجري الاختبار رفع الجزء العلوي من الجسم باستخدام العضلات الخلفية فقط، وتقاس المرونة بعدد البوصات التي يكون قادرًا على تحقيقها عند رفع الجسد عن سطح الأرض.


عناصر اللياقة البدنية

توجد خمسة مكونات أساسية للياقة البدنية، وهي كما يلي:[١]

  • التحمل العضلي: القدرة على الحفاظ على وضعية جسدية معينة لفترة زمنية متواصلة أو تكرار حركة معينة عدة مرات.
  • القوة العضلية: القدرة على استخدام أقصى طاقة ممكنة، مثل رفع أثقل وزن ممكن لمرة واحدة، ومن الممكن أيضًا أن تكون عند المتدرب قوة عضلية في منطقة معينة بينما يفتقر إلى القوة في منطقة أخرى.
  • المرونة: القدرة على تحريك المفاصل بأوسع مدى حركي ممكن؛ إذ إن مرونة العضلات تبين للشخص مستوى رشاقته.
  • تركيب الجسم: نسبة الدهون في الجسم مقارنة بالعظام والعضلات دون الالتفات للوزن "بالباوند" أو للشكل الخارجي.
  • التحمل القلبي التنفسي: يشير التحمل القلبي التنفسي إلى مدى قدرة الجسم على توفير الطاقة أثناء ممارسة النشاط البدني عن طريق الجهاز الدوري والجهاز التنفسي، وتعد الأنشطة التي تتسبب في ارتفاع معدل ضربات القلب لفترات متواصلة من العوامل المساعدة في تحسين مستوى التحمل القلبي التنفسي.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Cyper Parent (8-11-2016), "The Five Basic Components Of Physical Fitness Explained"، cyberparent, Retrieved 2-12-2012. Edited.
  2. Ethan Hoffmann (20-8-2016), "Basics of physical fitness: Definition and discussion"، versiondaily, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  3. Elizabeth Quinn (10-11-2019), "How a Fitness Test Is Performed"، verywellfit, Retrieved 3-12-2019. Edited.
  4. Tim Newman (14-7-2017), "What does being physically fit mean?"، medicalnewstoday, Retrieved 3-12-2012. Edited.