كم عدد مفاصل جسم الانسان

كم عدد مفاصل جسم الانسان

عدد مفاصل جسم الإنسان

تعرف مفاصل الجسم بأنها هيكل يفصل بين عنصرين أو أكثر من العناصر المجاورة للنظام الهيكلي، وقد تتحرك هذه العناصر المنفصلة أو لا تتحرك عن بعضها البعض اعتمادًا على نوع المفصل.[١] يتكون المفصل عادةً من النسيج الضام الليفي والغضاريف، وتُصنف المفاصل وفقًا لنوع الحركة إما مفصل كروي أو مفصل محوري، ومفصل منزلق أو مفصل سرجي، ويمكن أن تتحرك المفاصل بأربع طرق فقط، وهي: الانزلاق، أو الزاوي، أو المحيط، أو الدوران،[٢] ويتراوح العدد التقديري للمفاصل في الجسم ما بين 250-350 مفصلًا، ومن الصعب تحديد عدد المفاصل الموجودة في جسم الإنسان؛ لأن ذلك يعتمد على عدد من المتغيرات، التي تتضمن:[٣]

  • تعريف المفاصل: إذ يعرّف البعض المفصل كنقطة اتصال بين عظمين، ويشير آخرون إلى أنه نقطة تتصل فيها العظام لغرض تحريك أجزاء الجسم.
  • تضمين العظام السمسمانية: هي عظام متضمنة في الأوتار، لكنها غير متصلة بالعظام الأخرى، وتعد الرضفة أكبر السمسمويد، وتختلف هذه العظام في العدد من شخص إلى آخر.
  • عمر الإنسان: إذ يكون عدد العظام عند الأطفال 270 عظمةً، يندمج بعضها معًا أثناء النمو، وتصبح عند البلوغ حوالي 206 عظمة محددة، منها 80 عظمةً في الهيكل العظمي المحوري، و126 عظمةً في الهيكل العظمي الزائدي.


مكونات مفاصل جسم الإنسان

المفاصل هي المناطق التي تلتقي فيها عظمتان أو أكثر، ومعظمها متحركة، مما يسمح للعظام بالحركة، وتتكون المفاصل مما يأتي:[٤]

  • الغضروف: هو نوع من الأنسجة التي تغطي سطح العظم في المفصل، ويُقلّل احتكاك الحركة داخل المفصل.
  • الغشاء الزليلي: يبطن النسيج المعروف بالغشاء الزليلي المفصل ويمنعه من التسرب في كبسولة المفصل، إذ يفرز الغشاء الزليلي سائلًا لزجًا شفافًا حول المفصل لتليينه.
  • الأربطة: تحيط الأربطة القوية -وهي أنسجة ضامة مرنة- بالمفصل لتقديم الدعم والحد من حركته، كما تربط الأربطة العظام معًا.
  • الأوتار: هي نوع آخر من الأنسجة الضامة الصلبة، موجودة على كل جانب من المفصل ومتصلة بالعضلات التي تتحكم بحركة المفصل، وهي التي تربط العضلات بالعظام.
  • الأكياس: المعروفة بالجراب، وهي الأكياس المملوءة بالسوائل والموجودة بين العظام والأربطة أو غيرها من الهياكل القريبة، وتُخفّف الاحتكاك في المفصل.
  • السائل الزليلي: هو سائل لزج شفاف يفرزه الغشاء الزليلي.
  • الغضروف المفصلي: هو جزء مُنحنٍ من الغضروف في الركبتين والمفاصل الأخرى.


أنواع مفاصل جسم الإنسان

توجد ثلاثة أنواع رئيسة من المفاصل في جسم الإنسان، وصُنّفت حسب قدرتها على الحركة كما يأتي:[٣]

  • المفاصل الليفية عديمة الحركة: هي المفاصل الثابتة أو الليفية، وتعرف بأنها عظمتان أو أكثر متصلة ببعضها بإحكام مما يمنع الحركة، كعظام الجمجمة، إذ تُعرف المفاصل غير المتحركة بين ألواح الجمجمة باسم المفاصل الدرزية.
  • المفصل المتقابلة قليلة الحركة: تُعرف هذه المفاصل أيضًا باسم المفاصل الغضروفية، وهي عظمتان أو أكثر متصلة ببعضها البعض بإحكام مما يسمح بحركة محدودة، مثل حركة فقرات العمود الفقري.
  • المفاصل واسعة الحركة: تعرف أيضًا باسم المفاصل الزليلية، وتحتوي هذه المفاصل على سائل زليلي يمكّن جميع أجزاء المفصل من التحرك بسلاسة عكس بعضها البعض، وهي المفاصل الأكثر وجودًا في الجسم، وتتضمن الأمثلة عليها ما يأتي:[٥]
    • مفصل الكرة والمقبس، إذ تسمح مفاصل الكرة والمقبس بحركة للخلف والأمام والحركة الجانبية والدوران، مثل: مفاصل الكتف، والورك.
    • المفاصل المحورية، مثل المفاصل الموجودة في الأصابع والركبتين والمرفقين وأصابع القدم، إذ لا تسمح هذه المفاصل إلا بحركات الثني والاستقامة.
    • المفاصل الارتكازية، تسمح هذه المفاصل -مثل مفاصل الرقبة- بحركات دوران محدودة.
    • المفاصل الإهليلجية، تسمح هذه المفاصل -مثل مفصل الرسغ- بجميع أنواع الحركة باستثناء الحركات الارتكازية.


حالات تسبب آلام المفاصل

توجد عدة حالات شائعة تسبب آلام المفاصل، تتضمن ما يأتي:[٦]

  • التهاب المفاصل، هو التهاب يؤدي إلى تصلب وألم في المفاصل، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، أو النقرس، أو هشاشة العظام.
  • التهاب الجراب، هو التهاب الأكياس المملوءة بالسوائل في العظام.
  • العدوى داخل المفصل.
  • التهاب الأوتار، هو التهاب وتهيج وتورم في وتر متصل بالمفصل.
  • الإصابة، بما في ذلك الالتواء، أو إجهاد الرباط أو الأوتار أو العضلات القريبة، أو كسر العظام.


عادات سيئة تسبب ألم المفاصل

قد تسبب بعض العادات السيئة الألم في مفاصل الجسم، منها ما يأتي:[٧]

  • زيادة الوزن أو السمنة: إذ يسبب الوزن الزائد إجهاد المفاصل، ويزيد من الالتهابات، مما يؤدي إلى التهاب المفاصل بسبب زيادة الضغط عليها، إذ يسبب الوزن الإضافي الضغط عليها وتآكلها، كما قد تفرز الدهون المواد الكيميائية المسببة للالتهاب الذي قد يسبب أيضًا آلام المفاصل ويزيد من احتمالية الإصابة بالحالات المزمنة الأخرى.
  • الاستخدام المفرط للإبهام: خاصةً كتابة الرسائل النصية، التي قد تؤدي إلى آلام المفاصل في اليدين، وغالبًا ما تسبّب تهيج الأوتار.
  • ارتداء الكعب العالي: يسبب ارتداء الكعب العالي كثرة الضغط على القدمين والركبتين والظهر، كما يضغط على المفاصل ويجهد العضلات، ويجعل عضلات الفخذ تعمل بجد للحفاظ على الركبتين مستقيمتين، وتعد الأحذية ذات الكعب العالي والصنادل والنعال رديئةً؛ لأنها لا توفر الدعم الكافي للقدمين.
  • ارتداء الأحذية غير المناسبة أو البالية أو غير الداعمة: إذ تعد عامل خطر لتطوير التهاب المفاصل وآلام القدم والمفاصل ومشكلاتها، إذ تتضمن الأحذية السيئة أي نوع من الأحذية لا يدعم القدمين أو الكاحلين بطريقة مناسبة، وتشمل الكعب العالي، والنعال، والصنادل.
  • فرقعة المفاصل: إذ تشير نتائج إحدى الدراسات إلى أن فرقعة المفاصل قد تسبب تورمًا في اليد، وقد تضعف قبضتها.
  • حمل حقائب الظهر الثقيلة: إذ يمكن أن تزيد من الضغط على الرقبة والكتفين والظهر، مما يؤثر على طريقة المشي، خاصةً عند حمل الحقيبة على جانب واحد فقط، إذ يمكن أن تسبب الشعور بألم في العضلات، وألم في المفاصل، وأعراضًا أخرى.
  • النوم على البطن: قد يؤدي النوم على البطن إلى آلام الظهر والرقبة بسبب زيادة الضغط على العمود الفقري.


المراجع

  1. Michael A. MacConaill, "Joint"، www.britannica.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  2. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR, "Medical Definition of Joint"، www.medicinenet.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Scott Frothingham (17-5-2019), "How Many Joints Are in the Human Body?"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  4. "Anatomy of a Joint", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  5. "Anatomy of a Joint", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  6. "Joints ", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  7. Charles Patrick Davis, MD, PhD (10-1-2018), "Arthritis: 16 Bad Habits That Cause Joint Pain"، www.medicinenet.com, Retrieved 23-12-2019. Edited.

429 مشاهدة