أفضل جهاز تمارين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٨ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
أفضل جهاز تمارين

أجهزة التمارين الرياضية

قد تبدأ بالبحث جديًا عن الأجهزة الرياضية الأفضل عند تفكيرك في جلب أحد هذه الأجهزة إلى منزلك أو عند الذهاب لمعاينة النادي الرياضي الأفضل الذي تود الاشتراك فيه؛ فالنوادي الرياضية من المفروض أن تكون ممتلئة بالأجهزة الرياضية المفيدة لتنفيذ جميع التمارين الممكنة.

غالبًا ما تتوفر في الأسواق ومتاجر المعدات الرياضية أنواعٌ كثيرة من الأجهزة الرياضية التي يُمكنكَ شرائها وجلبها إلى منزلك لممارسة التمارين التي ترغب بها دون الحاجة إلى الذهاب إلى الجيم، ومن بين هذه الأجهزة والمعدات؛ جهاز المشي الكهربائي، والدراجة الثابتة، وكرة التمرين المنفوخة، وطقم الدامبل، ومعدات أخرى إضافية بسيطة؛ كالمشدات المطاطية.

بالطبع سيكون من الضروري جلب الجهاز المناسب لشغل المساحة المتوفرة في منزلك؛ لأن هذه المعدات ستأخذ مساحة كبيرة بلا شك، كما يجب أن تضع ميزانية لشراء هذه المعدات، ممّا قد يجعلك تتساءل عن الجهاز الأفضل الذي يُمكنكَ شراؤه وحده فقط لحرق أكثر عدد سعرات حرارية أو لتنشيط معظم عضلات جسدك؟[١].


ما هو أفضل جهاز تمارين؟

يرى الخبراء أن جهاز المشي الكهربائي Treadmill هو الجهاز الذي بوسعه حرق أكبر نسبة من السعرات الحرارية مقارنة بجميع الأجهزة الأخرى المتوفرة في النوادي الرياضية؛ إذ يُمكنكَ أن تخسر حوالي 100 سعرة حرارية عند استخدام هذا الجهاز لمشي ميل واحد بسرعة متوسطة، وسيكون بمقدورك بالطبع اختيار سرعة المشي التي تريدها عبر التلاعب في إعدادات الجهاز الذي بحوزتك، لكن حاول أن تختار جهاز آخر في حال شعرت أن بضغط على ركبتيك أو أسفل ظهرك، وحاول الاتزان واتخاذ الوضعية المناسبة عند أثناء استخدام جهاز المشي الكهربائي[٢].

بالرغم أن جهاز المشي الكهربائي هو الجهاز الأفضل لحرق السعرات الحرارية، إلا أنه لن يكون قادرًا على تفعيل معظم عضلات جسمك؛ لذا فإنّ الجهاز الأفضل لتفعيل أو تنشيط معظم عضلات الجسم سيذهب إلى جهاز آخر يُدعى بجهاز التجديف Rowing Machine، الذي بوسعه فعلًا تفعيل معظم عضلات جسمك أكثر من أي جهاز آخر في النوادي الرياضية.

تحتاج عند تنفيذك التمارين باستخدام جهاز التجديف لتفعيل معظم العضلات في جسمك، بما في ذلك؛ عضلات العضلة ذات الرأسين العضدية أو البايسيبس، والعضلة ثلاثية الرؤوس العضدية أو الترايسيبس، وعضلات الصدر، وعضلات البطن، والعضلات الألوية الواقعة في المؤخرة، والعضلات المأبضية الموجودة في الفخذ، وحتى عضلات بطة القدمين أيضًا.

ومن المحتمل كذلك أن تخسر 520 سعرة حرارية عند استخدامك لهذا الجهاز لساعة كاملة وبشدة متوسطة في حال كان وزنك 70 كيلو غرام، لكن حاول تعلم الطريقة الصحيحة لاستخدامه حتى تحصل على هذه الفوائد[٣].


نصائح عند اختيار جهاز التمرين المناسب

قد لا يوجد داعٍ أصلًا لاختيار أو شراء جهاز تمرين جديد في حال رغبت في الاعتماد على وزن أو حركات جسدك الطبيعية فقط لأداء التمارين؛ فذلكَ أقل تكلفة ولن تحتاج لشراء أي شيء، لكن بالطبع يبقى وجود جهاز للتمرين في المنزل أمرًا أكثر متعة وملائمة بالنسبة للكثيرين.

ولقد ساهمت هذه الفكرة في قيام صناعة كبيرة تقدر بمليارات الدولارات لإنتاج وتوزيع وتسويق أجهزة التمارين الرياضية، ووجدت أنواع كثيرة من الأجهزة الممتازة في الأسواق، ممّا قد يجعلك تشعر بالحيرة حول جهاز التمرين الأنسب لك، لكن لمساعدتك على اختيار جهاز التمرين المناسب، سواء لشراء الجهاز أو لاستخدامه داخل الجيم، إليكَ النصائح التالية[٤]:

  • تحرى تقييمات المستهلكين أو الزبائن السابقين واستمع لآرائهم حول سعر وحجم الجهاز.
  • تذكر بأن الجهاز المناسب لن يؤدي إلى نتائج ملموسة إلا إذا استخدمته بانتظام وليس عند اهمالك له.
  • تعلم كيفية استخدام الجهاز جيدًا وتعرَّف على خصائصه وميزاته والطريقة المثلى للاستفادة منه لتتجنب الإصابات أو الأضرار عند استخدامه فيها بعد.
  • في حال رغبت بشراء جهاز التجديف المذكور مسبقًا، فحاول اختيار الموديلات التي تأتي ببكرات وليس بأزرار ميكانيكية؛ فالبكرات تمكنك من تنفيذ حركات بدنية أقرب إلى الطبيعية مقارنة بالأزار الميكانيكية.
  • في حال رغبت بشراء جهاز المشي الكهربائي، فمن الأفضل لكَ أن تبحث عن جهاز قوي يدوم لفترات أطول ويحتوي على حزام طويل وعريض بما يكفي للمشي فوقه بحرية ودون إزعاج، واحرص على أن يكون في الجهاز كبسة للطوارئ وخيارات أخرى للتلاعب بالسرعة ودرجة انحناء الحزام.
  • في حال رغبت بشراء أحد الدراجات الثابتة، فإنّ من الأفضل لكَ اختيار الدراجة التي تحتوي على مقعد مريح وبوسعك التلاعب بمستواه وخواصه أو حتى تغييره على المدى البعيد.
  • في حال رغبت بشراء أحد الأجهزة الإهليجية Elliptical Trainers، فحاول اختيار الجهاز الذي يمتلك مقابض مريحة بالنسبة لك، ودواسات غير قابلة للانزلاق مع حواف منحنية.


مَعْلُومَة

يوجد الكثير من الكلام والجدال حول الأجهزة الرياضية التي تختص في هز الجسم كاملًا Whole-Body Vibration لغرض رفع اللياقة البدنية وإنقاص الوزن؛ فلقد أصبحت هذه الأجهزة منتشرة في الكثير من النوادي الرياضية، وبمقدورك استخدامها أثناء الوقوف، أو الجلوس، أو حتى أثناء الاستلقاء.

ستقوم هذه الأجهزة بهز جسمك ومد عضلاتك بالطاقة لدفعها للانقباض والراحة لمرات عديدة في الثانية الواحدة، ممّا سيجعلك تشعر وكأنك تُمارس الرياضة بالرغم من بقائك في مكانك دون حركة، ويُمكنكَ شراء بعض أنواع هذه الأجهزة لوضعها في منزلك إذا رغبت بذلك، وكثيرًا ما يروج منتجوها إلى كونها فعالة لحرق الدهون وإنقاص الوزن وتحسين مرونة الجسم وعلاج مشكلات العضلات الناجمة عن ممارسة التمارين الرياضية، لكن المشكلة أن المعلومات العلمية الأكيدة حول فاعلية هذه الأجهزة نادرة، ولا يوجد ما يُثبت قدرتها فعلًا على تزويدك بنفس الفوائد التي يتسنى لك الحصول عليها عند ممارستك لتمارين أخرى؛ كالمشي وركوب الدراجة.

على أية حال، توجد دراسات كثيرة تتحدث عن كون هذه الأجهزة مفيدة لتخفيف آلام الظهر وتحسين صحة العظام وحتى العضلات أيضًا[٥].


المراجع

  1. Tara Laferrara, CPT (24-2-2020), "The Must-Have Gym Equipment You Need for a Fitness Studio"، Very Well Fit, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  2. Louise Chang, MD (19-10-2006), "All About Exercise Machines"، Webmd, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  3. Aubrey Bailey, PT, DPT, CHT (24-6-2019), "What Exercise Machine Gives the Best Total-Body Workout?"، Livestrong, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  4. "Tips for choosing the right exercise equipment", Harvard Health Publishing, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  5. Edward R. Laskowski, M.D. (8-4-2020), "Is whole-body vibration a good way to lose weight and improve fitness?"، Mayo Clinic, Retrieved 22-7-2020. Edited.