أعشاب لعلاج ضعف الانتصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢١ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
أعشاب لعلاج ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب

يحدث ضعف الانتصاب عند الكثير من الرجال، وتوصف بانخفاض قدرة العضو الذكري على إتمام الانتصاب أو الحفاظ عليه للوقت الكافي لإتمام الجماع، مما يؤدي إلى عدة مشاكل أخرى منها ما يتعلق بمشاكل نفسية واضطرابات بين الزوجين والشعور بالحرج، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى مشاكل الإخصاب[١]، وتصاب الفئة العمريّة التي تزيد عن 70 عامًا فما فوق بهذه الحالة أكثر من غيرهم لعدة أسباب وتغيرات تحدث مع التقدم في العمر وتؤثر على الصحة الجنسية، ولكن هذا لا يعني أنه يحدث فقط عند الكبار في السن، حيث يمكن أن تحدث مشكلة الانتصاب في أي عمر.[٢]


أعشاب لعلاج ضعف الانتصاب

يمكن علاج ضعف الانتصاب باستخدام عقاقير طبية، مثل المقويات، أو استخدام هرمونات ومنشطات لتعويض النقص في هرمون الذكورة، ولكن هذه العقاقير قد تسبب في بعض الأحيان العديد من المشكلات الأخرى في الجسم، مثل الإدمان عليها وصعوبة التخلي عنها، كما أنها من الممكن أن تحدِث اضطرابًا في بعض وظائف الجسم الأخرى، لذلك لا بد من البحث عن بدائل طبيعية لهذه العقاقير، ويرى بعض الباحثين أنّ هناك أدلة تدعم بالفعل استعمال بعض الأعشاب لعلاج ضعف الانتصاب عند الرجال، ويعطون أمثلة على ذلك بذكر أنواع الأعشاب التالية:[٣][٤]

  • باناكس الجينسنغ: يرجع تاريخ استخدام هذه العشبة إلى 2000 سنة في الطب الصيني والكوري، ويستعمل الناس جذور هذه العشبة لعلاج ضعف الانتصاب، بالإضافة إلى زيادة التركيز، والقوة البدنيّة، وتقليل التوتّر، ويشير الخبراء إلى وجود أدلة على تحسين صلابة العضو الذكريّ عند الرجال بعد أخذهم لهذه العشبة، بالإضافة إلى زيادة مدّة الانتصاب، والرغبة الجنسيّة، والإشباع الجنسيّ، وينسب الباحثون ذلك إلى عمل هذه العشبة كمضادّ للأكسدة وتحفيزها لإفراز أكسيد النيتريك، الذي يدعم عملية الانتصاب، ومن الجدير بالذكر أنّ بعض الأفراد يستعملون كريم الباناكس الجينسنغ لعلاج القذف المبكّر أيضًا.
  • الماكا: يرجع أصل هذه النبتة إلى البيرو، وبالغالب تستعمل جذورها لكونها غنيّة بالأحماض الأمينيّة، واليود، والحديد، والمغنيسيوم، ويوجد منها ثلاثة أنواع تتباين ألوانها بين الأحمر، والأسود، والأصفر، ويرى الخبراء بأنّ لهذه النبتة مفعولًا مهدئًا للتوتر ومحسنًا للذاكرة، ويشير بعض الخبراء إلى دراسات أجريت على الفئران تؤكّد أنّ مستخلصات هذه النبتة يُمكنها تحسين الأداء الجنسيّ، لكنهم يرون قلة بالأدلة الداعمة لتأثير هذه النبتة على تحسين الانتصاب أو التأثير على الهرمونات، على الرغم من أنّ بعض الرجال صرحوا بزيادة الرغبة الجنسيّة عند أخذها.
  • اليوهمبين: يأتي هذا المركب النباتي من لحاء شجرة تُزرع في غرب أفريقيا، ولقد دأب الناس على استخدامه منذ 70 عامًا لعلاج ضعف الانتصاب بسبب الاعتقاد بكونه محفزًا لأعصاب العضو الذكريّ لإفراز أكسيد النيتريك، وموسعًا للأوعية الدموية، ومحسنًا للرغبة الجنسيّة، وفي الحقيقة فإنّ هناك إحدى الدراسات التي خلصت إلى قدرة هذا المركب على تحفيزٍ كامل للانتصاب لدى جزء من المشمولين بالدراسة، كما أنّ هناك دراسة أخرى أكدت على مساعدة هذا المركب للأفراد على الوصول إلى النشوة والقذف بعد الخضوع لعلاجات مشتق منه.
  • مونداي وايتي: تُدعى هذه العشبة أيضًا بالزنجبيل الأبيض، وهي أصلًا عبارة عن جذور لإحدى النباتات الأفريقية التي تنمو كثيرًا في أوغندا، وتُستعمل في العادة لزيادة الرغبة الجنسيّة وزيادة عدد الحيوانات المنوية، لكنّ بعض الدراسات ترى أنّ لهذه النبتة مفعولًا شبيهًا بدواء الفياغرا المعروف بسبب زيادتها الكبيرة للرغبة الجنسيّة وإنتاج أكسيد النيتريك والحفاظ على الانتصاب.
  • جنكا بيلوبا: تُعرف هذه العشبة بكونها صينية الأصل، ويرى الباحثون أن لها قدرة على زيادة التروية الدموية إلى العضو الذكريّ، كما أنّ دراسات أخرى أكّدت على قدرة هذه العشبة على تحسين الانتصاب عند المصابين بضعف الانتصاب على إثر تناولهم للأدوية المضادة للاكتئاب، وهذا دفع بالكثير من الخبراء إلى اعتبار هذه العشبة مناسبة للرجال المصابين بضعف الانتصاب الناجم عن الأدوية، لكن هناك دراسات أخرى لم تسجل أي تحسن أو فرق بعد أخذ هذه العشبة.
  • الرهوديولا الوردية: تُعرف هذه العشبة أيضًا باسم الجذر الذهبي، وهي عشبة جديدة نسبيًا في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها قد استعملت لزيادة التحمل والوظائف الجنسيّة في الطب الشعبي الروسي لعدة عقود من قبل.
  • عشبة العنزة: تسهم هذه العشبة في تغيير مستويات بعض الهرمونات في الجسم مما يساعد في تحسين الأداء الجنسي وتعزيز الرغبة الجنسية، ولكن من المهم عدم تناولها من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب بسبب تأثيراتها الجانبية على وظائف القلب. [٥]
  • الحلبة : تحتوي الحلبة على العديد من العناصر المغذية منها السابونين التي تسهم في زيادة تدفق الدم وبالتالي علاج حالات ضعف الانتصاب وتحسين القدرة والرغبة الجنسية لكلا الجنسين.[٦]
  • الهيل: يحسن الهيل من الدورة الدموية في الجسم وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى كامل الجسم بما في ذلك الأعضاء التناسلية، وهو ما يساعد بدوره في زيادة الرغبة الجنسية وعلاج حالات ضعف القذف والانتصاب. [٧]
  • الزعفران: يحتوي الزعفران على العديد من العناصر المغذية ومنها الكروسيتين التي تعد من مضادات الأكسدة والتي تعزز بدورها من الصحة الجنسية والرغبة الجنسية بالإضافة إلى تحسين حالات ضعف الانتصاب عند استخدامه موضعيًا على الجلد أو تناوله. [٨]


مخاطر أعشاب ضعف الانتصاب

يُمكن لبعض الأعشاب المستعملة لعلاج ضعف الانتصاب أن تؤدّي إلى مخاطر وأعراض جانبيّة أخرى؛ فمثلُا تُعرف عشبة الجينسنغ بإمكانيّة تفاعلها سلبيًا مع الكحول، والقهوة، وبعض أنواع الأدوية؛ ويُمكن للماكا أن تؤدي إلى رفع ضغط الدم عند المصابين بأمراض القلب، خاصة عند استهلاك أكثر من 0.6 غرام منها في اليوم، أما اليوهمبين، فإنّ بعض الدراسات تحذر من وجود أعراض جانبيّة له؛ مثل: الصداع، والتعرق، وارتفاع ضغط الدم، والأرق، ويشير بعض الخبراء إلى إمكانيّة تسبب الجنكو بيلوبا بالنزيف، خاصة عند الأفراد الذين يتناولون أدوية مميعة للدمّ، لذلك فإن استشارة الطبيب ضروريّة قبل البدء باستعمال أي من هذه الأعشاب لغرض علاج ضعف الانتصاب[٣].


أطعمة تحسن الصحة الجنسية للرجال

توجد بعض الأطعمة التي من شأنها أن تعزز الصحة الجنسية عند الرجل، مثل:[٩] [١٠]

  • الجرجير: يساعد الجرجير في علاج مشكلة الضعف الجنسي، وزيادة نسبة الحيونات المنوية وبالتالي يزيد الخصوبة عند الرجال.
  • الأفوكادو: إذ يحتوي على الزنك الذي يزيد من مستويات هرمون تستوستيرون، بالإضافة إلى كونه مصدرًا جيدًا لفيتامين هـ الذي يحسن نوعية الحيوانات المنوية.
  • الفلفل الحار: يملك الرجال الذين يتناولون الفلفل الحار مستويات أعلى من المتوسط لهرمون التستوستيرون .
  • الجزر: يساعد الجزر في تحسن الخصوبة للذكر، وذلك بفضل الكاروتينات الموجودة فيه والتي تحسّن جودة الحيوانات المنوية وحركتها، كما هو الحال في الخضراوات الغنية بالكاروتينات مثل البطاطا الحلوة.
  • الشوفان: وهو الصنف الغذائي المثير للشهوة الجنسية، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية الموجودة في الشوفان والتي تساعد في إراحة الأوعية الدموية ويمكن أن تساعد في ضعف الانتصاب.
  • الطماطم: تساعد الطماطم في منع سرطان البروستاتا، بالإضافة إلى فائدتها في تحسين الخصوبة وتحسين تركيز الحيوانات المنوية وحركتها.
  • التفاح: وذلك باحتوائه على مركب نشط قد يمنع نمو خلايا سرطان البروستاتا، إذ يقل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال الذين يتناولون المزيد من الفواكه والخضروات.
  • جنين القمح: يحتوي على نسبة عالية من فيتامين "هـ" الذي يساعد في علاج الفتور الجنسي، ولذلك نمزج كمية من بودرة جنين القمح مع القليل من العسل الأبيض، ونأخذ ملعقة واحدة من المزيج يوميًا.[١١]
  • الرمان: يُعرف عصير ومستخلصات الرمان بكونها غنيّة بالعناصر الغذائيّة، ويرى الخبراء بأنّ للرمان بالذات قدرة على تحسين صحة الشرايين ودعم ترويتها، لكن لا يوجد هناك إثبات صريح بعلاقة بين الرمان وضعف الانتصاب، لكن الخبراء ينصحون به على وجه العموم لهذا الغرض[٤].


أسباب ضعف الانتصاب

يعود سبب ضعف انتصاب العضو الذكري لدى الرجال إلى عدة أسباب، منها:[١٢]

  • الإصابة بأمراض الغدد الصماء: إذ تفرز الهرمونات التي تنظم الوظيفة الجنسية، وتنظم عملية الأيض في الجسم، ويعدّ مرض السكري من أهم الأمراض الناتجة عن الإصابة بقصور الغدد الصماء، لذلك فهو المسبب الرئيسي لضعف الانتصاب، إذ يؤدي إلى تلف الأعصاب، ويؤثر في مستويات تدفق الدم والهرمونات في الجسم مما يضعف القدرة الجنسية. كما قد يحدث ضعف الانتصاب نتيجة بعض مشاكل الغدة الدرقية وأمراض الكلى بالإضافة إلى بعض التغيرات الهرمونية التي يتعرض لها الرجل بسبب مرحلة الشيخوخة.[١٣]
  • تعرض الأعضاء التناسلية للضغط: يؤثر الضغط على وظيفة الأعصاب، إذ تضعف عملية الإحساس بالعضو الذكري، ويحدث ذلك للأشخاص الذين يقودون الدراجات لمسافات طويلة أو بسبب التعرض للإصابات.
  • مشكلات الأعصاب: كالإصابة بتلف الأعصاب، والاضطرابات العصبية، التى تؤدي إلى حدوث العديد من الأمراض، مثل أمراض الرعاش والزهايمر والتي تسبب ضعف الانتصاب.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية: مثل المنشطات الهرمونية ومدرات البول، وأدوية العلاج الكيميائي، إذ إنها تؤثر على تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، وتضعف القدرة على الانتصاب.
  • الإصابة بأمراض القلب: مثل تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدل الكولسترول في الدم، مما يؤدي إلى حدوث خلل في تدفق الدم إلى العضو الذكري، وبالتالي يضعف انتصابه.
  • الإدمان: يسبب الإدمان على الكحول العديد من المضار الجسدية بما في ذلك إضعاف الأعصاب التي تتسبب بدورها بإضعاف القدرة الجنسية لدى الرجال، ويشمل ذلك أيضًا الإدمان على المخدرات.
  • سوء التغذية: تعد العناصر الغذائية الرئيسية مهمة في أداء وظائف الجسم بما في ذلك الوظائف الجنسية، لذا فإن هذه العناصر تؤدي إلى ضعف الانتصاب.
  • القلق والتوتر والاكتئاب: تؤثر الحالة النفسية مثل القلق والتوتر والاكتئاب على الأداء الجنسي مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب، ويمكن إدارة هذه الحالة من خلال تعلم أساليب التحكم بالإجهاد والقلق وممارسة تمارين الاسترخاء.
  • العمليات الجراحية: وهي العمليات التي تؤدي إلى آثار جانبية سلبية على الأعصاب والشرايين في منطقة الحوض الموجودة بالقرب من القضيب مما يؤدي إلى تأثيرات على الوظائف الجنسية بما في ذلك عملية الانتصاب، كما تؤدي العمليات الجراحية على الدماغ والحبل الشوكي إلى ضعف الانتصاب بالإضافة إلى الإجراءات الأخرى التي تشمل ما يأتي:
    • جراحة الشريان الأورطي.
    • جراحة استئصال العجان البطني.
    • جراحة استئصال المستقيم والقولون.
    • جراحة استئصال البروستاتا.
    • العلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا وكذلك السرطانات الأخرى مثل سرطان المثانة وسرطان القولون وسرطان المستقيم.
    • العلاج الإشعاعي الموضعي لسرطان البروستاتا.
    • جراحة استئصال المثانة.


قد يُهِمُّك

يمكنك التحكم بضعف الانتصاب من خلال عدة نصائح، منها: [١٤][١٥]

  • حافظ على السيطرة على مرض السكري من خلال تنظيم مستوى السكر في الدم، وحافظ على المستوى الطبيعي لضغط الدم.
  • ابتعد عن المشروبات الكحولية والتدخين التي تحتوي على مواد سامة تؤثر على الأعصاب وتتلفها كما تؤدي إلى تدمير الكبد والأعصاب بالإضافة إلى التأثير على الهرمونات الذكرية وبالتالي التأثير على الانتصاب.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام وزيادة النشاط البدني ضمن الروتين اليومي، إذ تلعب الرياضة دورًا مهمًا في علاج ضعف الانتصاب لأهميتها في تقليل التوتر وفقدان الوزن وزيادة تدفق الدم.
  • تخلص من الوزن الزائد.
  • ابتعد عن الأطعمة الدسمة والغنية بالدهون والكولسترول الضار.
  • استشر الطبيب لاستخدام العلاجات الهرمونية في حال انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون مع التقدم في العمر، وهو ما يؤدي إلى انخفاض الدافع الجنسي.
  • تجنب المنشطات الابتنائية الشائعة بين الرياضين، إذ تؤدي إلى تقليص الخصيتين واستنزاف قدرتهما على صنع هرمون التستوستيرون، وهو الهرمون المسؤول عن الوظائف الجنسية.
  • إخضع للتدخل الجراحي إذا لزم الأمر.
  • تناول الأطعمة التي تسهم في تحسين المشاكل الجنسية مثل ضعف الانتصاب من خلال تقوية الأعصاب وزيادة تدفق الدم، ويشمل ذلك كلًا من الاسماك الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا3، الشوكولاتة الداكنة الغنية بمادة الفلافونول التي تملك خصائص مضادة للالتهابات والأكسدة كما تساعد في تحسين تدفق الدم، البروكلي الغني بفيتامين ك المهم للنظام العصبي، البيض الغني بالكولين وفيتامين ب، واللوز الغني بأحماض أوميجا 3 وفيتامين هـ، وأخيرًا بذور اليقطين الغنية بالمغنيسيوم والنحاس والحديد والزنك وهي العناصر الضرورية للجهاز العصبي والتي تسهم في علاج المشاكل العصبية مثل الزهايمر والشلل الرعاش.[١٦]


المراجع

  1. Markus MacGill (7-12-2017), "What's to know about erectile dysfunction?"، medicalnewstoday, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Erectile Dysfunction (ED)", healthline,17-5-2017، Retrieved 2-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (19-9-2016), "Ancient Answers to Erectile Dysfunction"، Healthline, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Stuart Bergman, MD (1-2-2016), "Natural Remedies for Erectile Dysfunction"، Webmd, Retrieved 20-11-2018. Edited.
  5. Rachel Nall (27 - 2 - 2017), "Six herbs for treating erectile dysfunction"، medicalnewstoday, Retrieved 14 -10 - 2019. Edited.
  6. "FENUGREEK", webmd, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  7. Meenakshi Nagdeve (7-10-2019), "11 Evidence-Based Benefits Of Cardamom "، organicfacts, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  8. "SAFFRON", webmd, Retrieved 14 -10-2019. Edited.
  9. Rachel Nall (27-2-2017), "Six herbs for treating erectile dysfunction "، medicalnewstoday, Retrieved 17-10-2019. Edited.
  10. Tiffany LaForge (23-10-2018), "8 Penis-Friendly Foods to Boost T-Levels, Sperm Count, and More"، healthline, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  11. "Wheat Germ Benefits For Mens Health", prostate,10-2-2019، Retrieved 17-10-2019. Edited.
  12. Pamela I. Ellsworth (13-2-2019), "Causes of Erectile Dysfunction "، emedicinehealth, Retrieved 17-10-2015. Edited.
  13. Pietro Gareri,* Alberto Castagna, Davide Francomano,Gregorio Cerminara,Pasquale De Fazio 4 (2014), "Erectile Dysfunction in the Elderly: An Old Widespread Issue with Novel Treatment Perspectives", Int J Endocrinol., Folder 2014, Page 878670..
  14. "Erectile dysfunction", mayoclinic,9-3-2018، Retrieved 2-12-2019. Edited.
  15. David Freeman, "Protect Your Erection: 11 Tips"، webmd, Retrieved 2-12-2019. Edited.
  16. "Top 10 foods for brain and nervous system", timesofindia,6-12-2018، Retrieved 2-12-2019. Edited.