آثار عملية شد البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ١ سبتمبر ٢٠١٩

عملية شد البطن

عملية شد البطن هي إجراء جراحي لتحسين مظهر البطن، ويقوم الطبيب خلال هذا الإجراء بإزالة الجلد الزائد والدهون من البطن ومن ثم إحكام النسيج الضام بالخيوط، مما يساعد في تغيير مظهر الجلد ليصبح أكثر نعومة وسلاسة، وتُجرى هذه العملية عند وجود الدهون الزائدة في منطقة البطن أو في حالات ضعف جدار البطن السفلي وضعف مرونة الجلد أو النسيج الضام، وهو ما ينتج عن عدة حالات شائعة تشمل كل مما يلي[١]:

  • التغييرات الكبيرة في الوزن.
  • الحمل.
  • العمليات الجراحية في البطن.
  • التقدم في العمر.
  • طبيعة الجسم.


آثار عملية شد البطن

يوجد بعض الآثار الناتجة عن العملية الجراحية كما هو الحال في أي عملية جراحية أخرى؛ بما في ذلك الألم والتورم بعد الجراحة، ويمكن استخدام مسكنات الألم التي يصفها الطبيب لتخفيف الألم الذي يمكن أن يستمر لعدة أسابيع أو أشهر، كما يمكن أن يشعر المريض بالخدر أيضًا والتعب العام خلال هذه الفترة، ومن ناحية أخرى تنطوي هذه العملية الجراحية على مضاعفات محتملة عند الأشخاض الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية أو أمراض القلب أو الرئة أو مرض السكري أو أمراض الكبد أو المدخنين، وتشمل المضاعفات المحتملة كل مما يلي[٢]:

  • التندب.
  • حدوث نزيف دموي.
  • الإصابة بالعدوى.
  • تورم مصلي (تراكم السوائل).
  • عدم التئام الجرح الناتج عن العملية كما يجب.
  • فقدان الجلد.
  • الجلطات الدموية.
  • الشعور بالخدر أو تغييرات أخرى في الإحساس.
  • المخاطر المتعلقة بالتخدير.
  • حدوث تغييرات في لون البشرة.
  • التورم الذي يدوم طويلاً.
  • موت الأنسجة الدهنية الموجودة في عمق الجلد.
  • تعرض الجرح للفتح مرة أخرى بعد العملية.


الإجراءات أثناء العملية ومرحلة الشفاء

يحتاج المريض إلى التخدير العام أثناء عملية شد البطن، ويقوم الطبيب بإجراء شقين أحدهما من عظم الورك في أحد الجانبين إلى عظم الورك على الجانب الآخر من الجسم بالقرب من منطقة العانة، والشق الآخر حول السرة، ومن ثم يُفصل الجلد عن عضلات البطن ليتم شد عضلات البطن معًا وتثبيتها في مكانها للحصول على بطن مشدود، ويقوم الطبيب أيضًا بإزالة الجلد الزائد ويعيد تثبيت السرة في وضع يبدو طبيعياً، ويُغلق الجرح وتوضع الضمادات المعقمة فوقه، وتستغرق العملية بأكملها من ساعتين إلى خمس ساعات تقريبًا. وبعد الانتهاء من العملية يُدخل الطبيب أنبوبًا مؤقتًا تحت الجلد لإخراج السوائل الزائدة من موقع الجراحة، كما يجب ارتداء مشد ضغط خلال فترة الشفاء، وتستغرق مرحلة الشفاء من أسبوعين إلى شهرين ويتوجب على المريض خلال هذه الفترة تجنب الأعمال الشاقة ورفع الأشياء الثقيلة إلى حين الشفاء وأخذ مشورة الطبيب بالعودة إلى روتين العمل اليومي[٣].


الأشخاص المرشحين لعملية شد البطن

تعد عملية شد البطن مناسبة لكل من النساء والرجال الذين يتمتعون بصحة عامة جيدة وبوزن ثابت، ومن الأفضل أن يكون الشخص غير مدخن، كما أنه لا ينبغي الخلط بين عملية شد البطن وشفط الدهون بالرغم من أن الطبيب قد يقوم بشفط الدهون أثناء عملية شد البطن، وغالبًا ما تختار النساء إجراء هذه العملية بعد الحمل لعدة مرات؛ إذ يتسبب ذلك بتمدد العضلات وترهل الجلد أيضًا نتيجة زيادة حجم البطن وتقلصه، كما يقوم بهذا الإجراء كل من النساء والرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة مع وجود ترهل في الجلد في منطقة البطن. ومن ناحية أخرى فإنه في بعض الحالات يكون من الأفضل تجنب إجراء هذه العملية أو تأخيرها وخاصة في حال الرغبة بإنجاب الأطفال، فيكون من الجيد تأجيل هذه العملية وإجرائها بعد التوقف عن الحمل؛ وذلك لأن عملية شد البطن تنطوي على شد العضلات العمودية مما يمكن أن يتسبب بانفصالها وحدوث فتق عند حدوث الحمل في المستقبل، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون الوزن ثابتًا عند التفكير في إجراء هذه العملية، لذا فإن الأشخاص الذين يرغبون في إنقاص الوزن ليسوا مرشحين جيدين لعملية شد البطن[٢].


المراجع

  1. "Tummy tuck", mayoclinic,20 - 7 - 2019، Retrieved 19 - 8 - 2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Abdominoplasty (Tummy Tuck)", clevelandclinic,2 - 9 - 2016، Retrieved 19 - 8 - 2019. Edited.
  3. Natalie Kita (13 - 5 - 2019), "What You Need to Know About a Tummy Tuck Surgery "، verywellhealth, Retrieved 19 - 8 - 2019. Edited.