وصفات لتسمين الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٣ مايو ٢٠٢٠
وصفات لتسمين الأطفال

أغذية لتسمين الأطفال

يعاني بعض الأطفال من قلة الوزن الطبيعي بالنسبة لأعمارهم، مما يدفع آبائهم إلى البحث عن حلول لهذه المشكلة، والتي يكون سببها في معظم الأحيان ضعف الشهية لدى الطفل، كما يمكن لبعض الأمراض المزمنة أو تناول بعض الأدوية التسبب بنقص الوزن الطبيعي عند الأطفال، ولا يمكن علاج هذه المشكلة فقط بزيادة كمية الطعام المتناول سواء أكان صحيًا أم لا، وعلى العموم من الطرق المتبعة لتسمين الأطفال تناول الأغذية المليئة بالسعرات الحرارية ذات القدرة على تزويد الجسم بالطاقة والمواد الغذائية، ويفضل تناول الكثير من الأطعمة المليئة بالدهون والبروتين، ومن هذه الأطعمة أو الأغذية ما يلي:[١]

  • الزبادي والجبن كامل الدسم.
  • زبدة الفول السوداني.
  • حبوب الإفطار مع حليب كامل الدسم.
  • عصير البرتقال.
  • الفواكه والخضروات.

ولا ينصح بإعطاء الأطفال أي من أنواع المكملات الغذائية لغرض التسمين، والاستعانة بخلط المواد الغذائية التالية مع بعض الأطعمة السالف ذكرها:[١]

  • الحليب المجفف.
  • العسل.
  • السمنة.
  • الأفوكادو.

وكوصفات محددة يمكن اتباع ما يلي:[١]

  • إضافة ملعقتين من الحليب المجفف إلى الحليب السائل كامل الدسم، مما يزيد ما يقارب 30-60 سعرة حرارية.
  • إضافة ملعقة من زبدة الفول السوداني إلى حبة موز واحدة.
  • إضافة الجبنة إلى أيّ من الأطعمة السابقة.


مشروبات وأعشاب لتسمين الأطفال

تستخدم بعض المشروبات والأعشاب لغرض تسمين الأطفال، ومن أهمها؛ الماء والحليب كامل الدسم وعصير الفواكه، مع التأكد من عدم احتوائها على نسبة كبيرة من السكر،[٢] أما عن الأعشاب فتوجد العديد من الأعشاب ومشروباتها المفيدة للأطفال، والتي تساعد في الحفاظ على صحة الطفل بشكل عام، وتظهر معظم الدراسات الطبية أن تناول الأعشاب التالية من قبل الأطفال آمنًا، مع التنويه إلى قلة الأبحاث المتعلقة بنعناع الهر، وهي كما يلي:[٣]

  • نعناع الهر: وهو عشبة تابعة لعائلة النعناع، والتي تستخدم لتحضير شاي النعناع المعروف بقدرته على تخفيف التوتر والمساعدة على النوم، والتقليل من مشاكل المعدة المضطربة.
  • الشمر: تستخدم هذه العشبة في العادة لعلاج المشاكل الهضمية؛ كغازات البطن، والمغص، مما يساعد على زيادة كمية الطعام المتناول من قبل الطفل.
  • الزنجبيل: يعرف الزنجبيل بقدرته على التخلص من الغثيان، ويساعد على تحفيز عملية الهضم وبالتالي تحسين كمية الطعام المتناول، ولكن لا يحبذ بعض الأطفال هذا الصنف بسبب طعمه اللاذع، ولكن يجب التنويه إلى عدم الإكثار منه تجنبًا للآثار الجانبية.
  • النعناع: يحتوي النعناع على قدرة تساعد في التخفيف من معظم مشاكل البطن والمعدة، والتي تمنع الطفل أحيانًا من تناول الطعام كما يجب.


نصائح لفتح الشهية عند الأطفال

يعاني معظم الأطفال المصابين بنقص الوزن الطبيعي بسبب ضعف الشهية، وتصل نسبة الأطفال المصابين بهذا الأمر في الولايات المتحدة إلى 3.5%، وقبل البدء باتخاذ إجراءات لفتح الشهية عند الطفل، يجب التأكد من إصابته بضعف الشهية أو بنقص الوزن عن المعتاد، إذ يوجد فرق هائل بين هذه الأمور وبين أن يكون الطفل ذو طبيعة جسدية نحيفة،[٤] وفيما يلي نصائح لفتح الشهية عند الأطفال:[٥]

  • أخذ استشارة المعالج السلوكي أو المعرفي.
  • معالجة المشاكل العائلية والتهديدات التي قد تضر بعادات الطفل عند تناوله الطعام.
  • تقديم وجبات صغيرة ومتكررة.
  • تقديم العديد من الأصناف للطفل خاصة في سنّ مبكرة.
  • زيادة البهجة في أوقات تناول الطعام، وذلك من خلال تشجيع الطفل على تناول الطعام وانخراطه مع الآخرين أثناء ذلك.
  • تناول الطعام مع العائلة لرفع السلوك الإيجابي عند الطفل أثناء تناول الطعام.
  • إبعاد مسببات تشتيت الطفل عن الطعام مثل؛ التلفاز، والهاتف، والألعاب.
  • تحديد وقت تناول الطعام إلى ما يقارب 20 دقيقة.
  • التأكد من أن الطفل يقضي وقتًا كافيًا في ممارسة النشاطات الجسمانية وممارسة الألعاب المختلفة.
  • التخفيف من تناول الطعام ما بين الوجبات الرئيسية.


أسباب عدم اكتساب الطفل للوزن

توجد العديد من الأسباب لعدم اكتساب الطفل للوزن، وفيما يلي نستعرض بعضًا منها:[٦]

  • قلة تناول السعرات الحرارية، وهو ما يمثل 90% من حالات قلة الوزن عند الأطفال، ويظهر هذا الأمر عادة بسبب قلة الخبرة عند الآباء بكمية الطعام التي يحتاجها الطفل، كما تؤدي قلة الرضاعة إلى نفس السبب.
  • حساسية الفم والمشاكل العصبية التي تقلل من قدرة الطفل على بلع الطعام.
  • عدم قدرة الطفل على إبقاء الطعام لفترة كافية لهضمه؛ بسبب التقيؤ المزمن الناتج عن الارتداد المريئي أو تضيق بوابات المعدة.
  • ضعف عام في آداء البنكرياس، وقد يؤدي إلى إضعاف قدرة الطفل على هضم الطعام.
  • التعرض لأمراض تصيب جدار الأمعاء الداخلي، مثل؛ مرض الاضطرابات الهضمية أو مرض كرون.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الإصابة بأمراض القلب المزمنة.
  • الإصابة بأمراض الكلى، وهو أمر نادر جدًا ان يسبب قلة الوزن عند الأطفال.
  • الإصابة بالأمراض الوراثية.


قَد يُهِمُّكَ

يتساءل بعض الآباء عن كيفية معرفة ما إن كان وزن الطفل أقل من الطبيعي أم لا، والطريقة المتبعة لمعرفة هذا الأمر عند الأطباء هي بالاستعانة بمخطط مؤشر كتلة الجسم، والذي يعرف باسم مخطط النمو عند الأطفال، وهو مخطط شامل لكلا الجنسين ولكافة الأعمار، ويحتوي هذا المؤشر على نسب مئوية للمقارنة بين الأطفال، وفيما يلي التصنيفات الموجودة في هذا المؤشر:[٧]

  • تحت الوزن الطبيعي: أن يقل المؤشر عن 5% من الأطفال بنفس العمر، والجنس، والطول.
  • الوزن الصحي والطبيعي: أن يساوي المؤشر أو يكون أعلى من 5%، أو أن يقل عن 85% من الأطفال بنفس العمر والجنس والطول.
  • فوق الوزن الطبيعي: أن يكون المؤشر يساوي أو أعلى من 85%، وأن يكون أقل من 95% من الأطفال بنفس العمر والجنس والطول.
  • السمنة: أن يكون المؤشر يساوي أو أعلى من 95% من الأطفال بنفس العمر والجنس والطول.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Vincent Iannelli (February 03, 2020), "How Children Can Gain Weight Healthily"، verywellfamily, Retrieved 30-4-2020. Edited.
  2. "Underweight children aged 2 to 5", nhs,21 April 2020، Retrieved 30-4-2020. Edited.
  3. Ashley Marcin (December 11, 2019 ), "Herbal Teas for Toddlers: What’s Safe and What’s Not"، healthline, Retrieved 30-4-2020. Edited.
  4. Janet Renee, "How to Increase Appetite in an Underweight Child"، livestrong, Retrieved 30-4-2020. Edited.
  5. Megan Dix (February 9, 2018 ), "Supplements, Medications, and Lifestyle Changes to Help Stimulate Appetite"، healthline, Retrieved 30-4-2020. Edited.
  6. "10 Possible Reasons Why Your Child Isn’t Growing", clevelandclinic,August 2, 2017، Retrieved 30-4-2020. Edited.
  7. Mary L. Gavin (June 2018), "Your Child's Weight"، kidshealth, Retrieved 30-4-2020. Edited.