علاج نقص الوزن عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٦ مارس ٢٠١٩
علاج نقص الوزن عند الاطفال

نقصان وزن الطفل

تشتكي كثير من الأمهات من النقصان الكبير في وزن أطفالهنّ، إذ يكون منخفضًا عن الوزن الطبيعي، وتنتشر هذه الحالة من عمر السنتين إلى الخمس سنوات، وقد يعود نقص الوزن عند الأطفال إلى مشكلات صحية، لذا يجب مراجعة الطبيب لتحديد السبب، ووصف الإجراءات اللازمة لزيادة الوزن، والنمو بشكل طبيعي.


علاج نقص الوزن عند الأطفال

يجب على الوالدين مراجعة الطبيب لتحديد السبب الرئيس لنقصان وزن الطفل، وإجراء العلاج المناسب لحالته الصحية، لأنّه لا يوجد دواء معين لعلاج نقص الوزن بسبب اختلاف الأسباب، في المقابل يجب تحسين النظام الغذائي للطفل ليكون شاملًا للعناصر الغذائية المهمة لنموه، وذلك إن كان السبب وراء نقصان الوزن ونقص التغذية، أمّا إن كان غير ذلك فإنّه سيستعيد وزنه الطبيعي بعد إجراء التحاليل والفحصوات الطبية من قبل الطبيب وبدء المعالجة، ومن بين هذه الفحوصات:

  • فحص وظائف الكلى، والكبد، والغدة الدرقية، والبنكرياس.
  • فحص الهرمونات، أهمها هرمون النمو.
  • فحص نسبة السكر في الدم.
  • تحليل للبراز.


أسباب نقصان الوزن عند الأطفال

  • فقدان الشهية لدى الطفل، وتحدث هذه الحالة عند الأطفال بسبب وجود مشكلة صحية معينة مثل مرض السكري.
  • افتقار الجسم للعناصر الغذائية الضرورية، وتنتشر هذه الحالة لدى الأشخاص النباتيين بشكل أكبر.
  • تناول بعض الأدوية مفقدة الشهية، مثل: أدوية الصرع، والتشنجات.
  • وجود بعض المشكلات العصبية.
  • المشكلات السلوكية، مثل: الحركة الزائدة، وقلة التركيز، والانتباه، وقلة الاهتمام بالطفل من قبل والديه.
  • العوامل النفسية؛ كالاكتئاب، والخوف.
  • الشعور بآلام مانعة من تناول الطعام، مثل: وجع الأسنان، وارتداد عصارة المعدة.
  • نظام غذائي غير صحي، مثل تناول الطفل لكثير من السكريات، والمشروبات الغازية، والأطعمة الجاهزة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: الأمراض الصدرية المزمنة، وزيادة نشاط الغدة الدرقية، والالتهابات المزمنة كالتهاب الأمعاء، أو السرطانات، وأمراض القلب، وصعوبة التنفس أثناء النوم.
  • فقدان العناصر الغذائية مع البول، أو البراز، أو القيء، والذي يعود لوجود بعض المشكلات الصحية، مثل: أمراض الكبد المزمنة، والتهاب البنكرياس أو التهابات الأمعاء، والأمبيا، والعامل الوراثي لعمليات الأيض، والحساسية من الطعام، ومتلازمة الأمعاء القصيرة.


نصائح صحية لزيادة وزن الطفل

  • اتباع نظام صحي متوازن وشامل للعناصر الغذائية، من خلال تقديم وجبات طعام محتوية على الكربوهيدرات النشوية؛ كالمعكرونة، والبطاطا، والأرز، بالإضافة إلى البروتين كاللحوم الحمراء، والبقوليات، والبيض، وتقديم الأطعمة المحتوية على الكالسيوم 3 مرات في اليوم كالحليب، والأجبان، بالإضافة إلى تناول الفواكه والخضروات، والإكثار من شرب الماء، وتناول قليل من الحلويات بعد الانتهاء من وجبة الطعام.
  • زيادة السعرات الحرارية في الطعام، بوضع الجبن للبطاطا المهروسة، أو وضعه على الفول والخبز المحمص، وتحضير بعض الحلويات مثل "البودنغ بالحليب"، وتقديم بعض الفواكه والخضروات المليئة بالسعرات الحراريةكالموز والأفوكادو كوجبات خفيفة.
  • إعطاء الطفل قطرات الفيتامينات المباعة في الصيدليات بعد استشارة طبيب الأطفال لتحديد المنتج المناسب، والجرعة المناسبة.
  • حثّ الطفل على القيام بالنشاطات البدنية الصحية لتقوية العضلات، والعظام.
  • مراقبة وزن الطفل، وإعطاؤه الاهتمام اللازم، والعناية المناسبة، وعدم تعريضه للعنف، والجو الأسري المتشاحن.