هل يعمل موظفك عن بعد؟ كيف تعزز الشعور بالانتماء لديهم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ٢٤ يونيو ٢٠٢٠
هل يعمل موظفك عن بعد؟ كيف تعزز الشعور بالانتماء لديهم

العمل عن بعد

هل كنتَ تعاني من مشقّة المواصلات للوصول لعملك؟ وتتحمَّل الجهد والتعب وتكاليف تنقُّلك لتصل للمؤسسة الي تعمل فيها؟ هذه المعاناة ستنتهي قريبًا مع التطوّر التكنولوجي الهائل والاتجاه العالمي العام نحو العمل عن بعد واستغلال وسائل التكنولوجيا التي تغني عن وجودك في مكان العمل، وذلك بفضل التقنيات المتطورة باستمرار، مثل Skype و Facetime و Slack و Zoom و Google Hangouts وتطبيقات المصادقة والحوسبة السحابية، ناهيك عن الرسائل النصية والبريد الإلكتروني، فلم يعد من الضروري أن تكون في مكتبك بدوام كامل لتكون عضوًا منتجًا في الفريق، وفي الواقع تستطيع العمل بفعالية أكبر وأنت في المنزل إذا نظَّمت حياتك وعملك بإتقان؛[١] إذ أثبتت الدراسات العلمية أنَّ الموظفين يعملون عن بُعد 1.4 يوم في الشهر أكثر من نظرائهم الذين يعملون في المكاتب، ممَّا يؤدي إلى أكثر من ثلاثة أسابيع إضافية من العمل سنويًا.[٢]


كيف تُعزّز الشعور بالانتماء بين الموظفين الذين يعملون عن بعد؟

إذا كنتَ صاحب عمل فعليك أن تدرك أهمية جعل موظفيك يشعرون بأنهم منتمون لمؤسستك ومشمولون في العمل، ومع ازدياد عدد الموظفين الذين أصبحوا يعملون عن بعد، تزداد صعوبة متابعتهم جميعًا وتعزيز قيم الانتماء والولاء عندهم للعمل، ومن النصائح التي نقدمها لك لتعزيز قيم الانتماء عند موظفيك الذين يعملون عن بُعد:[٣]

  • قدّم التغذية الراجعة باستمرار: كي تكون مديرًا ناجحًا عن بُعد، عليك بناء حلقة واسعة من التواصل مع موظفيك وتقديم تعليقاتك وردود أفعالك حول أعمالهم، ويساعدك في تعزيز انتمائهم لمؤسستك، عبّر دائمًا عن فخرك بموظفيك وتقديرك لجهودهم وعملهم، وساعدهم في تحسين عملهم وتطوير أنفسهم لترقى بمؤسستك، وعلّق على الأمور التي تحتاج إلى تعديل بطريقة لبقة ودون إظهار الاستعلاء، وساعد موظفيك في التواصل والتعلّم من بعضهم البعض.
  • اجتمع بموظفيك فرديًا: من المهم إيجاد طرق للاتصال بينك وبين موظفيك الذين يعملون عن بعد، وتعدُّ الدورات الفردية ضرورية للإدارة الجيدة، وقابل موظفيك الذين لا يعملون في الشركة كما تفعل مع أعضاء الفريق الآخرين، خلاف ذلك قد يشعر الموظفون عن بُعد أنَّهم مستبعدون اجتماعيًا، وأجرِ مكالمة صوتية للقاءات منتظمة، ولكن لتقديم تعليقات مهمة أو أي أخبار سيئة، سيكون الفيديو خيارًا أفضل.
  • استخدِم التكنولوجيا المتاحة: غالبًا ما ينخرط أعضاء الفريق في محادثات غير رسمية في مكان العمل أو بين الاجتماعات، ويمنح ذلك الموظفين الشعور بأنَّهم على المسار الصحيح فيما يتعلق بعملهم، لذلك عليك التواصل معهم دائمًا، ووضعهم في صورة آخر التطوّرات وتحديثات الحالة، ويمكن لمسؤولي الإدارة في مشروعك تسجيل تعيينات المشروع، وتواريخ الاستحقاق، وإرسال إشعارات عند اكتمال المشروع، وبالنسبة للمحادثات غير الرسمية فهناك تطبيقات مراسلة فورية، مثل Skype أو WhatsApp، ويجب أن يتمكن الموظفون عن بُعد من التعاون ومشاركة الأفكار لأنَّ هذا هو ما يدفع للابتكار.
  • شجّع الابتكار: ستكون هناك دائمًا عقبات، ومهمتك هي تدريب أعضاء فريقك على التغلب عليها، وسوف يشجعهم ذلك على التساؤل عن الأشياء وممارسة العصف الذهني، وبالتالي تعزيز بيئة قوية قادرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات، وذلك سيولّد الراحة والثقة الكبيرة بالنفس وتنمية ثقتهم فيك كمدير وبباقي أعضاء شركتك، بهذه الطريقة ستحصل على موظَّفين يريدون إنجاز المزيد.
  • ابنِ علاقات: من الصعب بناء علاقات مع شخص على بعد مئات أو آلاف الأميال والحفاظ عليها، وبغض النظر عن مدى تواصلك الجيد، لا يزال عليك استثمار الوقت والجهد للحفاظ على علاقاتك، وإذا كانت هناك فرصة فادعهم لزيارة مكتب شركتك لعقد اجتماع وجهًا لوجه، وبهذه الطريقة ستقيم علاقة موثوقة من خلال التحدُّث عن التطلُّعات أو المخاوف أو الهوايات، وطريقة أخرى لبناء العلاقات والحفاظ عليها هي إرسال هدايا ملموسة لهم، ويمكن أن يكون شعار الشركة أو القلم أو الكمبيوتر المحمول أو السترة هدية لطيفة، ستذكّرهم بأنَّهم ليسوا وحدهم ولكنَّهم جزء من الفريق.
  • أضف الطابع الرسمي على برامج المكافآت والتقدير: أظهرت الدراسات مع الوقت أنَّ الموظفين الذين يشعرون بالتقدير والتعزيز هم الأكثر ولاءً، لذا يفضل لك كمدير أن توفر آليات رسمية لتقييم ومكافأة الموظفين، وأن تكون هذه التنافسية قادرة على التوافق مع معايير الصناعة، واعترف بالأداء المتميز لموظفيك وكافئهم باستمرار، وضع مبادرات خاصة منتظمة لتحديد الموظفين المتميزين من بين الجميع، والاحتفاء بهم وتحفيزهم وتعزيز ولائهم، وهذا سيزيد ولاء جميع الموظفين أيضًا، كما أنَّ البيئة الجديرة بالثقة التي يكسب المحترفون المهتمون بالعاطفة المهنية فيها المكافآت والتقدير الذي يستحقونه لجهودهم الخاصة هي البيئة الأكثر نجاحًا في الاحتفاظ بالموظفين الرئيسيين على المدى الطويل.[٤]


قد يُهِمُّكَ

يمكن تعريف الولاء بأنَّه الإخلاص؛ سواء كان الإخلاص لشخص أو قضية أو أمَّة، وبما أنَّه مشاعر متمثّلة بالإخلاص والحب فهو طوعي ولا يُجبر الإنسان عليه، وأمَّا الانتماء فهي العلاقة الناتجة عن انتساب أو انضمام شيء إلى آخر، واعتباره جزءًا منه، كتشكيل نادٍ أو مجتمع أو منظَّمة جامعة، ولا سيما النقابات العمالية.[٥] والولاء عنصر مهم في أي عمل تجاري، فأنت تحتاج إلى موظفين مخلصين يهتمون بعملك، وتحتاج أيضًا إلى عملاء مخلصين للحفاظ على ازدهار عملك في المستقبل، فالولاء يعني الالتزام والتفاني تجاه الآخر ممّا يسمح للاحترام والثقة بالازدهار، وهو مهم في كل من أعمالك وحياتك الشخصية.[٦] وأمَّا الانتماء فهو الانضمام وميل الشخص للانتساب لجمعية أو منظَّمة معينة، ولتطبيق دافع الانتماء بفعالية في مكان العمل وتشجيع فريقك، حدّد ما يحفّز أعضاء فريقك لمعرفة ما إذا كانوا سيستجيبون بشكل أفضل لتحفيز الانتماء، ومارس أنشطة بناء الفريق عن بُعد ليتفاعل الموظفون والزملاء مع بعضهم البعض على المستوى الشخصي ويتعرفوا على بعضهم البعض، وعزّز نجاح المجموعة، وشجّع على التفاعل الاجتماعي الصحي خلال ساعات العمل.[٧]


المراجع

  1. "The Ultimate Working From Home Guide", investopedia, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  2. "Working From Home Increases Productivity", businessnewsdaily, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  3. "How to create a sense of belonging among remote employees", lionstep, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  4. "9 Things Employers Should Do to Improve Employees' Loyalty", albawaba, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  5. "Affiliation vs Loyalty - What's the difference?", wikidiff, Retrieved 23-6-2020. Edited.
  6. "15 Surprising Things I Have Learned About LoyaltyLoyalty is a critically important ingredient in both our business and our personal lives. Are you doing enough to create more loyalty in your work and life?", inc, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  7. "A Guide to Affiliation Motivation", indeed, Retrieved 24-6-2020. Edited.

78 مشاهدة