اتخاذ القرار في المؤسسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٨ أغسطس ٢٠١٩
اتخاذ القرار في المؤسسة

اتخاذ القرار في المؤسسة

إن القرارت الروتينية تجعلك تأخذها دون التفكير فيها كثيرًا، لكن هناك بعض القرارات الصعبة التي تتطلب المزيد من الدراسة[١]، وفي هذه الحالة قد تكون هذه القرارت تحتوي على بعض الحقائق غير المعروفة أو تحتوي على العديد من المعلومات والعوامل المتداخلة التي تؤثر على اتخاذ القرار بالشكل المناسب، أو قد تحتوي على عواقب كبيرة؛ أي إن تأثير القرار قد يكون كبيرًا، أو التنبؤ بردود فعل الأشخاص فيما يتعلق بهذا القرار، فبهذه الحالة يحتاج الشخص إلى المشاركة في حل المشكلات بالإضافة إلى مهارات صنع القرار، وفي مواقف الأعمال الواقعية يمكن أن تفشل القرارات غالبًا لأن أفضل البدائل ليست واضحة في البداية، أو أن العوامل الرئيسية لا تعد جزءًا من العملية، ولإيقاف حدوث هذه المشكلة يجب الجمع إلى بين استراتيجيات حل المشكلات واتخاذ القرارات للوصول لنتيجة أفضل.، ويمكن أن تساعد العملية المنطقية والمنظمة في القيام بذلك عن طريق التأكد من معالجة جميع العناصر الأساسية اللازمة لتحقيق نتيجة ناجحة[٢].


خطوات اتخاذ القرار

توجد عدد من الخطوات التي يجب اتباعها لاتخاذ القرار المناسب وهي :[٣]

  • تحديد القرار: يجب تحديد طبيعة القرار الذي يجب اتخاذه بوضوح، وتعد هذه الخطوة أهم خطوة في هذه العملية.
  • جمع المعلومات ذات الصلة: قبل اتخاذ القرار يتوجب جمع بعض المعلومات ذات الصلة مثل: المعلومات المطلوبة، وأفضل مصادر المعلومات، وكيفية الحصول عليها، وتتضمن هذه الخطوة عملًا داخليًا وخارجيًا، وبعض المعلومات داخلية: يُحصل عليها من خلال عملية التقييم الذاتي، والمعلومات الأخرى خارجية: من الممكن أن تكون موجودة عبر الإنترنت أو في الكتب ومن أشخاص آخرين ومن مصادر أخرى.
  • تحديد البدائل: أثناء جمع المعلومات من المحتمل أن تحدد عدة مسارات ممكنة للعمل أو البدائل، ويمكن أيضًا استخدام الخيال و إيجاد معلومات إضافية لإنشاء بدائل جديدة، وفي هذه الخطوة سوف تدرج جميع البدائل الممكنة والمرغوبة.
  • دراسة البدائل: من الممكن في هذه الخطوة الاستعانة بالمعلومات الشخصية والعواطف لتخيل ما سيكون عليه الحال إذا نفذ كل بديل من البدائل، وتقييم ما إذا كانت ستلبي الحاجة المحددة في الخطوة 1 أو حلها من خلال استخدام كل بديل، ومع مرور هذه العملية الداخلية الصعبة ستبدأ في تفضيل بدائل معينة.
  • اختيار البديل المناسب من بين البدائل : بمجرد دراسة كل الأدلة تصبح البدائل واضحة لتحديد البديل الذي يبدو أنه الأفضل للمؤسسة.
  • اتخاذ الإجراءات: في هذه الخطوة يجب اتخاذ بعض الإجراءات الإيجابية من خلال البدء في تطبيق البديل الذي اختاروه.
  • مراجعة القرار وعواقبه : في هذه الخطوة الأخيرة يوضع في الاعتبار نتائج القرار وتقييم ما إذا كانت قد حلت.


فوائد اتخاذ القرار

توجد عدة فوائد لتحديد استراتيجيات اتخاذ القرار في المؤسسة منها:[٤]

  • التناسق : عندما تكون هناك استراتيجية واضحة مع توجيهات توجه عملية اتخاذ القرارات، يكون صنع القرار ثابتًا ومنطقيًا بحيث يسهل على كل فرد في المؤسسة فهم القرارات ومتابعتها.
  • الشعور بالراحة : تجعل الاستراتيجية الإدارة المنخفضة والمتوسطة أكثر راحة في اتخاذ القرارات الرئيسية، نظرًا لوجود مسار محدد يمكنهم اتباعه.
  • تجنب القرارات المفاجئة: عند وجود استراتيجية محددة لاتخاذ القرار يجب أن يتجنب المدير اتخاذ القرارات الاندفاعية القائمة على معلومات غير دقيقة أو استجابة عاطفية، وفي معظم الأحيان هذه هي القرارات التي ينتهي بها الأمر إلى أن تكون خاطئة أو أكثر تكلفة مما كان متوقعًا.


المراجع

  1. "What is the difference between 'make decision' and 'take decision'?", english.stackexchange, Retrieved 29/7/2019. Edited.
  2. "How to Make Decisions", mindtools, Retrieved 29/7/2019. Edited.
  3. "Decision-making process", umassd, Retrieved 29/7/2019. Edited.
  4. "The Advantages of Decision Making Strategies in Management", bizfluent, Retrieved 7/8/2019. Edited.