هل يجوز صيام يوم عرفه وانا علي قضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ١٧ فبراير ٢٠١٩
هل يجوز صيام يوم عرفه وانا علي قضاء

يوم عرفة

تتألّفُ أركانُ الإسلام من خمسة أركان رئيسة، ويُعدُّ الصّيامُ الرّكنَ الرّابعَ منها والذي يَحلُّ لمدة شهر من كلّ عام، ويكون ذلك في شهر رمضان المبارك، ويوجدُ أيامٌ اختياريّةٌ أخرى يُؤجرُ المُسلم على الصّيام فيها؛ كالأيام البيض ويوم عرفة، وهو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة الذي تُقام به أهمُّ مناسك فريضة الحج على الإطلاق، إذ يقفُ المُسلمون على جبل يُعرفُ باسم جبل عرفة والذي يَبعدُ عن مكة حوالي 22 كيلو مترًا و10 كيلو مترات عن مِنى، ويُعدُّ الوقوفُ على قمته أو سفحه من أهمّ أعمال الحجاج وذلك لقول الرّسول صلى الله عليه وسلم: (الحج عرفة) [أخرجه أحمد]، ويصومُ المسلمون في هذا اليوم تَقربًا لله عزّ وجل وذلك من السّنة أما المسلمون الذين يؤدون فريضةَ الحج فلا يجبُ أن يصوموا وذلك كي يتناولوا من الطّعام والشّراب ما يمدُّهم بالطّاقة ويمكنهم من أداء الفريضة على أكمل وجه، ومن الجدير بالذّكر أنّ الوقوفَ في عرفة هو النّسك الوحيد الذي يقوم به الحاج خارج منطقة الحرم المكي.


حكم صيام يوم عرفة بوجود القضاء

يرغبُ المسلم باستدراك الأيام النّافلة من الصّوم وصيامها، وذلك لما فيها من تقرّب من الله عزّ وجل وأجر كبير ولا شكّ أنَّ يومَ عرفة أحد أهمّ تلك الأيام، وفي حال كان على المسلم قضاء يوم ما عن الإفطار في رمضان بسبب المرض أو الحيض بالنّسبة للأنثى، فإنّ جمهورَ العلماء رأى أنّ لا حرج من صيام عرفة ونية القضاء وبهذا يأخذُ المسلم الأجرين، وقد قال فضيلة الشّيخ ابن عثيمين رحمه الله في ذلك: (لو مرّ عليه عشر ذي الحجة، أو يوم عرفة، فإنّنا نقول: صم القضاء في هذه الأيام، وربما تدرك أجر القضاء وأجر صيام هذه الأيام، وعلى فرض أنّه لا يحصل أجر صيام هذه الأيام مع القضاء، فإنّ القضاءَ أفضل من تقديم النفل)، وهذا يكون فقط لغير الحجاج من المسلمين؛ لأنّ الرّسولَ صلى الله عليه وسلم وقفَ مفُطرًا في جبل عرفة ونهى عن الصّيام فيه.


معلومات عن يوم عرفة

  • سُمِّيَ جبل عرفة بهذا الاسم لعدد من الفرضيات منها أنّ الحجاجَ يتلاقون عليه فيتعارفون أو أنّ سيدنا آدم وحواء عليهما السّلام التقيا للمرة الأولى عليه أو لأنّ المسلمين يعترفون بخطاياهم وذنوبهم وهم عليه.
  • كانت آخر خطبة للرّسول صلى الله عليه وسلم من على جبل عرفة في حجة الوداع وقد أوصى المسلمين بالنّساء خيرًا، وبحرمة دمائهم بعضهم على بعض.
  • يتضمّنُ صيام يوم عرفة ما يتضمّنه أيُّ يوم من أيام شهر رمضان من أحكام وطريقة، إذ يمسكُ المسلمون عن الطّعام من آذان الفجر ويفطرون مع آذان المغرب.
  • يمضي المسلمون الوقتَ على جبل عرفة بالأذكار والدّعاء والاستغفار والعبادات، فيستشعرون بالطّمأنينة والسّكينة الرّوحانيّة وينفرون إلى المزدلفة بإحساس طاغٍ من أنّ اللهَ غفرَ لهم ذنوبهم جميعها.
  • يستمرُّ الوقوفُ في عرفة من بداية زوال شمس يوم عرفة حتى طلوع فجر أوّل أيام عيد الأضحى المبارك، ويقوم الحجاج بتأدية صلاتيّ الظّهر والعصر جمعَ تقديم في الأذان نفسه وإقامتين.