مراحل تطور الفلسفة

مراحل تطور الفلسفة
مراحل تطور الفلسفة

الفلسفة

لا بُدّ أنّك قد قرأت أحد الكُتب الفلسفيّة، وشعرتَ حينها أنّ الفلسفة تدور حول علم دراسة المعرفة الفكرية، ومعرفة ماهية الأشياء الموجودة في الطبيعة، والتفرقة بما يُعرف حقيقةً، وما يُعرف في العقل والمنطق، وتعني الفلسفة التحقيق في طبيعة وأسباب الواقع والمعرفة، ودراسة الطبيعة النهائية للوجود، والبحث العقلاني لطريقة طرح الأسئلة حول الوجود.

تُبين لكَ الفلسفة الملامح العامة الرئيسية للوجود البشري وهي؛ العقل، والمادة، والحقيقة، كما تُعرف الفلسفة بأنّها الدراسة المنهجية والنقدية للأسئلة الأساسية التي تنشأ كل يوم في دماغنا البشري، والهدف الرئيسي منها ليس إتقان وحفظ مجموعة من البراهين والحقائق، بقدر ما تهدف لتوضيح مجموعة من الحقائق المُجردة، ومع تطور علم الفلسفة وجدت أربع طرق شائعة لتقسيم علم الفلسفة وتنظيمه، إليكَ إيّاها:[١][٢]

  • تقسيم الفلسفة حسب الفرع أو العقيدة.
  • تقسيم الفلسفة حسب الفترة التاريخية.
  • تقسيم الفلسفة حسب الفلاسفة المشهورين.
  • تقسيم الفلسفة حسب المدرسة الفكرية الفلسفية.


أهميّة دراسة الفلسفة

دراسة الفلسفة مُهم جدًا في عالمنا، وقد تسأل نفسكَ عن السبب الرئيسي لذلك، ولمَ ينبغي لكَ دراستها؟، وكيف يُمكن أن تؤثر دراسة الفلسفة على آفاقكَ المهنية المستقبلية؟، عمومًا إنّ دراسة الفلسفة لها أهمية كبيرة ومتعددة، وتوجد العديد من الدوافع المفيدة لكَ حين دراستكَ لها أبرزها:[٢]

  • إشباع فضولك الفكري، فالفلسفة هي أساس لتحقيق نقد انعكاسي فكري، وإجابة السؤال الدائم: لمَ تُفكر بطريقة ما، ولا تُفكر بطريقة أخرى؟.
  • تهتم الفلسفة بقدر كبير بالتاريخ الثقافي والفكري، والفلسفة تكشف جزء كبير من التاريخ.
  • دراستك الفلسفة مناسبة لتنمية مهاراتك الفكرية، كما تفيد في شحذ وتسريع مهاراتك اللغوية.
  • الفلسفة تتطلب مستوى عال من الوضوح والدقة والتنظيم، فدراستها والتحول لحياة الفلاسفة، يُكرِّسكَ للبحث وتعلم الكثير من الأشياء.


مراحل تطور الفلسفة

قرون طويلة كان فيها تاريخ الفلسفة مُهم في رسم المسار البشري، ولكن حتى القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين لم يوجد تمييز حقيقي بين العالم والفيلسوف، وكان العديد من علماء الفلاسفة العظماء في العصور القديمة من اللاهوتيين المتدينين، ومع تطور الفلسفة تطورت الطريقة العلمية المُستخدمة، وطُوِّرت الحدود والقواعد البشرية، وتشابكت مع العلوم المختلفة، وقد مرت الفلسفة في عدة مراحل تطويرية، وهي:[٣]

  • مرحلة الفلسفة اليونانية: بداية تاريخ الفلسفة المنهجية كان في اليونان القديمة، وكان أساس الاعتقاد اليوناني الفلسفي في هذه المرحلة يعتمد بأن الإنسان ولد بمعرفة فطرية بكل شيء، وأن التعلم كان عملية لفتح الذكريات القديمة فقط.
  • مرحلة الفلسفة الرومانية: العصر الروماني بدء بناءً على تطوير المنهج العلمي الفلسفي اليوناني، ولكن ركز الرومان على الفلسفات المعمارية والهندسية باستخدام الرياضيات والمعرفة العلمية المتقدمة، ومع ذلك لم يظهر فلاسفة عظام بين الرومان، واعتمدوا بشكل رئيسي على نظريات بطليموس وأرسطو في الفلسفة.
  • مرحلة الفلسفة الإسلامية: أخذ العالم الإسلامي ريادة العالم العلمية والفلسفية في نهايات القرن الثامن الميلادي، وقد انتهجت الفلسفة الإسلامية مبدأ المُحافظة على المعرفة الفلسفية للفلاسفة اليونانيين القدماء مضيفين لها التقنيات والفلسفات الدينية الهندية، وفي حين وجود العديد من العلماء الإسلاميين المطورين للفلسفة، كان منهم عدد قليل فقط ممن اشتهر في تاريخ الفلسفة، وكان أشهر فلاسفة المسلمين العالم ابن سينا الذي عاش بين أعوام 980-1037 ميلادي، وكان أحد أوائل الفلاسفة الذين أدخلوا قضية الميتافيزيقية في العلم، كما ساهم العالم ابن الهيثم في تطوير المنهج العلمي الحديث للفلسفة.
  • مرحلة النهضة: عندما أصبحت الدول الإسلامية أقل تأثيرًا وتراجعت قوتها عالميًا وخرجت من الأندلس بعد الاحتلال الإسباني لأراضيها، تشكلت علوم فلسفية جديدة لاهوتية في عصور النهضة الأوروبية، وكانت هذه الفلسفة تمزج ما بين العلم والدين، وكان أشهر فلاسفة هذا العصر روجر غروستيست، وروجر بيكون اللذان ظهرت أعمالهما في القرن الثالث عشر الميلادي.
  • الفلسفة في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر: بدأ تاريخ الفلسفة الحديثة في القرن الثامن عشر الميلادي، وقد بدأت بعصر الفيلسوف كريستيان هيغنز الذي عاش بين أعوام (1629 - 1695) ميلادي، وكان هيغنز أول مؤيد للطريقة الافتراضية الاستنتاجية، وطوَّر أيضًا فكرة إمكانية العلماء الاقتراب من الحقيقة من خلال صقل التجارب باستمرار وزيادة احتمال صحة فرضيتهم، وبعد سنوات دخل العالم نيوتن أيضًا في علم الفلسفة، وجادل نيوتن بأن أي مشروع علمي يجب أن يبدأ بالتحليل.
  • فلسفة العصر الفيكتوري والقرن العشرين: في هذه الفترة من تاريخ الفلسفة انفصلت الفلسفة تمامًا عن الدين واللاهوتية، وكان الفيلسوف بيير دوهم أول فيلسوف يأخذ فلسفة الفيزياء بعيدًا عن المجالات الدينية العلمية الأخرى، وكان أكثر من طوَّر علم الفلسفة في القرن العشرين الفيلسوف والرياضي العظيم بوانكاري.


فلسفة القرن العشرين

نمى علم الفلسفة منذ العصور اليونانية حتى القرن السابع عشر الميلادي، وفي القرن العشرين نمت الفلسفة والمدارس الفلسفية الجديدة التي تهتم بالمنطق والفلسفة التحليلية والظواهر الوجودية، وأصبحت فلسفة القرن العشرين تعرف بالفلسفة المعاصرة، وهي فلسفة تهتم بالعلم منفصلًا عن الدين واللاهوتية، وتهتم بعدة أسئلة نفسية مثل: ما هي العاطفة؟، وهل الحب مجرد شعور؟، وهل عواطفنا غير عقلانية؟، وما هي الحياة؟، كما اهتمت الفلسفة الحديثة بدراسة المشاكل العامة والأساسية مثل: الوجود والمعرفة والقيم والعقل واللغة، وأصبح في القرن العشرين العديد من الفلاسفة البارزين أشهرهم:[٤]

  • الروسي فيلادمير لينين رئيس الاتحاد السوفيتي السابق.
  • الأمريكي نعومي شومسكي عالم اللغات.
  • الفيلسوف الفرنسي ألبرت كامو.
  • الفيلسوف الصيني دنغ شيوا بينغ.
  • الفيلسوف التشيكي سلافوي تشيكسلافوي.
  • الفيلسوف المخرج السينمائي الأمريكي كورنيل ويستكورنيل ويست.


مَعْلُومَة

جاءت كلمة الفلسفة من الكلمتين فلو اليونانية بمعنى الحب، وصوفيا بمعنى الحكمة وعند جمعهما يُصبحان جملة واحدة تعني (حب الحكمة)، وقد بدأ انتشار علم الفلسفة عن طريق الفيلسوف تاليس في مستعمرة ميليتس اليونانية، ثم انتشر إلى الخارج عن طريق المُفكرين والكتاب اللاحقين وأهمهم أفلاطون وتلميذه أرسطو، وقدم عالم الرياضيات فيثاغورس نظريات قدمته كالفيلسوف الأول والأفضل عالميًا وتاريخيًا، ووجد الفلاسفة اليونانية عدة نظريات فلسفية اشتُهرَت، وما زالت تُدرَّس حتى وقتنا الحالي، وهي:[٥]

  • فلسفة الميتافيزيقيا: الميتافيزيقيا هي دراسة الوجود التي أوجدها أرسطو، وقد تخصصت هذه الفلسفة في الفيزياء والعلوم الوجودية.
  • نظرية المعرفة: نظرية المعرفة فلسفة اعتمدها أفلاطون في حواراته، وتعتمد هذه الفلسفة على أنّنا لا نتعلم بل نتذكر ما هو موجود في دماغنا بوجود روحنا في زمن سابق.
  • فلسفة الأخلاق: فلسفة الأخلاق هي دراسة السلوك وأخلاق العمل، وهي فلسفة درسها ونشرها أرسطو.
  • الفلسفة السياسية: فلسفة تهتم بإدارة الحكومة والمجتمعات سياسيًا واجتماعيًا، وهي فلسفة نشرها أرسطو أيضًا.
  • فلسفة الجماليات: فلسفة الجماليات هي الفلسفة التي تدرس الفن، والإحساس، وإدراك الجمال والثقافة، وقد قدم هذه الفلسفة أفلاطون وأرسطو سويًا.


المراجع

  1. "What is Philosophy", philosophybasics, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Philosophy: What and Why?", brown, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  3. Martyn Shuttleworth, "Philosophy of Science History"، explorable, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  4. " Famous Philosophers Of The 20th Century", thefamouspeople, Retrieved 20-06-2020. Edited.
  5. Joshua J. Mark (02-09-2009), "Philosophy"، ancient, Retrieved 20-06-2020. Edited.

819 مشاهدة