العالم بطليموس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٣ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٩
العالم بطليموس

كلوديوس بطليموس

كلوديوس بطليموس هو عالم فلك مصري يوناني، ورجل رياضي، وجغرافي، ومؤرخ، كما أنه شاعر يكتب القصائد في الأدب اليوناني، وُلِد في بلدة تقع في أقصى صعيد مصر، في العام 100 ميلاديًّا، وفي القرن الثاني عشر الميلادي عاش في مدينة الإسكندرية في مصر، وأجرى أبحاثه فيها، وقد ورث براعته في علم الفلك عن أجداده، خاصةً من عالم الفلك هيبارخوس النيقي، وقد جمع ما ورثه وتعلمه في كتابه الشهير المجسطي، وتوفي في مدينة الإسكندرية عام 170 ميلاديًّا.[١]

تضاربت الروايات حول مكان ولادة بطليموس وحياته، إذ يوجد قول بأنه ولد في القرن الثّاني الميلادي في الفترة ما بين 100-170م في مقدونيا، ويوجد من يقول أنّه ولد في إحدى قرى الصعيد في مصر، وقد نشأ بطليموس في قصر الملك فيليب الثاني في الإسكندرية؛ وهذا كان السبب في تنشئَتِه تنشئةً نبيلةً وراقيةً، وقد رافق بطليموس الإسكندر الأكبر في جميع مراحل حياته؛ وهذا ما شجَّع الإكسندرعلى تعيين بطليموس لحكم مصر، بعد أن كان أحد حرّاسه السبعة الشخصيين؛ وكان تعيينه لحكم مصر تكريمًا له على مواقفه العظيمة معه، وفي المقال الآتي ذكر بعض المعلومات التي تتعلق بهذا العالم، بالإضافة إلى بيان إنجازاته.[٢]


إنجازات بطليموس

قدم بطليموس الكثير من الإنجازات العظيمة للعالم في عصره في مجالات اختصاصه المختلفة، فيما يأتي إجمالها:[٣][٤]

  • قال بأنّ الأرض كوكب ثابت لا يتحرّك، وأنّ الكواكب التي تحيط به هي من تتحرّك وتدور.
  • بنى أسطولًا عسكريًّا ضخمًا في مصر؛ من أجل حمايتها والتّصدي للعدوان الخارجي عليها.
  • أنشأ جامعة الإسكندرية القديمة التي تُعرف اليوم بدار البحث العلمي.
  • أسس مكتبة الإسكندرية القديمة.
  • كتب كتاب المجسطي، الذي يعدّ المرجع الأول والرئيسي لعلماء الفلك الغرب والعرب، وقد ترجم إلى اللغتين السّريانية والعربيّة؛ بسبب أهميّته.
  • قدم مزيجًا من المؤلفات في الرياضيات والجغرافيا والفلك، والتي تمكن من خلالها من تقديم نماذج عن الأجرام السماوية وحركتها.
  • قدم سبعة مجلدات عن الخرائط، والتي تعرف في الوقت الحاضر باسم الأطلس، والذي وضح فيه خطوط الطول والعرض.


مؤلفات بطليموس

ألَّف بطليموس الكثير من النّظريات والكتب التي يستفيد منها العلماء حتى وقتنا الحاضر، وعلى الرغم من إثبات عكس بعض النّظريات التي وضعها، إلا أنّ اجتهاده في مجال علم الفلك جعله من أشهر علماء الفلك حتّى يومنا هذا، ومن أهم مؤلّفاته:[٥]

  • كتاب المجسطي ( ومعناه المجيد )، وقد كُتب باللغتين اليونانية والعربية.
  • كتاب فلك التدوير.
  • التراث الفلكي.
  • كتاب مركز النظام الأرضي.
  • كتاب نظام بطليموس.


كتاب التراكيب لبطليموس

أكّد بطليموس في هذا الكتاب أنّ الأرض كروية، وأنّ الأرض ثابتة لا تتحرّك، كما أكّد أن الجاذبية الأرضيّة توجد في مركز الأرض، بالإضافة لذلك فقد توصل إلى حقائق تتعلّق بحركة الكرة الأرضية، وحركة الشّمس والكواكب والنجوم، إذ أكّد بأن هذه الأجرام تدور حول الأرض في تتابع متسلسل، وقال بأنّ النجوم أبعد عن الأرض مقارنةً بالقمر، وقد كانت جميع نظريات بطليموس مرجعًا فلكيًّا هامًّا حتى عام 1543 ميلاديًّا، ولكنّ الكثير من علماء الفلك نفوا الكثير من الحقائق والنَّظريات التي توصل لها بطليموس، وقد بدأ كتابه بخرائط الدول، إذ وضع كل التفاصيل عن تلك الدول من خطوط الطول ودوائر العرض، كما وضع الكثير من الخرائط الملوّنة لكثير من الدول العالمية.[٥]


أهم المعلومات عن بطليموس

توجد العديد من الأمور في حياة العالم بطليموس لا يعرفها الكثير، وفيما يأتي أهمها:[٦]

  • إن العالم بطليموس هو عالم رياضيات، وعالم فلك، وكاتب، وقد ألف أيضًا أطروحاتٍ علمية عديدة، وقد استُنتج الترتيب لتكوينها من عدة تواريخ مذكورة في أعمال بطليموس المتبقية.
  • كان أطروحة ماغست الفلكية، أول عمل رئيسي لبطليموس، بالرغم من أن اسمها الأطروحة الرياضية، وقد انتهى منها في العام 150 ميلايًّا، وقد تكونت من 13 قسمًا.
  • عمل بطليموس كمنجم، إلا أنه كان يعرف بأن العلم في التنجيم أمر ليس شرعي وغير دقيق.
  • ألّف بطليموس أطروحة جغرافية هامة جدًا، وهي علم الجغرافيا، وكانت تضم رسم الخرائط، وجمع المعلومات الجغرافية الخاصة بإمبراطورية رومانيا في القرن الثاني الميلادي، وقد اعتمد على أعمال رسام جغرافي قديم، واعتمد أيضًا على الجرائد الخاصة بإمبراطورية الرومان وفارس قديمة.
  • اهتم بطليموس اهتمامًا كبيرًا في الموسيقى، وقد ألف عملًا يدعى التوافقيات، وقد تكلم هذا الكتاب عن النظريات الموسيقية والرياضيات الموسيقية، وقد عمل على مجادلة إسناد فواصل موسيقية للنسب الرياضية، وقد شرح كيفيّة الترجمة لملاحظات الموسيقى وتحويلها لمعادلات رياضية، وتحويل المعادلات الرياضية لملاحظات موسيقية.


النظام البطلمي

إن النظام البطلمي هو نموذج رياضي للكون، صاغه العالم الفلكي الإسكندر بطليموس، وهو علم لمركزية الأرض في الكون، وتبدأ بفرضية أن الأرض لا تدور وإنما هي ثابتة في مكانها، ومركز الكون، فقد كانت الافتراضات قديمًا أن جميع الأجرام السماوية؛ كالشمس والكواكب يجب أن تتحرك في حركة واحدة بطول مسارها الدائري، ورغم ذلك فقد لوحظ أن الأجرام السماوية لا تتحرك بمساراتٍ دائرية، وقد شرح العالم بطليموس أن تلك المسارات غير المنتظمة لم تكن إلا مزيجًا من العديد من الحركات الدائرية المنتظمة التي ينظر لها بمنظور ثبات الأرض، وقد كان العلماء الإغريق يعرفون المبادئ لتلك النماذج في السابق، بمن فيهم عالم الرياضيات هيبارخوس منذ ما يقارب 150 عامًا قبل الميلاد، إلا أنها قد بلغت الذروة في النموذج التنبؤي الدقيق لبطليموس، ومع استمرار نظام البطلمة عُدلت بعض التعديلات الطفيفة.

ويعد مبدأ نموذج البطلمي الأول هو أي حركة غريبة، ويعني بأن أي من الأجسام إن كانت سرعته واحدة على المسار الدائري مع الكرة الأرضية في المركز فإنه سيتحرك بزوايا متساوية في وقت متساوٍ من المنظور الأرضي، وإذا رُحّل المركز المساري من الكرة الأرضية، فإن هذا الجسم سيتحرك بزوايا متساوية بأوقاتٍ ليست متساوية، من المنظور الأرضي، وتكون حركته بطيئة إذا كان بعيدًا عن الكرة الأرضية، وتسمى تلك المنطقة الأوج، وتكون حركته سريعة إذا كان قريبًا من الكرة الأرضية وتسمى تلك المنطقة الحضيض.[٧]


المراجع

  1. "Ptolemy", britannica, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  2. "Ptolemy I Biography", notablebiographies, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  3. "Claudius Ptolemy", khanacademy, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  4. "Short Summary of Ptolemy's Discoveries", sciencing, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Ptolemy", newworldencyclopedia, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  6. "Claudius Ptolemy Biography", thefamouspeople, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  7. "Ptolemaic system", britannica, Retrieved 5-11-2019. Edited.