بحث حول اللباس التقليدي الجزائري

الجزائر

تعدّ الجزائر دولة عربية عاصمتها الجزائر، وأهم المدن فيها؛ وهران،قسنطينة،عنابة، غرداية،تلمسان، ورقلة، سطيف، بجاية، مستغانم، تيزي وزو، بسكرة، وتقسم الجمهورية الجزائرية إداريًا إلى 48 ولاية، و535 دائرة، و1541 بلدية، ومساحتها هي 2381741 كم مربع وطول ساحلها 1600 كم، تقع الجزائر في شمال أفريقيا وتجاورها؛ مالي، وتونس، وليبيا، والنيجر، والمغرب، والصحراء الغربية، وموريتانيا، ويتنوع المناخ فيها بين مناخ البحر الابيض المتوسط شمالًا والمناخ الصحراوي جنوبًا، واللغة الرسمية فيها العربية واللغة الوطنية هي الأمازيغية، أما اللغات المنطوقة فهي: الفرنسية، الإنجليزية، والديانة الإسلام، والعملة المتداولة هي الدينار الجزائري، وتبلغ الكثافة السكانية 16.08 نسمة في ال كم٢.[١]


اللباس التقليدي الجزائري للرجال

في شارع (ليزاريكاط) أو شارع (الطرازون) في مدينة سطيف يوجد عدة خياطين يصارعون هيمنة الموضة الحديثة ويحاولون المحافظة على صناعة الألبسة الجزائرية التقليدية التي ترمز إلى رجولة ونخوة وبطولة الجزائريين، ومن أهم الألبسة التقليدية للرجال في الجزائر لباس "القشابية" و"البرنوس":[٢]

  • البرنوس: معطف طويل له غطاء رأس، وهو بدون أكمام، يرخيه الرجل فوق أكمامه، يختلف لونه حسب استعماله، فالبرنوس الأبيض يرتديه العريس يوم الزفاف، بينما الأسود والبني يلبس في الشتاء للوقاية من البرد الشديد، وفي الجزائر نوعان من البرانس، نوع وبري يحاك من وبر الإبل، وهو خفيف ويحمي من المطر، وهو باهظ الثمن ويبلغ سعره أحيانًا عشرة آلاف دولار وتستغرق حياكته عدة أسابيع أو شهور، والنوع الثاني هو البرنوس الذي يصنع من صوف الأغنام، وهو أقل كلفة، فلا يتجاوز سعره خمسمائة دولار.
  • القشابية: لباس يشبه الجلباب لكنه أقصر منه، وللقشابية كمان طويلان وغطاء للرأس يستخدم عند الحاجة، تحاك من الصوف ووبر الإبل، وكلما كان وزنها أخف كان سعرها أغلى، وللقشابية رمزيتها النضالية فقد كانت اللباس المفضل لدى الثّوار والمجاهدين المعسكرين في الجبال خلال الثورة الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، وليست فقط مدينة سطيف التي تشتهر بصناعة هذا اللباس التقليدي العريق بل تشتهر به أيضًا منطقة القبائل (الأمازيغ)، ومناطق الصحراء خاصةً مدينة مسعد في ولاية الجلفة التي اشتهرت بـ "البرنوس الوبري المسعدي" وهو يقدم هدية تعبر عن الوفاء لكبار ضيوف الجزائر من سياسيين وفنانين وغيرهم، وكانت النساء تخيط القشابية والبرنوس في البيوت قديمًا وتقدمها هدايا للأزواج أو الأقارب تعبر فيها عن حبها وامتنانها لهم، لكن هذه العادة تلاشت اليوم.


اللباس التقليدي الجزائري للنساء

لكل منطقة من مناطق الجزائر لباس تقليدي تشتهر به:[٣]

  • مدينة سطيف: تشتهر هذه المدينة بلباس تقليدي يُسمى الجبة السطايفية، وهو عبارة عن لباس يتألف من قندورة طويلة مصنوعة من نوعين من القماش، أولهما من الحرير أو الساتان، وثانيهما قماش شفاف مطرز مزين بالأزهار والأحجار.
  • بلاد القبائل (بجاية، ولاية تيزي وزو): القندورة القبائلية معروفة بتعدد ألوانها وتمازجها ففيها اللون الأحمر والأخضر والأصفر والأبيض وحتى الأسود، وتتألف من قندورة مطرزة من الأكمام والصدر وأسفل القندورة، تلبسها المرأة القبائلية مع حزام و فوطة عند خصرها وتضع فولارًا على رأسها.
  • الأوراس: تشتهر بالملحفة الشاوية وتتألف من جزئين:الجزء العلوي لحاف عريض مموج، مزين بخطوط صفراء وزرقاء منقوشة رامزة إلى الحرية، تتزين بها المرأة الشاوية في الأعراس.
  • مدينة قسنطينة: تشتهر بـ (الجبة القسنطينية)، أو (القندورة القسنطينية)،وتتكون غالبًا من كتان القطيفة باللون الأسود أو الأحمر أو الأزرق أو الأخضر، وهي مطرزة بخيط من الذهب عند الأكمام والصدر وأسفل القندورة ويعرف بالمجبود، وهي قندورة بلا أكمام، لكن تضاف لها أكمام من الذهب أو من الحرير.
  • الجزائر العاصمة: تشتهر العاصمة الجزائرية بزيٍّ تقليديٍّ يعرف بـ (الكاراكو) أو (البدرون)، ويتألف من جزأين: جزء العلوي يصنع غالبًا من القطيفة المطرزة بخيطٍ باللون الذهبي أو الفضي، وجزء سفلي يعرف بالسروال، أو يكون من قطعة واحدة وعندها يسمى البدرون، وتتزين المرأة الجزائرية بهذا الزي في الأفراح، وتلبس معه (محرمة الفتول) و(خيط الروح) فوق جبينها.
  • الغرب الجزائري:يوجد نوعان مهمان من اللباس التقليدي بالغرب الجزائري، وهما:
    • البلوزة الوهرانية:تتألف من جزأين أو جزء واحد، وذلك حسب نوعها، تطرز وتزين بأحجار عند الصدر، كما يزين القماش العلوي للبلوزة أيضًا بالأحجار.
    • الشدة التلمسانية: وهي الزيّ التقليدي لمدينة تلمسان، يتكون من مجموعة قطع أهمها القندورة، وتكون باللون الذهبي أو الفضي، ثم ترتدي المرأة فوقها سترة من القطيفة مطرزة، وتوضع على الرأس الشدة التي يكون معها منديل، وترتدي المرأة الجزائرية مع هذا اللباس عقود الذهب والجواهر و(السخاب) وغيرها من الحليّ التي تتجمّل بها المرأة التلمسانية.


المراجع

  1. "الجزائر في سطور"، andi، اطّلع عليه بتاريخ 8-7-2019. بتصرّف.
  2. "اللباس التقليدي للرجال يصارع البقاء بشوارع الجزائر"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 8-7-2019. بتصرّف.
  3. "تعرفي على اللباس التقليدي الجزائري و ما تزخر به بلادنا الحبيبة"، جزائرية نت، اطّلع عليه بتاريخ 8-7-2019. بتصرّف.

فيديو ذو صلة :

862 مشاهدة