متى يجب الصيام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
متى يجب الصيام

الصيام

يعرف الصيام لغًة، بأنه الإمساك والصوم عن الكلام إمساك له، قال تعالى: "إني نذرت للرحمن صومًا" سورة مريم 25، والصوم شرعًا هو الإمساك عن المفطرات مع اقتران النية من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وعدم الوقوع في المحظورات والمحرمات، وفضل الصيام عظيم مما له أجر وثواب من الله تعالى، وفوائد عدة تعود على الفرد والمجتمع.


وجوب الصيام

يجب الصيام في رمضان على من اجتمعت فيه الشروط التالية:

  • الإسلام: الشرط الأول لوجوب الصيام هو أن يكون الفرد مسلمًا، فلا يقبل الصيام من غير المسلم، لأن الإسلام شرط أساسي لصحة أي عمل يتقرب به العبد لربه.
  • البلوغ: وهو الشرط الثاني لوجوب الصيام فلا يجب الصيام على الصبي، فهو غير مكلف شرعًا، فعن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "رُفع القلم عن ثلاثة، النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحلم، وعن المجنون حتى يعقل" رواه أحمد وأبو داوود والترمذي وابن ماجه، وصححه ابن خزيمة وابن حيان، ويكون البلوغ في ثلاث حالات هي، إتمام الشخص عمر الخامسة عشرة، وخروج المني، ونمو شعر العانة، والحيض للبنات.
  • العقل: فلا يفرض الصيام على المجنون، ولا يقبل منه.
  • القدرة: فلا يشترط الصيام على من عجز عنه، كالكبير في السن الذي لا يستطيع تحمل الصيام، أو المريض مرضًا لا يمكن الشفاء منه، وعليهم كفارة بدل الصيام، وهي إطعام مسكين عن كل يوم أفطر فيه الشخص في رمضان. أما المريض مرضًا يُرجى شفاؤه فيقضي ما عليه بعد استعادة صحته.


أركان الصيام

هناك عدة أركان للصيام منها:

  • النية: أساس الصوم وجود نية لذلك، يقصد بالنية اعتقاد القلب وقصده فعل شيء معين، واتخاذ القرار في فعله دون تردد، وعن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئٍ ما نوى"، ومن شروط النية تبييتها وأن تكون خالصة لله تعالى.
  • الامتناع عن جميع المفطرات: مثل الأكل والشرب، والكلام السيئ، من طلوع الفجر حتى غروب الشمس، قال تعالى: "وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ" البقرة 187، والمقصود بالخيط الأبيض والأسود بياض النهار وسواد الليل.


الحكمة من الصيام

للصيام فوائد وحكم كثيرة منها التالي:

  • تهذيب نفس المسلم وتطهيرها من الأخلاق السيئة، وتزهيده في الدنيا وشهواتها.
  • العطف على الضعفاء والمساكين والإحساس بهم.
  • تعويد النفس على طاعة الله والتقرب منه.
  • الصوم يجعل لدى الإنسان قوة الإرادة وصدق العزيمة، والتغلب على تحكم العادات في نفسه، ويعود الشخص على الصبر وتحمل المشقة
  • الصوم له فوائده على صحة الإنسان، والشفاء من بعض الأمراض، كأمراض القلب، والسكر، وضغط الدم، فالصوم يحمي الجسم من السمنة وآثارها السلبية، ويعوّد الفرد على الاعتدال في الأكل حتى بعد الصيام.
  • غرس التقوى والإخلاص في قلوب الصائمين.