ما هي فوائد فيتامين د3؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ١ يوليو ٢٠٢٠
ما هي فوائد فيتامين د3؟

فيتامين د

فيتامين د هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وله العديد من الأهمية لجسم الإنسان، فهو يعزز امتصاص الكالسيوم ، وينظم نمو العظام ويلعب دورًا في وظيفة المناعة، وتنتج البشرة فيتامين د عندما تتعرض لأشعة الشمس، لكن إذا كنت تقضي معظم وقتك في الداخل أو تعيش في مناطق باردة، فستحتاج إلى الحصول على هذا الفيتامين من نظامك الغذائي، وتشمل المصادر الغذائية الجيدة الأسماك الدهنية وزيوت الأسماك وصفار البيض، إلا أنه قد يكون من الصعب الحصول على كميات كافية من هذا الفيتامين من نظامك الغذائي وحده، لأن المصادر الطبيعية الغنية به نادرة، لكن لحسن الحظ، يضيفه العديد من مصنعي المواد الغذائية إلى منتجاتهم، خاصةً الحليب والسمن وحبوب الإفطار، وبما أن فيتامين د قابل للذوبان في الدهون، فمن الأفضل تناوله مع الطعام الذي يحتوي على بعض الدهون، ويوجد نوعان من فيتامين د؛ الأول هو فيتامين د2 والمعروف باسم إرغوكالسيفيرول والثاني هو فيتامين د3 والمعروف باسم كوليكالسيفيرول، وتشير الأبحاث إلى أن فيتامين د2 أقل فعالية من فيتامين د3 في رفع مستويات الدم من فيتامين د.[١]


فوائد فيتامين د3

يحتوي فيتامين د3 على فوائد صحية عديدة نذكر منها ما يلي:[٢]

  • تغذية الدماغ: تتطلب سلامة الجهاز العصبي في الجسم أن يحصل المرء على كميات كافية من فيتامين د، فقد بينت الدراسات العلمية وجود صلة بين الإصابة بمرض الزهايمر وبين نقص فيتامين د، وهذا الأمر هام جدًا نظرًا لعدد المرضى الكبير الذي ناهز 35 مليون شخص، ولا يعني هذا الأمر بتاتًا أن تناول فيتامين د سيقي الإنسان من الإصابة بالزهايمر، وإنما يشير إلى إمكانية خفض احتمال الإصابة بهذا المرض المزمن، وفي هذا الصدد، أجريت دراسة علمية على مسنين من كلا الجنسين، أظهرت النتائج زيادة معدل الإصابة به بنسبة 25% عند المشاركين الذين يعانون من انخفاض مستويات فيتامين د في أجسادهم.
  • الدعم الغذائي لاضطرابات المناعة الذاتية: شهدت العقود الأخيرة ازدياد اضطرابات المناعة الذاتية، إذ جرى خلالها تصنيف أكثر من 80 نوعًا من أمراض المناعة الذاتية، وكما هو معلوم، يصاب الإنسان بأمراض المناعة الذاتية نتيجة قيام جهاز المناعة بتحفيز الخلايا التائية وكريات الدم البيضاء لمهاجمة الخلايا السليمة في الجسم، وهنا تكمن أهمية فيتامين د بوصفه من العوامل المقوية لجهاز المناعة؛ إذ بينت الدراسات أن تناول فيتامين د بانتظام قد يقود إلى انخفاض احتمال الإصابة بتلك الأمراض، فعلى سبيل المثال، انخفض خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عند الأشخاص الذين تناولوا يوميًا 400 وحدة دولية من فيتامين د، وأظهرت دراسة أخرى أن تناول كميات كبيرة من ذلك الفيتامين ساهم في تخفيف أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي بنسبة 89% عند بعض المرضى، مما يعني أنه مفيد جدًا في الحفاظ على صحة المفاصل.
  • تعزيز نظام المناعة: إن نزلات البرد والإنفلونزا من أكثر الأمراض التي أصابت البشر على مدى قرون عديدة، وعلى العموم، يصاب الإنسان بهذه الأمراض عندما لا يؤدي جهاز المناعة أدواره الدفاعية في حماية الجسم ووقايته من مسببات الأمراض المختلفة، وترتبط تلك الأمراض عادة بانخفاض إنتاج فيتامين د في الجسم، ومرد ذلك إلى أن إصابات الإنفلونزا تحدث غالبًا في الفترة الممتدة بين شهري كانون الأول وآذار، وهي الفترة التي تشهد انخفاض معدل الأيام المشمسة، مما يعني أن الإنسان لا يقدر على استغلال أشعة الشمس في إنتاج كميات كافية من ذلك الفيتامين.
  • معالجة حب الشباب: يؤدي نقص أشعة الشمس إلى زيادة حب الشباب، إذ يزداد حب الشباب سوءًا في فصل الشتاء ويتحسّن في فصل الصيف وفقًا لملاحظة بعض الناس، وبالرغم من أنّه لا توجد دراسات سريرية تدعم أنّ فيتامين د3 يعالج حب الشباب، إلا أنّ بعض التقارير تفيد بأنّه شوهد تحسّن كبير في حب الشباب بعد تناول مكملات الفيتامين أو تطبيقه مباشرةً على الجلد.[٣]
  • المساهمة في إعادة تدوير الفوسفات في الدم: يعمل فيتامين د3 على تحفيز الكلية لإعادة تدوير الفوسفات مرة أخرى، والذي يساعد بدوره على بقاء الدم ضمن درجة الحموضة الصحيحة.[٣]


مصادر فيتامين د3

يمكنك الحصول على فيتامين د3 من اللحوم مثل الأسماك الزيتية وزيت السمك والكبد أما فيتامين د2 فغالبًاَ ما يمكن الحصول عليه من النباتات مثل الفطر والأطعمة المدعمة، وبما أن فيتامين د2 أرخص في الإنتاج، فهو الشكل الأكثر شيوعًا في الأطعمة المدعمة، إذ يُضاف فيتامين د بكثرة إلى الحليب وحبوب الإفطار المدعمة والسَمنة، بيد أن الطريقة الرئيسة للحصول على احتياجات الجسم من هذا الفيتامين تكمن في تعريض الجسم لأشعة الشمس لمدة ربع ساعة 3 مرات أسبوعيًا، وإذا كنت عاجزًا عن تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين، عندئذ يجب عليك تناول مكملاته الغذائية، وفي جميع الأحوال، لا بد من استشارة الطبيب المختص قبل استهلاكها.[٤][١]


التأثيرات الجانبية لفيتامين د3

يؤدي ارتفاع مستويات فيتامين د3 في الجسم إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم أيضًا، مما يسبب معاناة الرجل من أعراض مختلفة مثل الغثيان والتقيؤ وفقدان الشهية والإمساك وزيادة العطش والتبول المتكرر والشعور بالتعب، ولا يقود تناول مكملات فيتامين د3 إلى أعراض خطيرة، بيد أنه قد يسبب أحيانًا حدوث رد فعل تحسسي مترافق مع طفح جلدي وحكة وتورم خاصة في الوجه والحلق واللسان وصعوبة في التنفس والدوخة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitamin D2 vs. D3: What’s the Difference?", healthline, Retrieved 8-4-2020. Edited.
  2. Edward Group (2016-4-8), "3 Amazing Health Benefits of Vitamin d3"، globalhealingcenter, Retrieved 2018-9-11. Edited.
  3. ^ أ ب Frieda Wiley (12 - 5 - 2015), "What Is Vitamin D3 (Cholecalciferol)?"، everyday health, Retrieved 20-2-2019. Edited.
  4. SHERRY DAVID (2017-10-3), "What Are the Benefits of Cholecalciferol?"، livestrong, Retrieved 2018-9-11. Edited.
  5. "VITAMIN d3 Tablet", webmd, Retrieved 2018-9-11. Edited.